الجمعة 24 مارس 2017 م - ٢٥ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / أكتوبر القادم.. “عمان للمؤتمرات والمعارض” يستعرض حلوله المبتكرة لفعاليات الأعمال في جولته الأوروبية الثالثة
أكتوبر القادم.. “عمان للمؤتمرات والمعارض” يستعرض حلوله المبتكرة لفعاليات الأعمال في جولته الأوروبية الثالثة

أكتوبر القادم.. “عمان للمؤتمرات والمعارض” يستعرض حلوله المبتكرة لفعاليات الأعمال في جولته الأوروبية الثالثة

في تعاونٍ مشترك مع “السياحة”

مسقط ـ “الوطن”:
يواصل مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض استعداداته للانطلاق في جولته الترويجية الأوروبية الثالثة والتي ستبدأ في الخامس من شهر أكتوبر القادم. وتأتي هذه الجولات التي يقوم بها المركز بالتعاون مع وزارة السياحة لتسليط الضوء على إمكانيات وقدرات المركز لاستضافة المؤتمرات والمعارض العالمية والترويج للسلطنة كإحدى الوجهات العالمية البارزة التي تستقطب صناع القرار وقادة الرأي من مختلف المنظمات الدولية والشركات الكبرى لإقامة فعالياتها فيها، حيث يتم خلالها إقامة سلسلة من الفعاليات الحصرية للعملاء المحتملين في هذا القطاع.
وقد تم تحديد خط سير جولة هذا العام بعناية تامة بحيث تغطي عدداً من المدن الأوروبية التي تتميز بحضور كبير للعديد من الشركات الرائدة في قطاع المؤتمرات وفعاليات الأعمال مثل برلين وبروكسل وميلانو وجنيف. ومن المتوقع أن تستفيد الجولة أثناء زيارتها لمدينة ميلانو من الجناح الخاص بوزارة السياحة العُمانية في معرض إكسبو ميلانو 2015، والذي تم تصميمه ليبرز ملامح الأصالة العُمانية العريقة ويسلط الضوء على ما تنفرد به السلطنة من فرص واعدة على الصعيدين السياحي والاستثماري.
وتعليقاً على ذلك، تحدّث تريفور مكارتني، مُدير عام مركز عُمان للمُؤتمرات والمعارض، بقوله: “سنركز خلال جولتنا الترويجية الأوروبية لهذا العام على إقامة لقاءات إضافية للتعارف وتبادل وجهات النظر، وزيارة مدن جديدة لتعزيز مكانتنا وبناء علاقات وطيدة مع المنظمين والشركات العاملة في قطاع المؤتمرات وفعاليات الأعمال”.
وأضاف: “إننا نهدف إلى استعراض المزايا الاستثنائية التي ينفرد بها مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض إضافة إلى تسليط الضوء على السلطنة كواحة طبيعية وثقافية خلابة زاخرة بالعديد من فرص الأعمال والاستثمارات الواعدة”.
من جانبه قال سالم بن عدي المعمري، مدير عام الترويج السياحي بوزارة السياحة: “تُمثل الجولة الترويجية الأوروبية إحدى المنصات المثالية لإبراز كرم الضيافة العُمانية الأصيل وما يمكن أن تقدمه السلطنة للوفود السياحية. وإنني على ثقة بأن تعاوننا المثمر مع موظفي مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض خلال هذه الزيارة سيساهم في تسليط الضوء على الفرص الواعدة والمثرية انطلاقاً من رؤية عُمان التنموية المستقبلية باعتبارها مركزاً رئيسياً للإبداع وريادة الأعمال”.
ووفقا لمكارتني، فمن المتوقع أن تحظى الجولة التي يطلقها مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض للعام الثالث على التوالي بقبول كبير وذلك بفضل الاهتمام الذي حظيت به السلطنة بعد تقدم ترتيبها في عدد من التصنيفات الدولية المهمة، حيث جاءت ضمن “أفضل 52 بلداً ينصح بزيارتها خلال عام 2015″، حسب تصنيفٍ نشرته صحيفة نيويورك تايمز الأميركية، فضلاً عن اختيارها كأفضل وجهةٍ سياحية لعام 2015 من جانب موقع (skift.com) للسياحة والسفر.
هذا وتُعد قارة أوروبا مركزاً مهماً للمكاتب الرئيسية لما يزيد عن 58% من الشركات والمؤسسات الدولية المنتشرة في جميع أرجاء العالم. وكانت الجولات الترويجية الأوروبية السابقة قد حققت نجاحاً مبهراً وساهمت بشكل فاعل في عقد عددٍ كبيرٍ من الاتفاقيات لاستضافة المؤتمرات والفعاليات الدولية في مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض، حيث استقطبت اهتمام ما يزيد عن 160 من صناع القرار ورواد قطاع المؤتمرات والتي يتوقع أن تساهم في اجتذاب ما يزيد عن 130 ألف زائر إلى السلطنة.
جديرٌ بالذكر أنّ مركز عُمان للمؤتمرات والمعارض يُعد أحد المحاور الأساسية في برنامج تعزيز قطاع صناعة المُؤتمرات وفعاليات الأعمال في السلطنة باعتباره أحد أبرز الوجهات المتكاملة ذات المستوى العالمي في المنطقة. ومن المقرر أن يتم افتتاح المرحلة الأولى من المركز في بداية عام 2016 والتي ستركز على المعارض والحفلات والفعاليات المباشرة واستضافة الاجتماعات والمؤتمرات الخاصة بالشركات والقطاع الحكومي، حيث يتوقع أن يستقطب المركز آلاف الزوار خلال عامه الأول. بينما سيتم افتتاح مركز المؤتمرات، ضمن المرحلة الثانية، في عام 2017، حيث سيتضمن مسرحاً ضخماً بمدرّجات تستوعب 3200 مقعد ومُدرّجاً آخر يستوعب 450 مقعداً، و13 غرفة اجتماعات، وجناح ضيافة لكبار الشخصيات، ومكاتب خاصة للمنظمين، وقاعتي احتفالات كبرى وصغرى تستوعبان 1390 و600 شخص على التوالي في حال استخدامهما كقاعات للمأدبات وحفلات العشاء. وخلال الأعوام السبعة التالية، من المتوقع أن يستضيف المركز ما يصل إلى 446 فعالية مختلفة ويستقطب ما يقرب من 600 ألف زائر وضيف سنوياً.

إلى الأعلى