الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / في منافسات مرحلة اسطنبول لسلسلة الإكستريم الشراعية.. الموج مسقط في المركز الأول والطيران العماني ثالثا بعد يومين من السباقات
في منافسات مرحلة اسطنبول لسلسلة الإكستريم الشراعية.. الموج مسقط في المركز الأول والطيران العماني ثالثا بعد يومين من السباقات

في منافسات مرحلة اسطنبول لسلسلة الإكستريم الشراعية.. الموج مسقط في المركز الأول والطيران العماني ثالثا بعد يومين من السباقات

خاضت قوارب عمان للإبحار الممثلة بقاربي الموج مسقط والطيران العماني سباقات اليومين الأول والثاني من مرحلة اسطنبول في سلسلة الإكستريم الشراعية، وقدم القاربان أفضل أداء لهما هذا الموسم، حيث سيطر فريق الموج مسقط على الصدارة منذ أول يوم وعزز فارق النقاط في اليوم الثاني بواقع 15 نقطة عن غريمه الدنماركي فريق أس.أيه.بي الذي يحتل المركز الثاني، في حين وصل قارب الطيران العماني إلى المركز الثالث للمرة الأولى هذا الموسم ويأمل أن يواصل هذا التقدم حتى نهاية المرحلة.
فوز سيكون له ما بعده
دخلت مدينة اسطنبول ضمن محطات سلسلة الإكستريم الشراعية في عام 2012م وكان الموج مسقط بطل تلك المرحلة في ذلك العام، ويبدو أنه بقيادة الربان لي ماكميلان وطاقمه المكون من ناصر المعشري، وسارة أيتون، وإيد سميث وبيت جرينهال ينوون إحياء تلك الذكرى، ولكنهم يطمحون إلى ما هو أبعد من ذلك، ففوزهم في هذه المرحلة يعني أنهم سيكونوا أول فريق في تاريخ السلسلة يحقق فوزاً بأربع مراحل متتالية بعد فوزهم بمراحل كاوس في المملكة المتحدة، وهامبورج في ألمانيا، وسانت بطرسبرج في روسيا، علاوة إلى أن الفوز بهذه المرحلة سيعزز من ضمانهم للفوز بلقب سلسلة هذا العام.
مضمار بظروف جوية مواتية
كانت الظروف الجوية في اسطنبول في أفضل أحوالها حسبما يقول البحارة، حيث أقيمت السباقات على مدخل مضيق البوسفور الشهير الذي تطل ضفتاه على قارتي أوربا وآسيا، وتراوحت سرعة الرياح في المضمار بين 15 إلى 20 عقدة، وعن هذه الظروف الجوية قال البحّار العماني ناصر المعشري: “استمتعنا كثيراً بسباقات اليومين الأول والثاني مع أن الرياح كانت متقلبة والجو كان بارداً، ولكن كان البحر هادئاً ومستوياً بدون أمواج، وكان مضمار السباق واسعاً مما أتاح لنا فرصة للعمل على ضبط تحكمنا بالقارب وضبط عملنا الجماعي، وأقل ما يمكن قوله عن عمل الفريق على متن قارب الموج مسقط بأنه عمل استثنائي. نأمل أن نواصل على نفس الوتيرة غداً وفي اليوم الختامي”.
وأضاف البحّار البريطاني بيت جرينهال من فريق الموج مسقط وقال: “أبحرنا بقارب الموج مسقط بسرعة عالية في اليوم الثاني لأن الظروف كانت مواتية وكفيلة بإظهار نقاط القوة لدى الفريق، فنحن فريق قوي عندما تكون الرياح قوية، حتى لو كانت متقلبة فلدينا قدرة على قراءتها، وكان الوضع سيكون مختلفاً لو كانت الرياح خفيفة، ولكن لحسن الحظ أن الرياح كانت قوية وكان هذا سباقاً سريعاً يتطلب قرارات تكتيكية صحيحة ونحن نبلي بلاءً حسناً حتى الآن”.
كما يبدو أن قارب الطيران العماني وجد في هذه المياه المفتوحة فرصة للمنافسة بروح أقوى، حيث قال ربان القارب ستيفي موريسون: “بفضل المضمار الواسع في مضيق البوسفور حصلنا على وقت كافٍ للتفكير، وكان ذلك أقرب إلى الظروف الاعتيادية في الإبحار الشراعي، وكان الأمر في صالحنا، ونتطلع إلى اليومين الباقيين لتسجيل نقاط أكثر والوصول إلى منصة التتويج لأول مرة هذا الموسم”.
اليوم الأول: بصمة الفوز من السباق الأول
