الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 م - ٤ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / وكيلة السياحة لـ “الاقتصادي”: توقع نمو حركة السياحة خلال العام الجاري لـ 12%
وكيلة السياحة لـ “الاقتصادي”: توقع نمو حركة السياحة خلال العام الجاري لـ 12%

وكيلة السياحة لـ “الاقتصادي”: توقع نمو حركة السياحة خلال العام الجاري لـ 12%

• الوزارة تعمل على دراسة تأثير تراجع صرف بعض العملات الرئيسية كاليورو والين على القطاع
• المشاريع السياحية في الخطة الخمسية التاسعة ماضية حسب المخطط لها وهناك مشاريع سيتم الكشف عنها مع نهاية العام الجاري

كتب ـ هاشم الهاشمي:
قالت سعادة ميثاء بنت سيف المحروقية وكيلة وزارة السياحة أن نسبة مساهمة القطاع السياحي في الناتج المحلي تشكل حاليا 2.6%، متوقعة بنهاية العام الجاري أن تصل النسبة إلى 2.8% متوقعة أن تصل مساهمة القطاع في الناتج المحلي في عام 2020م ووفق ما هو مخطط له 3%.
وقالت سعادتها في تصريح لـ “الوطن الاقتصادي” على هامش افتتاح نادي الحواس الست بفندق قصر البستان ريتز كارلتون أمس أن عدد السياح بلغ العام الماضي 2.2 مليون سائح ونستهدف زيادة هذا العدد بنسبة تتراوح بين 10% إلى 12% بنهاية العام الحالي.
وعن مدى تأثر القطاع السياحي في السلطنة بسبب الحرب الدائرة في اليمن قالت وكيلة السياحة أن القطاع لم يتأثر بل أن عدد السياح قد تزايد بوتيرة جيدة وحسب ما هو مخطط له وأيضا النسبة التشغيلية للفنادق في الربعين الأول والثاني كانت جيدة ولم نر أي تباطؤ في القطاع السياحي.
وعن تراجع صرف اليورو وبعض العملات الرئيسية العالمية ومدى تأثيرها على القطاع السياحي في السلطنة قالت وكيلة وزارة السياحة أن الوزارة تعمل على دراسة هذه المؤشرات بسبب تراجع صرف بعض العملات الرئيسية كاليورو والين، مبينة أن التأثير كان على الشركات الموردة للسياحة والتي تتعامل معها وزارة السياحة ومع الشركات السياحية في السلطنة، مشيرة إلى أن الوزارة بدأت بوضع بعض الإجراءات الاحترازية وكذلك وضع حزم من المميزات الجاذبة للسياح، منها استخراج التأشيرات السياحية وأيضا بدأنا في منظومة الزائر والتي سيتم تدشينها في الفترة المقبلة ومعنا منظومة سياحية متكاملة ونعمل مع الناقل الوطني “الطيران العماني” بشكل أكبر في الترويج للسلطنة ووضع بعض البرامج السياحية تكون في متناول الجميع، مؤكدة أن الوزارة بدأت بشكل أكثر في التوجه للسياحة الداخلية، حيث لعبت السياحة الداخلية دورا كبيرا خلال الفترة الماضية فقد لاحظنا أن الأعداد كانت جدا إيجابية، كما أن بعض المنتجات السياحية التي أضفناها في بعض المشاريع لا تخدم فقط السائح العالمي وإنما تخدم السياحة الداخلية.
وأشارت إلى أن المشاريع السياحية في الخطة الخمسية التاسعة ووفق المخطط لها مستمرة لم تتأثر بتراجع أسعار النفط العالمية، مؤكدة أن مشاريع القطاع السياحي من القطاعات التي يكون التنسيق فيها بين الحكومة والقطاع الخاص وفي الفترة الأخيرة لاحظنا أن هناك نموا كبيرا في استثمارات القطاع الخاص في المشاريع السياحية، مشيرة إلى أن صناديق التقاعد والاستثمار الحكومية بدأت بالاستثمار في المشاريع السياحية التي أعلن عنها في الفترة الماضية وسنستمر بنفس الوتيرة في الأعوام القادمة.
وعن المشاريع السياحية التي سيتم الافصاح عنها أوضحت سعادة ميثاء المحروقية أنه سيتم الإعلان عن مشاريع سياحية في الربع الأخير من العام الحالي، كما تم تدشين 1500 غرفة إيوائية هذا العام وبعضها الآخر سيتم تدشينه في الربع الأخير وكذلك هناك مشاريع أخرى قد افتتحت في محافظات ظفار والداخلية وبعضها سيتم افتتاحها في الربع الأول والثاني من العام القادم وستكون إضافة كبيرة للقطاع السياحي، كما أن عددا من الفنادق مثل مشاريع الموج مسقط وموريا وسرايا بندر الجصة والتي تمثل المشاريع السياحية المتكاملة بها شق عقاري وشق سياحي بدأت كذلك بتدشين المنتجات السياحية وخلال العام القادم سنرى عددا كبيرا من هذه المنتجات قد افتتحت أبوابها أمام السياح.

إلى الأعلى