الإثنين 29 مايو 2017 م - ٢ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / ختام ناجح للبطولة الآسيوية للقوة البدنية (رفعة الصدر)
ختام ناجح للبطولة الآسيوية للقوة البدنية (رفعة الصدر)

ختام ناجح للبطولة الآسيوية للقوة البدنية (رفعة الصدر)

منتخبنا الوطني يتألق ويحصد 14 ميدالية منها 4 ذهبيات و5 فضيات ومثلهن برونزيات
سعيد الغابشي : بفضل إشادة الجميع البطولة أكثر من ناجحة وراضين عن مستوى لاعبينا

متابعة ـ يونس المعشري:
بلغت حصيلة السلطنة من الميداليات في ختام البطولة الآسيوية للقوة البدنية (رفعة الصدر) عدد 14 ميدالية بعد أن أضاف كل من قيس الحسني الميدالية الفضية في مسابقة 120 كلغ لفئة الشباب والميدالية البرونزية للاعب أدريس العبيداني لفئة الناشئين فوق 120 كلغ فيما لم يوفق اللاعب عياض المنذري في فئة الرجال ، لتنهي السلطنة مشاركتها بعدد 4 ميداليات ذهبية و5 ميداليات فضية و 5 ميداليات برونزية.
وقد اختتمت مسابقات البطولة ظهر أمس على الصالة الفرعية بمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر التي احتضنتها السلطنة ممثلة باللجنة العمانية لرفع الأثقال والقوة البدنية وبدعم ومساندة من قبل وزارة الشؤون الرياضية شهدت مشاركة كل من إيران وتركمانستان ومنغوليا ولبنان والامارات والكويت والعراق والهند وباكستان بالإضافة إلى السلطنة مثلها أكثر من 60 رياضيا ورياضية تنافسوا في عدد من الأوزان في المستويات الثلاث الناشئين والشباب والكبار ، وشاركت ثلاث دول فقط في منافسات الفتيات إيران والهند وباكستان.
• فضية وبرونزية
وقد شهد اليوم الختامي الذي جرى ظهر أمس المنافسة على فئة وزن 120 كلج وفوق 120 كلج حيث استطاع منتخب السلطنة إضافة ميداليتين في فئة الناشئين والشباب بعد حصول اللاعب قيس العبيداني على الميدالية الفضية في مسابقة الشباب لفئة 120 كلغ بعد أن رفع وزن 145 كلغ في المحاولة الثالثة فيما كانت الميدالية الذهبية من نصيب اللاعب الياباني كينتو هيراياما بعد تمكنه من رفع وزن 180 كلج في المحاولة الثانية.
أما الميدالية البرونزية التي حصلت عليها السلطنة في فئة الناشئين لوزن 120 كلج كانت من نصيب اللاعب أدريس العبيداني بعد أن رفع وزن 60 كلغ وهو الفارق الكبير بينه وبين صاحبي المركزين الأول والثاني حيث فاز بالمركز الاول اللاعب العراقي احمد العباس بعد أن رفع وزن 152.5 كلغ وفي المركز الثاني جاء اللاعب الايراني مهدي والذي رفع وزن 137.5 كلغ.
• مسابقات الأمس
وعلى مستوى باقي المسابقات استطاع اللاعب الايراني حسين من الفوز بالمركز الاول في فئة 120 كلغ المستوى الأول رجال بعد رفع وزن 107.5 كلغ وفي المركز الثاني جاء اللاعب العراقي رشيد بعد رفع وزن 100 كلغ ، وفي مسابقة المستوى الثاني لنفس الفئة فاز بالميدالية الذهبية اللاعب الهندي ساتيش بعد رفع وزن 140 كلغ ، وفي المستوى الثالث لنفس الفئة فاز بالميدالية الذهبية اللاعب العراقي جواد الجواد بعد رفع وزن 100 كلغ ، وفي فئة الرجال لوزن 120 كلغ والتي شهدت مشاركة خمسة لاعبين تمكن اللاعب الايراني سعيد نادري من الفوز بالميدالية الذهبية بعد رفعه وزن 260 كلغ ونال المركز الثاني والميدالية الفضية اللاعب العراقي رحيل العزاوي بعد رفع وزن 250 كلغ وفي المركز الثالث والميدالية البرونزية كانت من نصيب اللاعب الهندي سوبرمانيا بعد رفع وزن 2020.5 كلغ.
وفي منافسات وزن فوق 120 كلغ لفئة الشباب تمكن اللاعب العراقي بيام صهيب من الحصول على المركز الاول بعد رفع وزن 162.5 كلغ وفي المركز الثاني جاء اللاعب الهندي سنج رام بعد رفع وزن 140 كلغ ، أما في فئة المستوى الأول لنفس الوزن تمكن اللاعب اللبناني حسن كويك من الفوز بالمركز الاول بعد رفع وزن 200 كلغ وفي المركز الثاني جاء اللاعب العراقي طاهر البوعبيد بعد رفع وزن 160 كلغ وفي المركز الثالث جاء اللاعب الاماراتي عمر الطاهري بعد رفع وزن 130 كلغ ، وفي مسابقة المستوى الثاني لنفس الوزن فاز بالميدالية الذهبية اللاعب الايراني سيد محمود بعد رفع وزن 100 كلغ.
ولم يوفق لاعبنا عياض المنذري الذي شارك في فئة الرجال فوق 120 كلغ بعد حصوله على المركز الرابع نظراً لقوة المشاركين في هذه الفئة والتي فاز بها بالمركز الاول اللاعب المنغولي انكاباير دامدين بعد رفع وزن 260 كلغ وفي المركز الثاني جاء اللاعب اللبناني دانيال الحلبي بعد رفع وزن 252.5 كلغ وفي المركز الثالث جاء اللاعب الياباني شاكي توشي بعد رفع وزن 240 كلغ.

