السبت 25 مارس 2017 م - ٢٦ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / تنمية نفط عمان توقع مذكرات تفاهم مع 18 جمعية أهلية ومهنية لتقديم دعم مالي لهم
تنمية نفط عمان توقع مذكرات تفاهم مع 18 جمعية أهلية ومهنية لتقديم دعم مالي لهم

تنمية نفط عمان توقع مذكرات تفاهم مع 18 جمعية أهلية ومهنية لتقديم دعم مالي لهم

تم خلالها تدشين المبادرة التطوعية الجديدة ” بادر ” في خدمة المجتمع

كتبت : جميلة الجهورية :
احتفلت شركة تنمية نفط عمان صباح أمس تحت رعاية معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني وزير التنمية الاجتماعية بتدشين مبادرتها التطوعية ” بادر” في خدمة المجتمع في سابقة جديدة تتيح للموظفين تقديم خدماتها مجانا للجمعيات الأهلية والخيرية ، والتي توجتها بالتوقيع على سلسلة من مذكرات التفاهم مع جمعيات ومؤسسات أهلية ، تلتزم بموجبها بالمساهمة في تمويل أنشطة 18 جمعية أهلية ومهنية خلال الـ 15 شهرا القادمة ، شريطة أن تقدم الجمعيات قائمة بالأنشطة التي تعتزم القيام بها مقرونة بالتكاليف المترتبة عليها .
وقد قام راؤول ريستوشي المدير العام للشركة بالتوقيع على مذكرات التفاهم مع كل من يحيى بن عبدالله العامري ممثل الجمعية العمانية للمعوقين والمكرمة يؤثر الرواحية عن الجمعية العمانية للسرطان ، وراشد بن سليمان الفارسي عن جمعية النور للمكفوفين ، ولميس بنت عبدالله عن جمعية البيئة العمانية وإبراهيم بن سلطان الحارثي عن جمعية الأطفال أولا فيما قام سليمان بن مسعود التوبي مدير مديرية النفط جنوب بتوقيع مذكرات تفاهم مع نجاة بنت سيف البوسعيدية ممثلة جمعية التدخل المبكر للأطفال لذوي الإعاقة ، وأحمد بن محمد الجابري عن الجمعية العمانية لمتلازمة داون ، وسالم بن سرور المحروقي عن الجمعية العمانية لأصدقاء المسنين ، ونور بنت بدر البوسعيدية عن الجمعية العمانية لمرضى السكري .
كما قام عبد الحسين العجمي المدير العام للشؤون الخارجية بالشركة بالتوقيع على مذكرات تفاهم مع كل من جمعية دار العطاء ومثلتها مريم بنت عيسى الزدجالية ، والجمعية الفلكية العمانية وعنها الدكتور صالح بن سعيد الشيذاني ، وجمعية المهندسين العمانية وعنها راشد بن علي المطاعني ، وجمعية مهندسي البترول وعنها جنيد بن محيى الدين محمد غلام .
كما قامت هيفاء الخايفية مديرة المديرية المالية بالشركة بالتوقيع على مذكرات تفاهم مع عامر بن ناصر المطاعني عن الجمعية العمانية للسلامة على الطرق ، والجمعية الجيولوجية العمانية ومثلها علي بن إبراهيم بن علي الزكي ، ومحمد بن رضا بن حسين عن الجمعية العمانية لرعاية الأطفال المعوقين ، وحمد بن ناصر السناوي عن الرابطة العمانية للزهايمر .
وبهذه المناسبة أعرب معالي الشيخ محمد بن سعيد الكلباني عن سعادته بتوقيع هذه الاتفاقيات وثمن هذه المبادرة لتوقيع مذكرات التفاهم بين شركة تنمية نفط عمان وبين الجمعيات الأهلية والمهنية وقال : هذه المبادرة حافز للشركات الأخرى العاملة بالسلطنة ، والتي لها جهود كبيرة فيما يتعلق بقطاع المسؤولية الاجتماعية ، والذي نعتقد أن وجود مثل هذه المبادرات يعطي مفهوما جديدا للتعامل مع الجمعيات الأهلية ، للمشاركة بين القطاع الخاص والجمعيات الأهلية والمهنية للدعم بأسلوب ممنهج وجديد يؤكد على أن جميع المشاريع التي يتم التفاهم عليها يتم تنفيذها على أرض الواقع وهذا