الجمعة 15 ديسمبر 2017 م - ٢٦ ربيع الأول ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / باكستان تؤكد التزامها بضوابط (الذرية) وتدعو لتدخل أممي لحل قضية (كشمير)

باكستان تؤكد التزامها بضوابط (الذرية) وتدعو لتدخل أممي لحل قضية (كشمير)

اتفاقات تعاون اقتصادي مع كوريا الجنوبية وسريلانكا

اسلام اباد ـ وكالات: قالت باكستان أمس إنها تلتزم بضوابط وقوانين الوكالة الدولية للطاقة الذرية لضمان السلامة النووية، فيما طالبت اسلام أباد الأمم المتحدة بضرورة التدخل لحل القضية الكشميرية، في وقت سعا فيه اسلام أباد الى تعزيز علاقاتها الاقتصادية مع كل من موريا الجنوبية وسريلانكا.
وأوضح وكيل وزارة الخارجية الباكستانية اعزاز أحمد شودري خلال لقائه بمدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو في نيويورك أن باكستان دولة نووية مسئولة تعمل بشكل كامل وفق ضوابط الوكالة الدولية الخاصة بالسلامة النووية لا سيما فيما يخص محطات الطاقة أو مختبرات الأبحاث النووية.
وأضاف أن باكستان لديها خبرة عريقة ممتدة على أربعة عقود من الزمن في إدارة المحطات النووية.
من جانبه أشاد مدير عام الوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا امانو وفقًا لما ذكرت الإذاعة الباكستانية الرسمية اليوم بإجراءات السلامة النووية المطبقة في باكستان.
وأعرب عن ارتياحه لمستوى التعاون القائم بين وكالة الطاقة الذرية الدولية والمؤسسات النووية في باكستان.
على صعيد منفصل طالبت باكستان الأمم المتحدة بضرورة التدخل لحل القضية الكشميرية طبقا لقرارات مجلس الأمن الدولي.
وذكر تقرير اخباري أن هذه المطالبة جاءت خلال لقاء رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف مع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون على هامش الاجتماع السنوي الحالى للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
ونقل التقرير عن بيان صادر في إسلام أباد أمس أن نواز شريف أطلع مون على الهجمات التي شنتها القوات الهندية مؤخرا على الحدود الباكستانية وخاصة عبر الخط الفاصل بين شطري إقليم كشمير وما نجم عنها من خسائر في الأرواح.
وقال نواز شريف إن استمرار القصف الهندي للحدود الباكستانية يهدد الأمن الإقليمي والعالمي، ولا بد من تدخل المنظمة الدولية لكي تلزم الهند بقرارات مجلس الأمن الدولي الخاصة بحل القضية الكشميرية.
من جهة اخرى أعرب رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف عن استعداده لإقامة مجمع صناعي حصري للشركات الكورية الجنوبية لتسهيل استثماراتها في باكستان.
وذكرت وكالة أنباء “يونهاب” الكورية الجنوبية أمس أن تصريحات شريف جاءت خلال محادثات قمة مع الرئيسة الكورية الجنوبية بارك كون هيه على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.
وعبر رئيس الوزراء الباكستاني عن سعادته بزيادة الاستثمارات من جانب الشركات الكورية الجنوبية، وفقا للمكتب الرئاسي في كوريا الجنوبية.
وبلغ إجمالي الاستثمارات الكورية الجنوبية في باكستان 100 مليون دولار اعتبارا من العام الماضي، وبلغ حجم التجارة البينية 17ر1 مليار دولار في العام الماضي وحده.
وطلب شريف أيضا مشاركة الشركات الكورية الجنوبية في مختلف المشاريع الهادفة إلى تخفيف النقص في الطاقة الكهربائية في باكستان بعد أن اقترحت بارك أن يعمق الجانبان التعاون الثنائي في مجال تطوير الطاقة والموانئ.
بدورها، دعت بارك للتعاون من أجل ضمان إجراء بحوث مشتركة من قبل المعاهد الخاصة في البلدين للدفع باتفاق ألتجارة الحرة قدما. وتأمل باكستان توقيع اتفاق للتجارة الحرة مع كوريا الجنوبية بحلول العام القادم. وفي ذات السياق اتفقت باكستان وسريلانكا على تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، والعمل معًا لتفعيل دور رابطة جنوب آسيا للتعاون الإقليمي “سارك” لتحويلها إلى منظمة إقليمية تسهم في تحسين وضع شعوب دول جنوب آسيا.
جاء ذلك خلال لقاء جمع رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف مع رئيس سريلانكا ميتهري بالا سري سينا على هامش الاجتماع السنوي للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك. وبحث الجانبان خلال اللقاء العلاقات الثنائية بين باكستان وسريلانكا وسبل تنميتها وتطويرها في مختلف المجالات إلى جانب استعراض التطورات الأمنية جنوب آسيا.

إلى الأعلى