الخميس 21 سبتمبر 2017 م - ٣٠ ذي الحجة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / “تنمية نفط عمان” توقع اتفاقية تعاون مع “القمة للتجارة الإلكترونية”
“تنمية نفط عمان” توقع اتفاقية تعاون مع “القمة للتجارة الإلكترونية”

“تنمية نفط عمان” توقع اتفاقية تعاون مع “القمة للتجارة الإلكترونية”

بهدف تأسيس قاعدة بيانات مركزية للباحثين عن وظائف في القطاعين العام والخاص

وقعت شركة تنمية نفط عمان ممثلة في برنامج الأهداف الوطنية الهادف إلى إيجاد فرص عمل وتدريب مجزية اتفاقية تعاون مشترك مع شركة القمة للتجارة الإلكترونية المشرفة على مبادرة “مُجيد” المجتمعية.
وتهدف هذه المبادرة إلى تأسيس قاعدة بيانات مركزية توفق بين الباحثين عن وظائف من المؤهلين وذوي الخبرة والوظائف الشاغرة في القطاعين الخاص والعام، حيث تقوم “مجيد” بتقديم هذه الخدمة دون مقابل.
وقع الاتفاقية نيابة عن شركة تنمية نفط عمان المهندس عبد الأمير بن عبدالحسين العجمي، المدير التنفيذي للشؤون الخارجية بالشركة، بينما وقعها بالنيابة عن مبادرة “مُجيد” المهندس أحمد بن سالم السيابي، الرئيس التنفيذي لشركة القمة للتجارة الإلكترونية ش م م.
ووفق بنود وأحكام مذكرة التفاهم ستقوم شركة القمة للتجارة الإلكترونية من خلال مبادرتها المجتمعية “مُجيد” بالتعاون مع برنامج الأهداف الوطنية لشركة تنمية نفط عمان الذي يهدف إلى إيجاد 7 آلاف فرصة وظيفية سنويا في القطاع الخاص للشباب العماني حتى عام 2020 من خلال التوظيف المباشر والتدريب على رأس العمل، حيث ستعمل الشركتان معاً للترويج للشواغر الوظيفية وذلك بالاستفادة من الحلول الذكية للتوظيف الإلكتروني التي تقدمها شركة القمة للتجارة الإلكترونية.
وأكد المهندس عبدالأمير العجمي بأن هذه الاتفاقية تأتي ترجمةً لرؤية الشركة المتمثلة في المساهمة الإيجابية نحو تطوير المواطنين وتمكينهم من خلال مساعدتهم على تطوير مهاراتهم بما يتناسب مع متطلبات الصناعة.
وأضاف: يتيح موقع مبادرة “مُجيد” بشبكة الإنترنت مجالاً للباحثين عن عمل العمانيين لعرض قدراتهم ومؤهلاتهم، كما يمكن أصحاب الأعمال ومؤسسات التوظيف لشغل الوظائف لديهم.
بدوره أفاد المهندس أحمد بن سالم السيابي، الرئيس التنفيذي لشركة القمة للتجارة الإلكترونية والمشرف على مبادرة مجيد المجتمعية أن توقيع هذه الاتفاقية هو ترجمة حقيقية للمسؤولية المجتمعية التي تلتزم بها شركة تنمية نفط عمان وشركة القمة للتجارة الإلكترونية للمساهمة في بناء المجتمع المحلي، حيث إن تدريب وتأهيل الكوادر العمانية الشابة وتسليمها زمام الأمور في رحلة البناء التي يشترك بها جميع أفراد المجتمع يساهم بلا شك في رفعة الوطن والمواطن.

إلى الأعلى