الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: قوات هادي تتقدم في مأرب والتحالف يعلن ضبط زورق يحمل أسلحة للحوثيين

اليمن: قوات هادي تتقدم في مأرب والتحالف يعلن ضبط زورق يحمل أسلحة للحوثيين

صنعاء ــ وكالات: تقدم الجيش والمقاومة الشعبية الموالين للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي، مسنودين بوحدات من قوات التحالف في جبهة مأرب باتجاه صنعاء، حيث استكملت السيطرة على منطقة السد، وقامت برفع أعلام دول التحالف العربي فوق السد. يأتي ذلك فيما اعلن التحالف انه ضبط في بحر العرب زورق صيد ايرانيا محملا بأسلحة كانت في طريقها إلى الحوثيين في اليمن.
وذكرت مصادر يمنية أن قوات الجيش واللجان الشعبية الموالية للرئيس هادي أحكمت السيطرة على السد، والمرتفعات الجبلية المطلة عليه، بعد معارك عنيفة مع الحوثيين وقوات الرئيس السابق.
وأضافت المصادر إن قوات التحالف تمكنت من اعتراض صاروخ “باليستي” أطلقه الحوثيون وقوات الرئيس السابق من جبل هيلان بمحافظة مأرب شرقي اليمن صوب مكان تواجدهم بالمحافظة وأن التحالف دمر الصاروخ فوق منطقة وادي عبيدة.
من جهة اخرى، ذكر بيان للتحالف ان الزورق كان على متنه 14 ايرانيا واسلحة بينها قذائف مضادة للدروع والدبابات اضافة الى قاذفات ومعدات حربية اخرى، وقد تم ضبطه السبت. وذكر البيان ان الزورق مسجل لدى السلطات الايرانية على انه زورق صيد.
إلى ذلك، قتل عدد من الحوثيين في كمائن لقوات هادي بمحافظة تعز جنوبي اليمن، كما استهدفت طائرات التحالف تجمعا للحوثيين في شبوة. وقتل 8 مسلحين على الأقل من قوات الحوثي وعلي عبد الله صالح، وأصيب 12 آخرون، في 3 كمائن نصبتها القوات الشرعية الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي في مديرية مقبنة غرب محافظة تعز. ويأتي هذا الحادث بعد ساعات من شن طائرات التحالف غارات على مفرق الوازعية بالمحافظة، التي شهدت أجواؤها تحليقا مكثفا للطائرات في كل من البرح والمخا. وكانت طائرات التحالف شنت سلسلة غارات على تجمعات وآليات للحوثين ومسلحي صالح، بعد سيطرتهم على الوازعية المحاذية لمحافظة لحج. في غضون ذلك، تحدثت تقارير عن مقتل وجرح عدد من الحوثيين وميليشيات صالح في غارة جوية استهدفت تجمعا لهم في بلدة عسيلان في محافظة شبوة الجنوبية. وفي محافظة ريمة، التي تم استحداثها عام 2004، قصفت طائرات التحالف معاقل للحوثيين، طالت معسكر قوات الأمن ومبنى المجمع الحكومي في المحافظة. كما أغارت طائرات التحالف على تعزيزات عسكرية للحوثيين وميليشيات صالح في محافظة إب، كانت في طريقها إلى محافظة تعز.
وتجددت الاشتباكات بين القوات الشرعية من جهة، والحوثيين وميليشيات قوات صالح من جهة ثانية، شرق تعز، التي تشهد معارك عنيفة بين الطرفين.
سياسيا، طالب الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي بتعزيز جهود الإغاثة الدولية “لتخفيف معاناة اليمنيين” في ظل العملية العسكرية التي تشهدها بلاده حاليا. وقال هادي ليل أمس الاول، خلال كلمته أمام الدورة السبعين لأعمال الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك إن عودة الحكومة اليمنية إلى عدن سيسهم في إعادة الخدمات الأساسية لليمنيين. واتهم هادي الحوثيين بالانقلاب على مؤسسات الدولة وقال إن “انقلاب الحوثيين منح بيئة مواتية للإرهاب”. وقال الرئيس اليمني: “على الحوثيين و(الرئيس السابق علي عبدالله) صالح إنهاء جميع مظاهر الانقلاب وتنفيذ القرار الدولي رقم 2216″. وأردف قائلا: “منفتحون على الحل السياسي وفقا للمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار”. وقال هادي خلال الكلمة إن الشعب اليمني يشكر العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز والتحالف العربي لجهودهم في الدفاع عن اليمن.

إلى الأعلى