الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الرئيس التنفيذي لحيا للمياه في مؤتمر صحفي ـ إعداد خطة لتطوير وإنشاء وإدارة مرافق الصرف الصحي في محافظات السلطنة
الرئيس التنفيذي لحيا للمياه في مؤتمر صحفي ـ إعداد خطة لتطوير وإنشاء وإدارة مرافق الصرف الصحي في محافظات السلطنة

الرئيس التنفيذي لحيا للمياه في مؤتمر صحفي ـ إعداد خطة لتطوير وإنشاء وإدارة مرافق الصرف الصحي في محافظات السلطنة

ـ عدم وجود خرائط دقيقة توضح مسار الخدمات الأخرى لتجنب إتلافها أثناء العمل أبرز التحديات التي نواجهها

ـ 2022 .. الانتهاء من مشروع تحسين شبكات روي لتتواكب مع الزيادة السكانية التي تشهدها المنطقة ويتي وقنتب والخيران والسيفة وسيفة الشيخ تنتهي 2023م

ـ إنشاء 63 محطة معالجة موصلة بشبكة مياه الصرف الصحيبأطوال حوالي 750 كم في محافظات السلطنة

كتب ـ مصطفى بن أحمد ووليد محمود :
أوضح المهندس حسين بن حسن عبد الحسين الرئيس التنفيذي لحيا للمياه أن الشركة تقوم بدراسة أوضاع مشروعات الصرف الصحي على مستوى السلطنة طبقا للاتفاقية الموقعة بين الحكومة والشركة التي تقضي بقيام الشركة بتنفيذ مشروعات الصرف الصحي على مستوى السلطنة كما تقوم الشركة بدراسة كيفية تنفيذ المشروعات لعمل الخطة الشاملة لكل محافظات وولايات السلطنة جاء ذلك خلال اللقاء الصحفي الذي عقده بحضور مختلف وسائل الإعلام المحلية والاجنبية وبحضور مديري العموم وعددٌ من المسئولين بالشركة .
وأوضح أن مشاريع الصرف الصحي التي تُنفذها حيا للمياه تعتبر من أكثر المشاريع تعقيداً على مستوى المنطقة حيث قطعنا شوطاً كبيراً في تنفيذ مشاريع الصرف الصحي وتسعى الشركة لتحقيق أهداف برنامج مشروع إعادة استخدام المياه وفقاً للجدول الزمني الموضوع مسبقاً، مع الأخذ بعين الإعتبار الطفرة العمرانية والنمو السكاني المضطرد الذي تشهده محافظة مسقط ، وكذلك تغطية بقية محافظات السلطنة وفقاً للخطة الرئيسية المعتمدة للشركة والتي أخذت بعين الاعتبار التطور الناتج عن توسع المدن ونمو عدد السكان بشكلٍ متسارعٍ والذي يُؤثرُ بشكلٍ مباشرٍ على تطور الولايات والنمو الحضاري اللافت فيها وطبقاً للخطة المذكورة فإن حيا للمياه تعمل جاهدةً على توصيل خدمة الصرف الصحي لولايات محافظة مسقط بنسبة 80% بحلول عام 2020م حيث إن البيانات المحدثة الخاصة بالأراضي المستخدمة لدى وزارة الإسكان وكذلك التنبؤات السكانية الواردة في التقرير السنوي للمركز الوطني للإحصاء والمعلومات ، تؤكد ارتفاع معدل النمو السكاني والوحدات السكنية والزيادة الكبيرة على طلب توصيل خدمة الصرف الصحي وكذلك زيادة تكاليف مشاريع الصرف الصحي والمدة المطلوبة لتنفيذها.
1 ـ مشروع معالجة مياه مسقط
وأشار الى انه تبلغ كمية المياه المعالجة حالياً بمحافظة مسقط ما يقارب من 118 ألف متر مكعب يومياً، وتُشّغل الشركة في الوقت الحالي 11 محطة معالجة، فيما تعكف على بناء محطتين حديثتين كبيرتين وتوسعة المحطتين القائمتين وبمواصفاتٍ عالمية حيث إنه من المؤمل أن تسهم هذه المحطات الجديدة في رفع الطاقة الإنتاجية إلى 318 ألف متر مكعب يومياً من المياه المعالجة بحلول عام 2025م وتقوم الشركة في الوقت الحالي بتنفيذ مشاريع شبكات الصرف الصحي في ولايات السيب وبوشر والعامرات ومطرح ويتوقع أن تبلغ أطوال وشبكات الصرف الصحي حوالي3500 كم وشبكات المياه المعالجة حوالي680 كم في عام 2025م.