نجاح كبير
قدم سعيد بن مرهون الغابشي رئيس اللجنة العمانية لرفع الأثقال والقوة البدنية رئيس اللجنة المنظمة شكره لكل من ساهم في إنجاح البطولة مؤكداً بأن الاشادة التي تلقيناها من جميع الوفود المشاركة ومن الاتحاد الآسيوي للقوة البدنية بإشادتهم بحسن التنظيم وارتقاء المستويات الفنية للمشاركين دون أن تشهد البطولة أي اعتراض او احتجاج من كل المشاركين بل بالعكس كانت البطولة تجرى يومياً بكل ارتياح والكل سعيد بهذه المشاركة.
وأشار الغابشي كانت استضافة السلطنة للبطولة الآسيوية للقوة البدنية في لعبة رفعة الصدر تمثل تحديا بالنسبة لنا وأن تشهد هذا العدد من الدول المشاركة ومن اللاعبين بل تلقينا الاتصال من بعض الدول التي لم تشارك بأنها تتأسف لعدم مشاركتها في البطولة بعد المستوى الفني الذي شهدته وهذه تجربة ناجحة نعتبرها بالنسبة لنا ، ونحن سعداء بما تحقق من انجاز بحصولنا على عدد 14 ميدالية متنوعة وكان هدفنا أكثر من ذلك ولكنا راضين مقارنة بالاعداد والامكانيات المتاحة لدى العديد من الدول المشاركة.
ووجه الغابشي شكره مرة أخرى لكل من عمل وساهم في الاعداد والتنظيم لهذه البطولة وخص بالشكر وزارة الشؤون الرياضية وعلى رأسها معالي الشيخ الوزير ووكيل الوزارة وكل العاملين على دعمهم ومساندتهم للجنة حتى خرجت البطولة بهذا المستوى الفني والنجاح الكبير.

رئيس الاتحاد الآسيوي: واحدة من أفضل البطولات تنظيماً
قال الايراني فارشيد سلطاني رئيس الاتحاد الآسيوي للقوة البدنية بأن هذه البطولة التي استضافتها السلطنة تعد واحدة من أفضل البطولات والتي شهدت هذا العدد من المشاركين وأن تسير البطولة بكل سلاسة حتى نهايتها دون أن تسجل أي اعتراض من أي دولة أو لاعب طوال الأيام التي جرت فيها المنافسات وأضاف نحن سعداء بأن نتواجد في السلطنة وأن نشهد هذه البطولة وبهذا المستوى التي تم مراعاة كل شيء فيها سواء من مكان إقامة البطولة الذي يتناسب مع مكان إقامة الوفود القريب من مكان البطولة وكذلك المسافة إلى المطار أيضاً ومن المجمعات التجارية كل ذلك ساهم في خلق روح الألفة بين جميع المشاركين ، إلى جانب مشاركة لبنان والكويت في البطولة يدل على مدى حرص هذه الدول على تواجدها هنا في السلطنة.
وأضاف فارشيد نحن نشكر كل من شارك في التنظيم والاعداد لهذه البطولة في السلطنة ونشكر وزارة الشؤون الرياضية على دعمها للبطولة ونؤكد لهم بأن السلطنة لديها من اللاعبين المؤهلين للوصول إلى أفضل ا لمستويات ومقارعة أفضل الابطال في المستقبل وهي عناصر شابة لديها الكثير ممكن ان تقدمه في المستقبل ونأمل بالفعل أن نشهد بطولات أكبر وأكثر عددا من المشاركين في المستقبل.

