الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / خام عمان بـ44.48 دولار وتراجع المعروض يطغى على مخاوف الطلب ويرفع الأسعار

خام عمان بـ44.48 دولار وتراجع المعروض يطغى على مخاوف الطلب ويرفع الأسعار

(الطاقة الدولية) تتوقع الاستمرار قرب الـ45 لفترة طويلة

مسقط ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات: بلغ سعر نفط عمان تسليم شهر نوفمبر القادم أمس 25ر44 دولار أميركي فيما طغى تراجع المعروض على المخاوف بشأن الطلب الاسيوي ورفع أسعار النفط في الاسواق العالمية في الوقت الذي تتوقع فيه وكالة الطاقة الدولية استمرار الأسعار قرب الـ45 دولارا لفترة طويلة.
وأفادت بورصة دبي للطاقة أن سعر نفط عمان شهد انخفاضاً بلغ 23 سنتاً عن سعر يوم الاثنين الذي بلغ 48ر44 دولار أميركي.
تجدر الإشارة إلى أن معدل سعر النفط العُماني تسليم شهر سبتمبر الجاري بلغ 56 دولاراً أميركياً و33 سنتاً للبرميل، منخفضاً بذلك 5 دولارات أميركية و51 سنتاً مقارنة بسعر تسليم شهر أغسطس الماضي.
وارتفعت أسعار النفط الخام مع انحسار المخاوف بشأن متانة اقتصاد الصين أمام مؤشرات على تراجع المعروض في الولايات المتحدة أكبر مستهلك للخام في العالم.
ويقول اقتصاديون ان القطاع الصناعي العملاق في الصين ينكمش مع تراجع الطلب المحلي مما عزز القلق من احتمال تباطؤ الاقتصاد بوتيرة أسرع مما كان يخشى.
ونزلت الأسهم الآسيوية لأقل مستوياتها في ثلاثة أعوام ونصف العام أمس مقتفية اثر خسائر حادة في وول ستريت بعد أن أججت بيانات صينية ضعيفة المخاوف من هشاشة الاقتصاد الصيني.
لكن آفاق الاقتصاد الأميركي تبدو أكثر اشراقا في حين تتراجع امدادات النفط على ما يبدو إذ تقدر بيانات أنه جرى سحب أكثر من مليون برميل الاسبوع الماضي من مخزونات النفط في نقطة تسليم كوشينج في الولايات المتحدة.
وارتفعت التعاقدات الآجلة لمزيج برنت الخام 45 سنتا إلى 47.79 دولار للبرميل وكان قد انخفض أكثر من 2.5 في المئة الاثنين.
وصعد سعر خام غرب تكساس الوسيط الأميركي 40 سنتا إلى 44.83 دولار للبرميل في العقود الآجلة.
وقالت انرجي اسبكتس في مذكرة للعملاء “ينخفض الانتاج الأميركي سريعا لتبدأ عملية إعادة التوازن لأسواق الخام.” وأضافت أن من شأن ذلك نزول انتاج الخام الأميركي إلى 8.8 مليون برميل يوميا في الربع الاخير مقابل توقعات أولية بوصوله إلى 9.1 مليون برميل يوميا.
وربما تكون الأسعار المنخفضة بداية لخفض الانتاج في الولايات المتحدة ولكن ما زالت الاسواق تعاني من تخمة في المعروض.
وقال كارستن فريتش من كومرتس بنك في فرانكفورت “لا يمكن أن تعيد الولايات المتحدة التوازن للسوق بمفردها. لازلنا ننتظر أدلة ملموسة على انحسار تخمة المعروض.” وفي فيينا قال المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية فاتح بيرول في مقابلة صحفية نشرت امس إنه يتوقع أن يبقى سعر النفط الخام حول مستوى 45 دولارا للبرميل “لفترة طويلة.”
وردا على سؤال لصحيفة كوريير النمساوية التي أجرت معه المقابلة حول ما إذا كان هناك احتمال لأن تتجاوز الأسعار 100 دولار للبرميل مجددا قال بيرول “يمكنني فقط القول إن سعر النفط سيظل منخفضا لبضع فصول.”
ونقلت عنه الصحيفة قوله “سيظل السعر 45 دولارا للبرميل لفترة طويلة.”
وقال بيرول “النفط الرخيص يسبب مشاكل كبرى لشركات النفط…هذا العام خفضوا استثماراتهم بمقدار الخمس. لم يشهد تاريخ هذه الشركات أبدا تخفيضا سنويا بمثل قوة هذا العام.”

إلى الأعلى