وقال يعتبر مشروع إعادة استخدام مياه الصرف الصحي بولاية بوشر أحد أكبر مشاريع الشركة بمحافظة مسقط وذلك نظراً لاتساع المنطقة الجغرافية التي يغطيها وامتداده ليشمل مناطق من دوار الحمرية مرورا بحلة السد ومدينة الإعلام ومدينة السلطان قابوس والقرم وحي الصاروج والخوير والغبرة والعذيبة والواجهة البحرية بالعذيبة ومشروع الموج والأنصب وغلا وغلا الصناعية وبوشر وقرية بوشر والمسفاه ويبلغ الطول الإجمالي للمشاريع القائمة والحالية حوالي 906.84 كم، إضافةً إلى شبكة توزيع المياه المعالجة بطول إجماليٍ يبلغ حوالي 158.08 كم كما تعمل محطة الضخ الرئيسية في العذيبة على ضخ مياه الصرف الصحي القادمة عبر الشبكة إلى محطة الأنصب لمعالجة المياه ومن المتوقع أن تصل الطاقة الاستعابية لمحطة الأنصب إلى 140.000 متر مكعب يومياً عند الانتهاء من التوسعة الثالثة ، وسوف يعمل المشروع على ربط ما يزيد على 25.647 قطعة بحلول عام 2019م، مراعياً بذلك الطفرة العمرانية والزيادة السكانية المستمرة.
وأضاف وفي إطار استكمال منظومة مشروع إعادة استخدم المياه بشكلٍ كامل في ولاية بوشر فقد شرعت حيا للمياه في تنفيذ جملة من المشاريع من خلال إسناد مشروع القرم ومدينة الإعلام في عام 2012م حيث يبلغ طول شبكة مياه الصرف الصحي حوالي 112.5 كم ويبلغ طول شبكة الري 12.95 كم والمشروع في مراحله الأخيره.
وكذلك تم إسناد مشروع شبكة الصرف الصحي لمنطقة الخوير في 2015م حيث يبلغ طول شبكات الصرف الصحي حوالي 106 كم ويبلغ طول شبكة المياه المعالجة 8.1 كم ومشروع تأهيل شبكة الصرف الصحي بمدينة السلطان قابوس حيث يبلغ طول شبكات الصرف الصحي حوالي 26.34 كم ويبلغ طول شبكة المياه المعالجة 4.33 كم كذلك تم في عام 2015م إسناد مشروع توسعة محطة الأنصب لمعالجة مياه الصرف الصحي وذلك لزيادة الطاقة الإستيعابية للمحطة إلى 125 ألف متر مكعب في اليوم.
2. مشروع ولاية السيب
يهدف مشروع إعادة استخدام المياه في مناطق ولاية السيب إلى ربط ما يقارب من 30.122 وحدةً سكنيةً ومنشأةً تجارية بشبكات الصرف الصحي، حيث تعتبر محطة معالجة المياه في ولاية السيب والتي تبلغ طاقتها الإستعيابية 60.000 متر مكعب في اليوم كمرحلة أولى لَبِنةً أخرى تُضاف إلى هذا المشروع الحيوي. هذا وستعمل هذه المحطة على معالجة المياه المتدفقة عبر الشبكات من كافة مناطق الولاية. وسوف يبلغ الطول الكلي لخطوط شبكات الصرف الصحي للمشاريع تحت الإنشاء والمستقبلية حوالي 176٥ كم، حيث يُعتبر هذا الطول ضعف المسافة التي تربط مسقط بصلالة. كما يتضمن المشروع إنشاء شبكة لتوزيع المياه المعالجة بطول إجمالي يبلغ حوالي 18٢ كم وقد بدأت المحطة بالعمل ببداية شهر يونيو ٢٠١٤م وقد تم توصيل ما يقارب من 16.400 وحدةً سكنيةً ومنشأةً تجارية بنهاية شهر أغسطس ٢٠١٥م. وفي بداية عام 2015م تم إسناد مشروعين لمد شبكات الصرف الصحي في هذه الولاية بقيمة 42.5 مليون ريال عماني.
