الأربعاء 29 مارس 2017 م - ٣٠ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / دورة تدريبية في مجال البحوث التمريضية
دورة تدريبية في مجال البحوث التمريضية

دورة تدريبية في مجال البحوث التمريضية

نظمت وزارة الصحة ممثلة في دائرة شؤون التمريض والقبالة مؤخرا بديوان عام الوزارة دورة تدريبية في مجال تعزيز مهارات إجراء البحوث العلمية وذلك لمدة أسبوعين .
وتأتي هذه الدورة التدريبية ضمن فعاليات وأنشطة دائرة شؤون التمريض والقبالة في تأهيل وتدريب الكوادر التمريضية وذلك من اجل صقل وتعزيز القدرات البحثية لتلك الكوادر لتمكينها من القيام بالبحوث العلمية. وهدفت هذه الدورة التدريبية إلى تدريب 14 من الممرضين والممرضات من مختلف محافظات السلطنة على طرق وأساليب عمل البحوث العلمية كذلك تأهيلهم للإشراف على تدريب ومتابعة الكوادر التمريضية الأخرى في وضع وتنفيذ المقترحات البحثية في مختلف المؤسسات الصحية التابعة لوزارة الصحة. وتأتي انعقاد هذه الدورة تماشيا مع توجهات النظرة المسقبلية للصحة 2050.
وقد تخلل هذه الدورة خلال فترة انعقادها العديد من المحاضرات والأنشطة العملية لاكساب المتدربين المهارات للقيام بتكوين المقترحات البحثية في مجال التمريض حيث تم إلقاء تلك المحاضرات والأنشطة من قبل الخبيرة العالمية الدكتورة روبي روس من الولايات المتحدة الأمريكية.
وفي استطلاع لآراء بعض المشاركين والمشاركات في حلقة العمل قالت أحلام الرئيسية وتعمل في المديرية العامة للخدمات الصحية بمحافظة مسقط بأن الدورة لم تصقل معرفتها وخبرتها في البحث العلمي فحسب ولكنها ساهمت أيضا في صقل شخصيتها كقائدة في هذا المجال .
أما يسرى بنت سليمان الناصرية مدرس علوم بمعهد عمان للتمريض بأن الدورة قد عززت قدراتها ومهاراتها لصقل البحث العملي والقدرة على إنجاز وعمل بحوث ذات جودة والتي ستسهم في رفع جودة الخدمات الصحية .
وقالت وضحة بنت حميد المعمرية مدرس إكلينيكي من معهد صلالة للتمريض بأن الدورة ساهمت في تعزيز مهاراتها البحثية والقيادية من ناحية كيفية البحوث العلمية وتدريب وتأهيل زملاء العمل في عمل البحوث وإرشادهم إلى الطرق الصحيحة في ذلك واتفقت معها في هذا الرأي أيضا أسماء بنت عبدالله بن رمضان البلوشية من معهد صور للتمريض التي أضافت بأنها اختتمت الدورة بكم هائل من المعلومات والمسئولية الموجهة لتطوير وتدريب الطاقم التمريضي العماني في هذا المجال .
وقالت نصرى بنت حبيب العويدية من الخدمات الصحية بمحافظة شمال الشرقية إن الهدف الأكبر بعد الاشتراك في هذه الدورة هو تطبيقها عمليا ولا شك بأنه وبالدعم المستمر من وزارة الصحة فإننا نساهم في دعم وتطوير الخدمات الصحية وجودتها .
وأما مطيرة بنت محمد بن ناصر العدوية من مستشفى الرستاق فأكدت أن الدورة التدريبية ساهمت في صقل قدرات المشاركين في كتابة البحوث التمريضية وإختيار الإستراتيجيات المناسبة في كتابتها وكانت استفادتها كبيرة .

إلى الأعلى