الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / في ثاني أيام البطولة الآسيوية للقوة البدنية (رفعة الصدر).. ميداليتان ذهبيتان لبطلي منتخبنا عمر الزكواني والخطاب أولاد ثاني وفضيتان وبرونزيتان
في ثاني أيام البطولة الآسيوية للقوة البدنية (رفعة الصدر).. ميداليتان ذهبيتان لبطلي منتخبنا عمر الزكواني والخطاب أولاد ثاني وفضيتان وبرونزيتان

في ثاني أيام البطولة الآسيوية للقوة البدنية (رفعة الصدر).. ميداليتان ذهبيتان لبطلي منتخبنا عمر الزكواني والخطاب أولاد ثاني وفضيتان وبرونزيتان

متابعة ـ يونس المعشري :
تواصلت حصيلة الميداليات للاعبينا في اليوم الثاني للبطولة الآسيوية للقوة البدنية (رفعة الصدر) والماقمة حاليًّا على الصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر بعد أن تألق كل من عمر الزكواني والخطاب أولاد ثاني محققين ميداليتين ذهبيتين في منافسات الفترة الصباحية من البطولة أمس بعد أن شارك الخطاب أولاد ثاني في فئة الناشئين لوزن 74 كلج وتمكن من رفع وزن 135 كلج من المحاولة الثالثة متفوقاً على اللاعب العراقي موسى حيث كانت البداية للخطاب في المحاولة الأولى من وزن 115 كلج التي نجح فيها ثم الثانية ونجح في رفع وزن 125 كلج وفي المحاولة الثالثة رفع وزن 135 كلج، وكان اللاعب العراقي موسى قد بدأ من المحاولة الأولى بوزن 130 كلج وفي المحاولة الثانية بوزن 132.5 كلج وتوقع بأنه قادر على اجتياز الخطاب في المحاولة الثالثة في رفع وزن 142.5 كلج لكنه فشل في تلك المحاولة لتكون الميدالية الذهبية والمركز الاول للاعب منتخبنا الخطاب أولاد ثاني محققاً انتصارا جديدا لرياضة القوة البدنية وفي الاستضافة الآسيوية بمسقط.
• الزكواني حقق الأماني
لم تكن المنافسة في فئة وزن 74 كلج لفئة الشباب سهلة على الزكواني الذي دخل المسابقة ولديه الإصرار على تحقيق النتيجة الايجابية رغم المنافسة القوية من لاعبي ايران والعراق لكن توجيهات المدرب أحمد الحسني وبث الحماس من قبل الحضور للاعب ذاته استطاع أن يكسر كل الحواجز وينال الجوائز بعد أن تمكن في الرفعة الثالثة من رفع وزن 195 كلج وهي نفس المحاولة التي فشل فيها في الرفعة الثانية لكن حماسه واصراره أعطاه دفعة معنوية بعد أن بدأ المنافسة في الرفعة الأولى بوزن 185 كلج، فيما كان الايراني لاشجران صاحب المركز الثاني بدأ بالمحاولة الأولى بوزن 165 كلج وفي المحاولة الثانية نجح في رفع وزن 180 كلج لكنه فشل في المحاولة الثالثة في رفع وزن 187. كلج، أما اللاعب العراقي طالب فقد تمكن من رفع وزن 150 كلج لينال المركز الثالث.
• أيمن يحتل المركز الرابع
احتل لاعب منتخبنا أيمن الحسني المركز الرابع في الترتيب في مسابقة فئة الرجال لوزن 74 كلج بعد أن رفع وزن 157.5 كلج وكان المركز الأول في هذه الفئة من نصيب الكازاخستاني باتينكو بعد أن رفع 250 كلج وفي المركز الثاني جاء العراقي الشلهارزي من رفعه لوزن 205 وفي المركز الثالث جاءالهندي كارلوا بعد رفع وزن 165.5 كلج، أما في وزن 74 كلج للمستوى الثاني للرجال من مواليد 1962 فاز بالمركز الاول الهندي زارجار من رفعه لوزن 80 كلج وكان لوحده مشارك في هذه الفئة.

• فضيتان وبرونزيتان
وأضافت السلطنة فضيتان وبرونزية خلال مسابقات ما بعد الظهر أمس في فئتي الناشئين والشباب لوزن 83 كلج بعد حصول نبراس أولاد ثاني على الفضية في فئة الناشئين بعد رفعه وزن 125 كلج وكان قريبا من الحصول على الذهبية ولكن الفارق كان في الوزن مع اللاعب الايراني علي رضا منصوري الذي تساوى معه في نفس الرفعة ولكن وزن الايراني أقل من لاعبنا نبراس لينال الذهبية فيما كانت الفضية من نصيبنا وذهبت البرونزية للاعبنا أيضا محمد أولاد ثاني بعد نجاحه في رفع وزن 70 كلج.
أما الميدالية الفضية الثانية فكانت في فئة الشباب وهذه المرة من نصيب اللاعب مازن الخصيبي في فئة وزن 83 كلج بعد تمكنه من رفع وزن 125 كلج في المحاولة الثالثة فيما كان المركز الاول للاعب الكازاخستاني موكادينوف بعد رفعه وزن 165 كلج من المحاولة الثانية ونال المركز الثالث والميدالية البرونزية لاعبنا عمر الحسني في نفس الفئة بعد رفعه وزن 115 كلج.