3. مشروع ولاية مطرح
يعتبر تنفيذ مشروع الصرف الصحي بمناطق دارسيت الساحل وعينت والوادي الكبير والحمرية وروي وبيت الفلج وميناء الفحل والوطية التابعة لولاية مطرح واحداً من أهم المشاريع التنموية، حيث يهدف المشروع إلى خدمة ما يقارب من 3722 وحدةً سكنيةً ومنشأةً تجارية وحكومية. وسوف يبلغ أطوال شبكات الصرف الصحي للمشاريع الحالية حوالي 710 كم، حيث يُتوقع أن تصل مستقبلاً إلى حوالي 812 كم، وسوف تتألف هذه الشبكات من خطوط رئيسية وشبكاتٍ فرعية وبأقطار تتراوح ما بين 150 ملم و700 ملم، إضافةً إلى شبكةٍ لتوزيع المياه المعالجة بطول 26 كم. في عام 2014م تم الإنتهاء من إنشاء محطتي ضخ جديدتين، الأولى في عينت والثانية في دارسيت الساحل مع إلغاء الشبكة القديمة ومحطتي الضخ القائمتين في كلاً من عينت والحمرية وتوصيل حوالي 250 وحدة سكنية في دارسيت.
4. محطة دارسيت لمعالجة مياه الصرف الصحي الجديدة
تعكف حيا للمياه في الوقت الراهن على بناء محطة جديدة لمعالجة المياه في دارسيت والتي سوف تبلغ طاقتها الإستيعابية حوالي 50.000 متر مكعب يومياً ومن المتوقع الإنتهاء منها خلال الربع الأول من عام 2017م. وتأتي هذه المحطة الجديدة في إطار سعي الشركة إلى استبدال المحطة الحالية واستخدام المحطة الجديدة مناطق الوادي الكبير والحمرية وروي وبيت الفلج ودارسيت ودارسيت الساحل إلى جانب منطقة عينت.
وقال يكمن الهدف الأساسي من تشييد هذه المحطة الجديدة في ربط أغلب مناطق ولاية مطرح بنظام الصرف الصحي، وتوظيف أحدث ما توصل إليه العالم في التكنولوجيا في مجال معالجة مياه الصرف الصحي وبذلك ستعمل المحطة الجديدة على رفع القدرة الإستيعابية لمعالجة المياه في المناطق المذكورة آنفاً. وتعتمد محطة دارسيت لمعالجة المياه على تكنولوجيا المفاعل الغشائي في معالجة المياه الذي يعتبر أحد أفضل الأنظمة المطبقة في العالم لضمان الحصول على مياه معالجة عالية الجودة وخالية من أي نوع من الملوثات، كما نصت الإتفاقية لإنشاء المحطة الجديدة في دارسيت على أن تقوم الشركة المنفذة بتصميم وإنشاء خزانين جديدين للمياه المعالجة ومحطة ضخ لرفع المياه، كما توفر الشركة المنفذة وصلة معالجة لربط منشآت محطة دارسيت لمعالجة المياه بغرفة التحكم في محطة معالجة المياه في الأنصب، بالإضافة إلى توفير وتركيب المعدات اللازمة وأنظمة التحكم.

وإشار إلى أنه تم اختيار منطقة دارسيت لإقامة المحطة الجديدة استبدالاً للمحطة القائمة وذلك لتوضيح مدى أهمية هذا الموقع وما يتمتع به من مقومات تضمن نجاحه واستمراره على المدى البعيد من حيث انخفاض الجاذبية مما يكفل انسياب المياه ابتداءً من منطقتي الوادي الكبير وروي. وستكون المحطة الجديدة مغطاةً بالكامل ويعمل بها نظام تهوية على مستوىً عالٍ من التقنية، حيث سيعمل هذا النظام على تنقية الروائح الكريهة، كما يتناغم شكلُ المبنى مع الهندسة المعمارية الحديثة، وسيتم أيضاً إنشاء مرافق ترفيهية لخدمة المجتمع، حيث سيتم تشييد ملعبين لكرة القدم وأماكن مفتوحة للراغبين في ممارسة الرياضة والاستجمام، وسيكون موقع هذين الملعبين والمرافق الأخرى في موقع المحطة القديمة القائمة حالياً والتي سيتم إزالتها بالكامل.
