الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الأقصر المصرية تستعد لتنشيط عروضها الفنية والثقافية والأثرية
الأقصر المصرية تستعد لتنشيط عروضها الفنية والثقافية والأثرية

الأقصر المصرية تستعد لتنشيط عروضها الفنية والثقافية والأثرية

فيما يقام غدا عيد الأوبت الفرعوني داخل المعبد التاريخي

الأقصر (مصر) ـ د ب أ :
تسعى سلطات محافظة الأقصر التاريخية بصعيد مصر لاستعادة مكانتها كواحدة من أهم مقاصد السياحة الثقافية والشتوية في العالم، عبر وضع خطة لتنظيم واستضافة عدد من المهرجانات والفعاليات التي تتنوع ما بين الفنية والثقافية والأثرية. وقال محافظ الأقصر محمد بدر في تصريحات بمناسبة الاحتفال بيوم السياحة العالمي الذي صادف امس إن المحافظة بدأت بالفعل في وضع مزيد من الفعاليات على أجندتها السياحية لكل عام.
وأوضح أن من بين الفعاليات التي تم إضافتها إلى الأجندة السياحية السنوية إقامة نموذج، سينطلق غدا الثلاثاء، لعيد الأوبت الفرعوني داخل معبد الأقصر التاريخي. وكان المعبد جزءا من تلك الاحتفالات قبل ثلاثة آلاف عام. وعيد الأوبت ، بحسب ما أوضح بدر ، هو الاحتفال الذى يعلن بداية الرحلة السنوية لقوارب الثالوث المقدس في مصر القديمة: آمون- رع وموت وخنسو من معبد الكرنك إلى معبد الأقصر. وكانت مدة الاحتفال عشرة أيام تترك خلالها قوارب المعبودات مقاصيرها بالكرنك في الشهر الثاني من موسم الفيضان وتذهب لمعبد الأقصر، ثم تعود للكرنك بعد عشرة أيام. وكان الغرض من هذا الاحتفال هو إعلان تجديد شباب آمون- رع، والذى يعني بالتبعية تجديد شباب الملك نفسه، كما كان يضمن نظام الكون عن طريق القرابين والاحتفالات والطقوس التي كانت تقام في أيام عيد الأوبت.
وتستضيف الأقصر غدا عالم المصريات البريطاني نيكولاس ريفز، لاستعراض محاور نظريته الأثرية المتعلقة بدفن الملكة نفرتيتى داخل إحدى الحجرات الخلفية لمقبرة الملك توت عنخ آمون، بمنطقة وادي الملوك الغنية بمقابر ملوك الفراعنة في غرب المدينة ، حيث سيتم إجراء أعمال المعاينة الميدانية داخل المقبرة بوادي الملوك في حضور نخبة من علماء المصريات التابعين لوزارة الآثار المصرية للتأكد من النظرية.
وتستضيف المدينة في السادس من شهر نوفمبر المقبل الدورة الثانية لمهرجان الأقصر الدولي للفنون التلقائية ومسرح الطفل، والذي تشارك في عروضه فرق من سبع دولة عربية، هي السعودية والإمارات والمغرب
ولبنان والعراق والسودان والجزائر، إلى جانب مصر، تقدم عروضها بين المعالم الفرعونية للمدينة وفوق خشبة مسرح قصر ثقافة الأقصر، إضافة إلى كرنفال فني للفرق المشاركة يطوف شارع كورنيش النيل وينتهى بساحة معبد الأقصر الفرعوني. وتنطلق نهاية يناير المقبل الدورة الرابعة لمهرجان الأقصر للسينما العربية والأوروبية.
كما تستضيف المدينة الدورة الخامسة لمهرجان الأقصر الدولي للسينما الأفريقية في الفترة من 17 إلى 23 مارس من العام المقبل.
وأكد بدر أن المحافظة حصلت على موافقة من مجلس الوزراء لجعل يوم الرابع من شهر نوفمبر المقبل ، الذي يوافق ذكرى اكتشاف مقبرة وكنوز الفرعون توت عنخ آمون، عيدا قوميا لها ، وذلك في استجابة لمطالب الأوساط الأثرية والثقافية والسياحية والشعبية في المحافظة.
وكشف المحافظ عن الإعداد لإقامة مجموعة من الفعاليات والندوات وحلقات عمل حول تاريخ وكنوز الملك توت عنخ آمون وما يثار حوله من جدل علمي وتاريخي على مر العصور، بجانب تنظيم مهرجانات فنية وفلكلورية في تلك المناسبة.
تجدر الإشارة إلى أن مقبرة وكنوز الملك توت عنخ آمون تعد أهم الاكتشافات الأثرية الفرعونية وأكثرها إثارة كونها نجت من أيدي اللصوص فظلت تحتوي على مقاصير التوابيت وتماثيل الملك الصغير والمجوهرات الذهبية والأثاثات السحرية والعادية والمحاريب الذهبية والأوانى المصنوعة من الخزف، وقد أعطت محتويات المقبرة لعلماء الآثار فرصة فريدة للتعميق في معرفة طبيعة الحياة في عصر الأسرة الثامنة عشرة – -150 1319
قبل التاريخ – والتي تعد فترة ذات أهمية خاصة في تاريخ مصر القديمة .

إلى الأعلى