• صراع العمالقة
لم يكن لاعبنا يوسف الحسني (أبو اليقضان) محظوظاً في فئة الرجال لوزن 83 كلج بعد منافسة قوية وشرسة في هذه الفئة التي شارك فيها 7 لاعبين واقتصرت المنافسة على المراكز الثلاثة الأولى بين الكازاخساني شاكينوفا بعد رفعه وزن 285 كلج من المحاولة الثالثة ونالت المركز الثاني في هذه الفئة اللاعب الايراني علي عنايات بعد تمكنه من رفع 230 كلج من المحاولة الأولى ولم يوفق في المحاولة الثانية والثالثة فيما كان المركز الثالث للاعب الاماراتي فهد الزعابي بعد رفعه وزن 210 كلج في المحاولة الثالثة.

• ختام المسابقة الفتيات
اختتمت أمس مسابقات فئة الفتيات بعد دخول آخر متسابقتين من باكستان وكل واحدة شاركت في الفئة التي هي فيها لوحدها بدون منافسة حيث شاركت اللاعبة سونيا ازمات في فئة 43 كلج بعد تمكنها من رفع 45 كلج فيما شاركت اللاعبة شازيا كانوال في فئة فوق 84 كلج بعد رفعها 55 كلج.

• الميدالية الذهبية وسام على صدورنا
عبر اللاعب عمر الزكواني الحاصل على الميدالية الذهبية في فئة وزن 74 كلج لفئة الشباب إن حصولي على الميدالية الذهبية أعتبرها وساما على صدري والتي جاءت في أيام عزيزة على قلوبنا ونحن نقترب من الاحتفال بالعيد الوطني الخامس والأربعين وهذا فخر لكل الرياضيين بأن تتمكن اللجنة العمانية لرفع الأثقال والقوة البدنية وبدعم من وزارة الشؤون الرياضية أن تقيم وتستضيف هذه البطولة الآسيوية التي ستكون دافعا كبيرا لنا نحن الشباب ولكل الرياضيين ونتمنى بالفعل في المستقبل أن تنال رياضة القوة البدنية الدعم الكافي، وأشكر المدرب احمد الحسني على جهوده معنا وعلى تطوير قدراتنا وعلى بث الحماس والإصرار لدنيا حتى حققنا هذه النتيجة الايجابية.
أما اللاعب الخطاب أولاد ثاني والحاصل على الميدالية الذهبية في فئة الناشئين لوزن 74 كلج بالفعل كانت منافسة قوية مع اللاعب العراقي الذي يتفوق علي في الوزن ولكن الاصرار وبفضل التكتيك من قبل المدرب استطعت أن أرفع وزن 135 كلج من المحاولة الثالثة بعد أن فشلت في المحاولة الثانية لنفس الوزن وكانت فرصة العراقي متاحة للفوز علي ولكني تفوقت عليه واستطعت أن أضيف الميدالية الذهبية لحصيلة منتخبنا، وهذا إنجاز أفتخر وعلينا أن نفتخر به جميعنا، هذه الرياضة التي ينظر إليها البعض بأنها لا تحقق تلك النتائج المرجوة ولكننا نقول بأنه حان الوقت من أجل تطوير هذه الرياضة ونجد أنفسنا مشاركين في كافة البطولات وهناك توجه من بعض الدول الخليجية لنشر هذه اللعبة في دولهم، نتمنى أن ينال زملاؤنا المزيد من الميداليات في هذه اللعبة ومن خلال هذه البطولة.

جهود مستمرة للنقليات
يقود الفريق المكلف بمتابعة نقل المنتخبات المشاركة سواء لمكان البطولة أو لمختلف المواقع بدور كبير وتواصل مستمر على مدار الساعة تقريباً خدمة لضيوف السلطنة من خلال رئيس الفريق عبدالحكيم الهوتي مسؤول حركة النقليات وتسخير كل القدرات من وزارة الشؤون الرياضية لكل المشاركين وتسهيل أمورهم بصفة مستمرة، ولم تكن هذه المشاركة الاولى للقائمين على نقل المشاركين بل لهم مشاركات وتواجد مستمر في مختلف البطولات التي تنظمها وتستضيفها السلطنة ممثلة بوزارة الشؤون الرياضية والاتحادات الرياضية.
يوسف الحسني: تنظيمنا لهذه البطولة أكبر إنجاز لنا
قال اللاعب يوسف الحسني والذي يعد هو أحد العناصر البارزة في التنظيم ومن الكوادر النشطة بأن المشاركة في المسابقة كانت تعتبر بالنسبة لي حافزا حيث لم أكن مركزاً في التدريبات خلال الفترة السابقة بسبب التحضير والاعداد لهذه البطولة التي نعتبر نجاحها وخروجها إلى الآن بهذا المستوى أكبر انجاز بالنسبة لنا ، والأهم من كل ذلك هو راحة الدول المشاركة وإشادتهم بما تقدمه السلطنة من نجاح حتى الآن ونأمل بالفعل أن نستضيف العديد من البطولات في هذه اللعبة التي تحتاج إلى الكثير من الدعم والاهتمام وأن نخلق قاعدة كبيرة من اللاعبين.
وأضاف الحسني ما نشاهده الآن من عناصر تمثل المنتخب بالفعل يعتبر انجازا تحقق للرياضة العمانية وهناك أرقام ممتازة جداً أفضل عن السابق وأحس اللاعب بأن المشاركة في مثل هذه البطولات تعطيه دفعة معنوية كبيرة لتطوير قدراته وإمكانياته، وأعتقد حان الوقت بأن تكون هناك صالة مجهزة فيها كل الأدوات التي تساعد اللاعب على الاستمرارية وتعطيه الحافز من اجل صنع الانجاز والحصول على ميدالية في المنافسات الآسيوية ومن خلال أسماء كبيرة مشاركة يضيف الكثير من رصيد اللاعب.

إلى الأعلى