5. مشروع ولاية العامرات
كما سيتم تنفيذ مشروع إعادة استخدام مياه الصرف الصحي في ولاية العامرات على مراحل، وذلك وفقاً للحاجة إلى خدمات الصرف الصحي مع الأخذ بعين الاعتبار النمو السكاني والتطور الذي ستشهده الولاية. وستشمل المرحلة الأولى وضع شبكات الصرف الصحي، إلى جانب محطات الضخ ومحطة معالجة مياه الصرف الصحي، وتمديد شبكات توزيع المياه المعالجة، فقد تم في الفترة الماضية إسناد أربعة مشاريع في ولاية العامرات تشمل إنشاء محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي بطاقةٍ استيعابية تبلغ 18.000 متر مكعب في اليوم وثلاثة مشاريع لمد شبكات الصرف الصحي. وستشتمل المراحل المستقبلية الأخرى على استكمال شبكات إعادة استخدام المياه، إلى جانب شبكات توزيع المياه المعالجة، إضافةً إلى زيادة الطاقة الإستيعابية لمحطات الضخ والمعالجة. هذا وسوف تبلغ أطوال شبكات المنطقة الغربية حوالي 592.5 كم، تتضمن تمديد شبكات الصرف الصحي والشبكات الجانبية وشبكات نقل وتوزيع المياه المعالجة والتي سيبلغ طولها 6.5 كم، بالإضافة إلى شبكة كابلات الألياف البصرية، وسوف يخدم هذا المشروع ما يربو على 4140 مسكناً ومنشأة. أما مشروع المنطقة الشمالية فستبلغ أطوال شبكاته حوالي 318.8 كم، مكوناً من شبكات الصرف الصحي والشبكات الجانبية وشبكات نقل وتوزيع المياه المعالجة والتي سيبلغ طولها 13.3 كم، بالإضافة إلى كابلات الألياف البصرية، وسوف يخدم المشروع أكثر من 1285 مسكناً ومنشأة.
أما مشروع المنطقة الشرقية بالولاية فسوف تبلغ أطوال شبكاته حوالي 370.2 كم، وسوف يتكون من شبكات الصرف الصحي والشبكات الجانبية وشبكات نقل وتوزيع المياه المعالجة والتي سيبلغ طولها 9.8 كم، وسوف يخدم المشروع حوالي 2729 من المساكن والمنشآت. أما ما يتعلق بمشروع محطة المعالجة والمحطات التابعة لها، فيشمل تصميم وبناء محطة المياه المعالجة في ولاية العامرات والأشغال ذات الصلة بما في ذلك مرفق لاستقبال صهاريج نقل مياه الصرف الصحي ومحطات ضخ مياه الصرف الصحي وخطوط الضخ، وخزانات للمياه المعالجة .وتعتبر المحطة واحدة من أحدث المحطات المستخدمة حول العالم لما تتضمنه من تقنياتٍ حديثةٍ ومتطورةٍ في معالجة المياه حيث تحتوي المحطة على المفاعل الغشائي والذي يعتبر من التقنيات عالية الجودة في معالجة مياه الصرف الصحي ويضمن خلو المياه من الملوثات وتبلغ الطاقة الإستيعابية للمحطة 18.000 متر مكعب في اليوم الواحد وتحتوي المحطة على تقنياتٍ حديثةٍ في معالجة الروائح أثناء عملية التشغيل والتي تضمن معالجة الروائح داخل المحطة قبل إطلاقها في الهواء ، مما يكفل عدم انتشار الروائح المزعجة في المنطقة هذا وتطمح حيا للمياه إلى الانتهاء من هذا المشروع بحلول عام 2017م، حيث من المتوقع أن يغطي هذا المشروع حوالي 80% من المساكن في ولاية العامرات.
6. مشروع ولاية قريات
سيغطي مشروع إعادة استخدام مياه الصرف الصحي في ولاية قريات منطقة قريات الجديدة، ويقدر الطول الإجمالي لهذه الشبكة حوالي 8 كم، مع وجود شبكة لتوزيع المياه المعالجة بطول يبلغ حوالي 11 كم. وسوف تبلغ الطاقة الإستيعابية للمحطة 15.000 متر مكعب يومياً، ومن المتوقع أيضاً أن يعمل هذا المشروع على ربط ما يزيد على 7.566 وحدةً سكنيةً ومنشأةً تجاريةً ومؤسسة حكومية بحلول عام 2022م، مراعياً بذلك الطفرة العمرانية والزيادة السكانية المستمرة. كما نفذت الشركة مشروع إنشاء شبكة إعادة استخدام مياه الصرف الصحي بطول 6.4 كم ومحطة لمعالجة مياه الصرف الصحي خاصة بمنطقة حيل الغاف وتم الإنتهاء منهما وتشغيلهما.