وضعت القوارب العمانية بصمة قوية منذ أول يوم في مرحلة اسطنبول، لا سيما قارب الموج مسقط الذي أحرز فوزه الأول من أول سباق بفارق مسافة كبيرة وصلت إلى 188 متر عن القوارب الأخرى، وبعدها سجل فوزين آخرين في السباقين الثاني والثالث، وفوزاً آخر في السباق الخامس، في حين بقوا ضمن المركزين الثاني والثالث في السباقات الثلاثة الأخرى، وعادوا إلى المرسى بنهاية اليوم متقدمين بفارق 9 نقاط على غريمهم الدنماركي فريق أس.أيه.بي.
أما قارب الطيران العماني فسار على خطى مماثلة حيث حاز على المركزين الثاني والثالث في أربعة سباقات من أصل سبعة، وبقي ضمن قوارب الطليعة في السباقات الثلاثة الأخرى ليستقر بنهاية اليوم في المركز الرابع.
اليوم الثاني: سيطرة عمانية على الصدارة
شهد اليوم الثاني 8 سباقات بدأها قارب الموج مسقط بفوز نظيف وختمها بفوز آخر، بالإضافة إلى فوز آخر في السباق الثالث، وجاء في المركزين الثاني والثالث في ثلاثة سباقات أخرى، وعاد بنهاية اليوم بحصيلة وافرة من النقاط عززت من صدارته على الفريق الدنماركي بواقع 15 نقطة.
أما قارب الطيران العماني فكان ثابتاً في أدائه وحقق المركزين الثاني والثالث في أربعة سباقات من أصل ثمانية، وصعد بذلك في الترتيب العام للمرحلة إلى المركز الثالث ولا يفصله عن المركز الثاني سوى 10 نقاط.
يعتبر اليوم الثاني من هذه المرحلة يوماً حافلاً، حيث كانت السيطرة العمانية الواضحة على السباقات أبرز ملامحه، ولم تخلو المراكز الثلاثة الأولى من قارب عماني أو كليهما في سبعة سباقات من أصل ثمانية.
الوقت مبكر للاحتفال
ومع الأداء الاستثنائي للقوارب العمانية في مرحلة اسطنبول حتى الآن، يدرك البحارة بأن الوقت لا زال مبكراً على الاحتفال بالنتائج وأنه لا زال أمامهم يومان للحفاظ على نقاطهما وتعزيز التقدم. وعن ذلك قال ربان قارب الطيران العماني ستيفي موريسون: “لا زال هناك الكثير من المجال للتطوير في أدائنا، وبلا شك أننا سنواصل بذل قصارى جهدنا خلال اليومين الباقيين”.
وأضاف على ذلك البحار العماني علي البلوشي وقال: “قد يكون اليوم الثاني من هذه المرحلة أفضل يوم للفريق في هذا الموسم على الإطلاق، ولكن لا زال أمامنا الكثير من العمل للوصول إلى ما نصبو إليه”.
وأشار علي البلوشي إلى تطور في أداء الفريق نتيجة التحسن في التواصل بين أعضائه، مشيراً إلى أن هذا التطور يعتبر من أهم أسباب النتائج المذهلة في هذه المرحلة حتى الآن. وعن ذلك قال علي: “أصبح أداؤنا الجماعي أفضل من ذي قبل، حيث تحسنت قنوات التواصل بين الأعضاء، وتحسنت خططنا التكتيكية وانطلاقاتنا في السباقات، كما أن روح المنافسة أصبحت أكثر حدة، وسنواصل الإبحار بأفضل ما لدينا غداً وبعد الغد لأن هذه أفضل فرصة لدينا للوصول إلى منصة التتويج في هذا الموسم”.
جهود حثيثة على الماء وعلى اليابسة
ومع الأداء القوي للقوارب العمانية على المياه، صاحبها كذلك جهود لا تقل أهمية على اليابسة حيث قام ممثلو عمان للإبحار بالتعاون مع وزارة السياحة العمانية باستضافة عدد من الوفود من كبار رجال الأعمال، بعضهم جاء من السلطنة للاطلاع على جهود المشروع والوزارة في الترويج للسلطنة خارج حدود البلاد، وبعضهم من الجانب التركي من أكبر الشركات السياحية في تركيا.
وعلى صعيد آخر، وفي الجهة الغربية من البحر المتوسط، وتحديداً في مدينة مرسيليا الفرنسية ينافس القارب العماني “سلطنة عمان” في المرحلة الختامية من سلسلة جي سي 32 الشراعية بقيادة الأولمبي الأسترالي ناثان أوتريدج وفريقه المؤقت بدل الفريق الأساسي المنشغل بسباقات الإكستريم. وبعد اليوم الثالث من سباقات المرحلة الختامية استقر الفريق في المركز الثالث بفارق 5 نقاط فقط عن فريق ألينجي السويسري، حيث قدم أداء استثنائياً في اليوم وحافظ على صدارته في أحد المراكز الثلاثة الأولى في خمسة سباقات من أصل ستة سباقات، وسيكون عليهم الحفاظ على أدائهم أو تعزيزه لضمان بقائهم في صدارة السلسلة والظفر باللقب في هذا الموسم.

إلى الأعلى