النموذج الذي قدمته شركة تنمية نفط عمان هو الأول من نوعه في السلطنة معربا عن أمله في أن تحذو الشركات الأخرى حذو هذه التجربة وقد تضمن برنامج الحفل الذي أقيم بالمبنى الرئيسي لشركة تنمية نفط عمان بميناء الفحل وذلك بحضور ومشاركة الإدارة العليا لشركة تنمية نفط عمان وممثلي الجمعيات الأهلية والمهنية على كلمة للمهندس عبد الأمير بن عبد الحسين العجمي المدير التنفيذي للشؤون الخارجية بالشركة والذي استعرض في بداية حديثه أهداف مبادرة ” بادر ” للعمل التطوعي والذي أشار إلى أن الشركة ومنذ أن دشنت هذه المبادرة لموظفيها تتيح لهم فرصة المشاركة في العمل التطوعي حيث بلغ عدد الراغبين في التسجيل فيها 250 موظفا والذي منهم تم اختيار أول 80 موظفا لمساعدة 8 جمعيات أهلية ومهنية.
موضحا في كلمته أن المبادرة التي أطلق عليها ” بادر ” تعني الأخذ بزمام المبادرة والبدء في العمل الصالح وتمكن موظفي الشركة من تقديم المساعدة لعدد من المؤسسات والهيئات الخيرية غير الربحية ، من خلال تكريس بعض أوقاتهم وخبراتهم دون مقابل في مجالات مثل تكنولوجيا المعلومات والموارد البشرية والإدارة والعلاقات العامة والتسويق والاتصالات ، والأرشفة والتمويل ، والمحاسبة ، والتدريب والترجمة وإدارة الفعاليات .
وأشار عبد الأمير العجمي إلى أن المتطوعين يمنحون تفريغا من العمل بالشركة يصل إلى سبعة أيام عمل ” متقطعة أو مستمرة ” في كل سنة ميلادية للمشاركة في مساعدة الجمعيات المحتاجة ، بالاتفاق مع مسؤوليهم المباشرين وعلى الجمعيات الخيرية تقديم تقرير دوري عن مشاركة المتطوعين والدعم الذي تلقته منهم .
وقد أكد أن دعم الشركة للجمعيات الأهلية لم يقتصر على الجانب العيني والفني بل تتجاوزه إلى الدعم المادي غير المسبوق ، والذي أعلن خلالها عن مبادرة الشركة في التوقيع على 18 مذكرة تفاهم مع 18 جمعية أهلية ومهنية للدعم المادي وذلك في إطار برنامج الاستثمار الاجتماعي للشركة للمساهمة في تعزيز جهود هذه الجمعيات لممارسة أنشطتها ، والارتقاء بالخدمات التي تقدمها للمستفيدين منها ، والذي يهدف إلى تشجيع شباب الشركة ومهندسيها الذين يعدون أحد المحركات التي تدفع بالعديد من الجمعيات المهنية بالبلاد .
كما تضمن البرنامج تقديم عدد من العروض المرئية والتقديمية عن مبادرة بادر وفريق العمل التطوعي وأهم الإنجازات التي قام بها الفريق الذي يمثل شركة تنمية نفط عمان والذي يشمل 80 موظفا بدأوا العمل مع 7 جمعيات أهلية وهي الجمعية العمانية للسرطان ، ودار العطاء ، والجمعية العمانية للمعوقين ، والجمعية العمانية لمتلازمة داون ، وجمعية التدخل المبكر للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة ، والجمعية العمانية للبيئة حيث قدم المتطوعون لـ ” بادر ” عروضا توضيحية سلطوا الضوء على العمل الذي قاموا به ، واشتملت هذه الأعمال على إنشاء مركز وتصميم موقع للجمعية العمانية لمتلازمة داون ، والتبرع بـ 12 حاسبا آليا وتوصيلها لجمعية التدخل المبكر ، إضافة إلى تصميم قاعدة بيانات لأعضاء الجمعية العمانية للمعوقين وتنظيم برامج تعليمية وتدريبية وأنشطة دعم للجمعية العمانية للسرطان ، والمساعدة في تنظيف شاطئ الغبرة بالتعاون مع جمعية البيئة العمانية كما تخلل البرنامج افتتاح المعرض المصاحب للحفل والذي تشارك فيه عدد من الجمعيات الاهلية والمهنية بالسلطنة .

إلى الأعلى