7. مشروع إعادة تطوير مطــرح
شرعت بلدية مسقط وحيا للمياه في تنفيذ الخطة الرئيسية لإعادة تطوير ولاية مطرح والتي جاءت بعد تحديد التحديات والصعوبات التي تعتري تنفيذ مشروع تصريف مياه الصرف الصحي في ولاية مطرح، ومن تلك التحديات التي تواجه المشروع هي طبيعة شبكة طرق ولاية مطرح الضيقة والملتوية، والخدمات غير المطابقة للإحتياجات العصرية، وتدهور حالة المباني كل هذه العوامل أدت إلى إيجاد خطة شاملة لإعادة تطوير مطرح. وقد شملت الخطة إعادة تطوير جميع مرافق البنية الأساسية كتطوير شبكة الطرق وإنشاء شبكات الخدمات الأخرى وإضافة عناصر أخرى تضفي جمالية على الساحات العامة والبيئة وتدعم الاستدامة وتحافظ على التراث الثقافي وتعزز الاقتصاد والمقومات السياحية في المنطقة ، وقد تم إعداد خطة رئيسية شاملة لإعادة تطوير ولاية مطرح تضمنت رؤية لإيجاد مرافق متكاملة في مطرح هذا وقد تم البدء في أعمال التصميم الهندسي في شهر يناير2015م، ومن المتوقع الإنتهاء من الاستشارات الهندسية للمشروع بنهاية عام 2016م.
8. مسقط وسداب والبستان
سيشمل مشروع إعادة تطوير ولاية مسقط تصميم شبكات إعادة استخدام المياه ومحطة معالجة لكلٍ من مسقط وسداب والبستان ومن المقرر أن يبدأ المشروع بشكلٍ كامل بما في ذلك تشييد الشبكات ومحطة المعالجة والمصب البحري بحلول عام 2017م. هذا ويتوقع الإنتهاء من المشروع بحلول عام 2019م. وستخدم محطة المعالجة مناطق مسقط وسداب والبستان وبطاقةٍ استيعابية تبلغ 15.000 ألف متر مكعب يومياً.
9. قرى مسقط
وقال إضافةً إلى ما ذكر أعلاه فإن قرى يتي وقنتب والخيران وسيفة الشيخ والسيفة تندرج ضمن ولاية مسقط لذا تم أخذها بالإعتبار كونها تمثل مناطق جذب سياحية ونظراً لتباعد هذه القرى عن بعضها جغرافياً فقد تقرر أن يتم تنفيذ 5 شبكات مختلفة لخدمة هذه القرى وتوصيلها بالمحطة ومن المتوقع أن يبدأ تنفيذ المشروع بحلول عام 2019م، حيث من المتوقع الإنتهاء منه بحلول عام 2023م.
10. إعادة تأهيل روي
وقال تعتزم حيا للمياه العمل على تحسين الشبكات الحالية في روي لكي تتواكب مع الزيادة السكانية التي تشهدها المنطقة حيث من المتوقع البدء في هذا المشروع بحلول عام 2020م ويتوقع الإنتهاء منه عام 2022م.
وأشار الرئيس التنفيذي لحيا للمياه إلى أن الشركة تواجه العديد من التحديات والتي تعيق تنفيذ المشروعات منها تنفيذ مشروع في مدينة قائمة بخدماتها الأساسية وتداخل تلك الخدمات ببعضها وما تشهده من نمو سكاني مطرد عدم وجود خرائط دقيقة توضح مسار الخدمات الأخرى لتجنب إتلافها أثناء العمل ولا يوجد قانون عام من قبل الجهات الحكومية لاجراءات عدم الممانعه يسهل على العملاء اتباعه والالتزام بشروطه وإنما لكل مؤسسة اجتهادها الشخصي في سن قوانين هذا النوع من الإجراءات مما يؤخر عملية الحصول على التراخيص المطلوبة وتأخر بعض المشاريع بسبب أداء بعض المقاولين حيث أن السوق المحلي ليس به عدد كاف من المقاولين المتخصصين في هذا النوع من المشاريع المعقدة وتغيير استخدامات الأراضي من زراعي إلى سكني أو من سكني إلى تجاري أو صناعي أو من مبنى دورين إلى عدة أدوار دون إخطار الجهات الخدمية بتلك التغييرات، ما يؤدي لعرقلة وتعثر المشاريع الجارية في تلك المناطق وعدم توحيد نظام الإحداثيات الجغرافية والإسقاط بين الجهات التخطيطية والجهات الخدمية مما يؤدي إلى تضارب بين مسارات الخدمات أو بين الخدمات والمخططات نتيجة استخدام أنظمة اسقاط وإحداثيات جغرافية مختلفة.