صلاح طاهر :
أول بطولة لا تشهد أي اعتراض او احتجاج
أكد العراقي صلاح طاهر العامري عضو اللجنة العلمية في الاتحاد العربي للقوة البدنية ومحاضر دولي في التدريب والحكام لنفس ا للعبة بأن المستويات الفنية التي شهدتها هذه البطولة بالفعل كانت مستويات جيدة ومتقدمة لدى الكثير من الدول ومن بينها السلطنة ، وهي المرة الاولى التي تشهد فيها بطولة هذا المستوى من التنظيم مما ساهم في خلق الاحتكاك واكتساب الخبرة بين جميع اللاعبين حيث لم نشهد أي اعتراض الذي اعتدنا أن نشاهده في بعض البطولات بسبب الحساسية المفرطة والتعصب الزائد بالعكس كان التفاهم والحب بين جميع المشاركين سمة هذه البطولة وهذه ميزة ربما اكتسابها المشاركون من أبناء السلطنة.
وأضاف العامري قائلاً أنا أثني على جهود العاملين في هذه البطولة التي شهدت تجانسا بين ابطال عرب وآخرين من الدول الآسيوية الذين ساهموا في هذا النجاح الكبير للسلطنة ، وأحب أن أؤكد بأن السلطنة تمتلك عناصر كثير ممتازة من اللاعبين الشباب الذين ينتظرهم المستقبل في هذه اللعبة وسيكون لهم شأن في البطولات القادمة لأن هناك لاعبين مشاركين من الدول الأخرى يفوقونهم في الأعمار ولكن اللاعبين العمانيين شباب وخامة تستطيع أن تطور نفسها للأفضل في المستقبل.
لاعبونا سعداء بما حققوه
أعرب اللاعب قيس بن حمود الحسني الحاصل على الميدالية الفضية في منافسات الأمس عن سعادته بما حققه مؤكداً بأن المنافسة في البطولة لم تكن سهلة في الاوزان التي شارك فيها الجميع حتى اللاعب الذي حصل على المركز الاول في مسابقتي لم يكن الفارق كبير سوى 20 كيلو مما يعطيني الحافز على تطوير مستواي وقدرتي لأكون متواجداً على منصة التتويج في المرة القادمة ، وعلى الرغم من الاعداد الداخلي لهذه البطولة ولكننا سعداء بما حققناه وكلمة شكر لابد أن نقولها للمدرب احمد الحسني ولكل أعضاء ورئيس اللجنة العمانية لرفع الأثقال والقوة البدنية على المتابعة وعلى إقامة هذه البطولة هنا في السلطنة التي اتاحت لنا معرفة قدراتنا وإمكانياتنا ونشكر من وقف معنا وساندنا طوال أيام البطولة.
من جانبه قال اللاعب ادريس العبيداني صاحب الميدالية البرونزية في فئة الناشئين لوزن 120 كلغ أنا سعيد بهذه المشاركة وبما حققته وعرفت مستواي وهذا يعطيني دافعا كبيرا لتطوير مستواي وقدرتي في المستقبل وحتى لو لم أشارك يكفي التواجد ومشاهدة هؤلاء المشاركين من أصحاب الإمكانيات الكبيرة والمستويات العالية وهي كلمة شكر نوجهها لكل من ساندنا ووقف معنا وقدم لنا النصح والإرشاد وتعلمنا الكثير والمفيد من هذه البطولة.

جهود كبيرة
كلمة حق لابد أن تقال في الشباب العماني الذين ساهموا بخبرتهم وقدراتهم من أجل إنجاح البطولة في كل شيء ، لم يبخل أحد في تقديم خدماته للبطولة وساهم عدداً من الشباب من بينهم سعود الخنجري الذي سخر خبرته مع اللجنة الفنية والإعلان الداخلي للاعبين وأثناء التتويج.
كما ساهمت شركة الكهف الأزرق للأنتاج الفني والإعلامي بدروها في الصوتيات وغيره من خلال خبرة شباب عماني قام بدوره على أكمل وجه مما نال بالفعل إشادة جميع المشاركين .

إلى الأعلى