السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / السلطنة تشارك في الدورة الـ 6 للجهاز الرئاسي للمعاهدة الدولية للموارد الوراثية النباتية في اﻷغذية والزراعة في روما
السلطنة تشارك في الدورة الـ 6 للجهاز الرئاسي للمعاهدة الدولية للموارد الوراثية النباتية في اﻷغذية والزراعة في روما

السلطنة تشارك في الدورة الـ 6 للجهاز الرئاسي للمعاهدة الدولية للموارد الوراثية النباتية في اﻷغذية والزراعة في روما

تشارك السلطنة في فعاليات الدورة السادسة للجهاز الرئاسي للمعاهدة الدولية للموارد الوراثية النباتية في اﻷغذية والزراعة والتي افتتحت اجتماعاتها صباح أمس في مقر منظمة اﻷغذية والزراعة للأمم المتحدة (الفاو) في العاصمة اﻹيطالية روما وتستمر حتى التاسع من شهر اكتوبر الجاري.
ترأس وفد السلطنة في الدورة سعادة الدكتور أحمد بن ناصر البكري وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة نيابة عن معالي الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية وعضوية سعادة الدكتور أحمد بن سالم باعمر سفير السلطنة في إيطاليا والدكتور حمود بن درويش الحسني مدير عام البحوث الزراعية والحيوانية ورسمي محمود مندوب منظمات بسفارة السلطنة في روما.
وقد ألقى سعادة الدكتور وكيل الوزارة للزراعة مداخلة السلطنة في افتتاح الدورة كونها تترأس فريق العمل رفيع المستوى المعني بتقاسم المنافع للموارد الوراثية النباتية للاغذية والزراعة أشار فيها إلى تقدير حكومة السلطنة للجهود التي بذلت في إطار تنفيذ المعاهدة منذ انعقاد الدورة الخامسة للجهاز الرئاسي للمعاهدة في مسقط في عام 2013. كما أشار إلى أن الموارد الوراثية النباتية للأغذية والزراعة تساهم في معالجة تحديات التنمية والتي من أهمها الأمن الغذائي، ارتفاع أسعار المواد الغذائية، المصادر البديلة للطاقة النظيفة؛ استدامة الإنتاج والبيئة؛ النظام الغذائي والصحة، ومخاوف السلامة البيولوجية مؤكدا أن دول اقليم الشرق الأدنى وشمال افريقيا تعاني من تحديات شح المياه والجفاف والتي تحد من تنمية القطاع الزراعي، في حين انها تمتلك تنوعا وراثيا نباتيا ذا قيمة عالية ومعارف تقليدية متوارثة.
كما تطرق سعادته إلى دور المعاهدة في المحافظة على التنوع الوراثي للمحاصيل الغذائية في العالم وذلك من خلال تسهيل الوصول الى الموارد الوراثية النباتية بهدف الاستخدام المستدام وضمان التقاسم العادل للمنافع. كما استعرض أهم اﻷنشطة التي تم تنفيذها في إطار المعاهدة خلال الفترة الماضية واﻹجراءات المطلوب اتخاذها لتفعيل آلية العمل في المعاهدة خلال السنوات المقبلة.
كما قام سعادة الدكتور وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة نيابة عن معالي الدكتور وزير الزراعة والثروة السمكية بتقديم التقرير الختامي لفريق العمل رفيع المستوى المعني بتقاسم المنافع، حيث تطرق سعادته ﻷهم اﻷنشطة التي قام بها فريق العمل برئاسة معاليه خلال الفترة 2013 ـ 2015.
تجدر اﻹشارة إلى أن السلطنة ممثلة في سعادة الدكتور وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للزراعة تترأس كذلك دول إقليم الشرق اﻷدنى في مكتب الدورة السادسة للجهاز الرئاسي للمعاهدة، حيث ترأس سعادته اجتماعات المشاورات اﻹقليمية التحضيرية التي جرت يومي الثالث والرابع من شهر أكتوبر الجاري والتي تم خلالها مناقشة العديد من الموضوعات التي تهم اﻹقليم ومن ضمنها النظام المتعدد اﻷطراف وحقوق المزارعين. كما حضر وفد السلطنة عدد من الاجتماعات التي نظمتها مجموعة الـ 77 والصين.
الجدير بالذكر أن السلطنة قد استضافت بنجاح في عام 2013 اجتماعات الدورة الخامسة للجهاز الرئاسي للمعاهدة الدولية للموارد الوراثية النباتية في اﻷغذية والزراعة وكذلك الاجتماع الوزاري بمشاركة ممثلين من الدول الاعضاء في المعاهدة باﻹضافة إلى العديد من الجهات المانحة والمنظمات اﻹقليمية والدولية ذات العلاقة بالموارد الوراثية النباتية في اﻷغذية والزراعة، حيث توصل المشاركون في تلك الاجتماعات إلى ما يسمى بإعلان مسقط والخطة اﻹطارية ﻹقليم الشرق اﻷدنى وشمال إفريقيا.

إلى الأعلى