12. التشغيل والصيانة
وأضاف كما تقوم حيا للمياه بمهام التشغيل والصيانة لجميع شبكات الصرف الصحي ومحطات الضخ ومحطات المعالجة وشبكات توزيع المياه المعالجة على مدار الساعة وبدون توقف. وقد قامت المديرية العامة للتشغيل والصيانة بتنفيذ برامج الصيانة وبرامج التشغيل بنجاح خلال عام 2014م وخلال الأشهر الماضية من هذا العام بمحافظة مسقط والتأكد من صلاحية جميع المحطات والشبكات بنسبة 100% ، وذلك طبقاً لمواصفات وزارة البيئة والشؤون المناخية. وعلى الرغم من تعرض محافظة مسقط لأمطار غير اعتيادية فى الأشهر الماضية فلم يحدث أى توقف رئيسي للمحطات أو الشبكات والذي قد يؤثر على خدمات الصرف الصحي أو محطات المعالجة. لقد قامت المديرية العامة للتشغيل والصيانة بتنفيذ العديد من الأعمال وذلك بهدف تحسين آداء نظام الصرف الصحي وأعمال المعالجة، حيث قامت بأعمال التحسينات اللازمة لبعض محطات معالجة مياه الصرف الصحي القائمة وذلك لزيادة الطاقة التشغيلية وللتأكد من مطابقة أدائها للمعايير البيئية المعمول بها لدى وزارة البيئة والشؤون المناخية. ومن هذه الأعمال على سبيل المثال لا الحصر:
1. البدء في عملية التشغيل التجريبي لمحطة السيب وإدخالها مرحلة التشغيل الفعلي بطاقةٍ تشغيليةٍ تصل إلى 60.000 متر مكعب في اليوم.
2. زيادة الطاقة التشغيلية لمحطة الأنصب القديمة من 8.000 متر مكعب في اليوم إلى 20.000 متر مكعب في اليوم.
3. إنشاء محطة لتعبئة صهاريج المياه المعالجة في محطة دارسيت.
4. تركيب وحدات إضافية وخزانات للمعالجة في بعض المحطات القائمة.
13. التوسع خارج محافظة مسقط
وبناءً على قرار مجلس الوزراء في عام 2014م بأن تقدم حيا للمياه خدماتها إلى جميع محافظات السلطنة عدا محافظة ظفار فقد تم التوقيع على اتفاقية بين وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه وحيا للمياه بتاريخ 15 يوليو 2015م من أجل إدارة وتشغيل وصيانة جميع مرافق الصرف الصحي في المحافظات عدا ظفار وأيضاً الإشراف على جميع المشاريع المنفذة، ويجري العمل حالياً على التجهيز لتنفيذ بنود هذه الاتفاقية من قبل الطرفين حيث يبلغ عدد محطات المعالجة التي تملكها وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه 63محطة وعدد محطات الضخ والرفع 63 وتبلغ أطوال شبكات الصرف الصحي حوالى 750 كم كما يبلغ عدد عقود المشاريع الجاري تنفيذها 11 مشروع منها 6 في فترة الصيانة والتشغيل فيما يبلغ عدد عقود الخدمات الاستشارية الهندسية 8 عقود وتبلغ عدد عقود التشغيل والصيانة 19 عقداً موزعة على عدد أربع شركات.
كما تقوم الشركة الآن بوضع الخطط لتطوير وإنشاء وإدارة مرافق الصرف الصحي في المحافظات الأخرى التي كانت تدار من قِبل وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه التي يقع تحت نطاقها 44 ولاية ذات كثافاتٍ سكانيةٍ متفاوتة، حيث قامت الوزارة بإنشاء العديد من محطات المعالجة بلغ عددها 63 محطة موصلة بشبكة مياه الصرف الصحي والمياه المعالجة والتي تبلغ أطوالها حوالي 750 كم موزعةً على مختلف محافظات السلطنة وتتراوح الطاقة الاستيعابية لتلك المحطات من 30 مترا مكعبا يومياً إلى 7.200 متر مكعب يومياً .

إلى الأعلى