الأحد 22 يناير 2017 م - ٢٣ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / نفط عمان يرتفع 16 سنتا والخام ينخفض 1% بالأسواق العالمية

نفط عمان يرتفع 16 سنتا والخام ينخفض 1% بالأسواق العالمية

إيقاف التنقيب قبالة سواحل ألاسكا

مسقط ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
ارتفع أمس نفط عمان 16 سنتا ليبلغ سعر تسليم شهر نوفمبر القادم 48ر44 دولار أميركي، فيما انخفض الخام 1% بالأسواق العالمية في وقت أعلنت فيه شركة شل عن إيقافها التنقيب قبالة سواحل ألاسكا لعدم وجود كميات كافية تبرر الاستثمار.
وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عمان شهد ارتفاعاً بلغ 16 سنتاً عن سعر يوم الجمعة الماضي الذي بلغ 32ر44 دولار أميركي.
من جانبها انخفضت أسعار الخام أكثر من واحد في المئة بالأسواق العالمية، حيث لم تحصل السوق على دعم يذكر من تقديرات بانخفاض المخزونات في نقطة تسليم عقود الخام الأميركي في كاشينج بولاية أوكلاهوما في ظل انخفاض الأسهم وبيانات اقتصادية صينية ضعيفة.
وتراجعت العقود الآجلة للنفط الخام الأميركي 65 سنتا إلى 45.05 دولار للبرميل. وخسرت العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت 95 سنتا إلى 47.65 دولار للبرميل.
وتشير تقديرات لشركة جينسكيب لمعلومات السوق إلى انخفاض المخزونات في كاشينج 1.05 مليون برميل في الأسبوع الذي انتهى في الـ25 من سبتمبر وفق ما ذكره متعاملون اطلعوا على البيانات.
من جانبها أعلنت شركة النفط البريطانية الهولندية العملاقة “رويال داتش شل” وقف التنقيب عن النفط في المنطقة القطبية الشمالية بالولايات المتحدة “في المستقبل المنظور”لأنها لم تجد كميات كافية من النفط تبرر الاستثمار في هذه المنطقة.
كانت شل قد حفرت بئرا استكشافية على بعد 240 كيلومترا من سواحل مدينة بارو أقصى شمال ولاية ألاسكا الأميركية.
وقالت شركة شل في بيان إن “هذه المنطقة من المحتمل أن تكون ذات أهمية استراتيجية بالنسبة للولايات المتحدة ولولاية ألاسكا. ورغم ذلك فإن نتائج الاستكشاف في هذا الجزء من الحوض كانت مخيبة للآمال بصورة واضحة”.
وأضافت إن قرار وقف التنقيب تعكس “ارتفاع النفقات الخاصة بهذا المشروع”.
كانت الحكومة الأميركية قد أعطت شل الشهر الماضي الضوء الأخضر للتنقيب عن النفط واستخراجه في هذه المنطقة بعد سنوات من محاولة إزالة القيود القانونية المفروضة على نشاط التنقيب عن النفط والغاز في ولاية ألاسكا.
من جانب آخر استبعد وزير النفط الكويتي علي العمير مشاركة منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) في قمة للدول المصدرة للنفط اقترحتها فنزويلا لدعم أسعار النفط المتهاوية.
وصرح العمير للصحفيين ردا على سؤالهم حول اقتراح فنزويلا، أن لقاء أوبك المقبل سيكون في الاجتماع الوزاري الذي يعقد مرتين في العام ويصادف في ديسمبر المقبل.
وأضاف “لن يكون هناك أي مؤتمر قبل الرابع من ديسمبر”.

تفاصيل…………..(الاقتصادي)

إلى الأعلى