الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / السلطنة تتأهب لإضافة ثلاثة مفردات من تراثها إلى القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لليونسكو
السلطنة تتأهب لإضافة ثلاثة مفردات من تراثها إلى القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لليونسكو

السلطنة تتأهب لإضافة ثلاثة مفردات من تراثها إلى القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي لليونسكو

تشمل المجالس والقهوة والرزفة

مسقط ـ العمانية :
تتأهب السلطنة خلال شهر نوفمبر المقبل لإضافة ثلاث مفردات جديدة من تراثها الى القائمة التمثيلية للتراث الثقافى غير المادى لليونسكو. وقال السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي مدير دائرة الفنون الشعبية بوزارة التراث والثقافة انه سيشارك اضافة الى مسؤولين من اللجنة الوطنية العُمانية للتربية والثقافة والعلوم في اجتماع الدورة العاشرة للجنة الدولية الحكومية لصون التراث الثقافي غير المادي الذي سيعقد في ويندهوك بناميبيا في 30 نوفمبر المقبل الذي سيقوم ضمن جدول اعماله بفحص ثلاثة ملفات مشتركة تقدمت بها السلطنة وعدد من دول مجلس التعاون الخليجي لتضاف الى القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي وتشمل
( المجالس والقهوة والرزفة).واوضح : أن السلطنة ستتقدم بملفين مشتركين مع دولة الامارات العربية المتحدة ودولة قطر والمملكة العـربية السعودية لــتسجيل (المجالس، والقهوة )، في القائمة العالمية للتراث الثقافي غير المادي وتسجيل ملف ثالث مشترك مع دولة الامارات العربية المتحدة لفن الرزفة.وقال السيد سعيد بن سلطان البوسعيدي إن الوزارة تنظر باهتمام لجميع مفردات التراث الثقافي غير المادي للسلطنة، حيث قامت خلال الاعوام الماضية بتسجيل فنون البرعة والعازي والتغرود والعيالة ضمن القائمة التمثيلية لاتفاقية اليونسكو لحماية وصون التراث غير المادي كفنون عمانية وهي بصدد الاعداد لملفات اخرى ” ولكننا نركز في الفترة المقبلة على الملفات المشتركة حيث تعطي المنظمة الدولية الاهمية والاولوية لهذا النوع من الملفات”. واضاف انه نظرا للكم الهائل من المفردات المقدمة من الدول الاعضاء في اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي لتسجيلها فقد وضعت اليونسكو معايير لكل قائمة من القوائم الثلاث المتعلقة بصون التراث غير المادي وهي القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي والقائمة وقائمة الصون العاجل وقائمة افضل الممارسات في مجال ادارة التراث غير المادي .واوضح ان هناك خمسة معايير يستند عليها لتسجيل احد عناصر التراث غير المادي في القائمة التمثيلية لاتفاقية اليونسكو لحماية وصون التراث غير المادي تتمثل في أن يشكل العنصر تراثا ثقافيا غير مادي وفقا لتعريفه في المادة 2 من الاتفاقية، وأن يسهم إدراج العنصر في تأمين إبراز التراث الثقافي غير المادي وزيادة الوعي بأهميته، وتشجيع الحوار، وبذلك يعبر عن التنوع الثقافي في العالم كله وينهض دليلا على الإبداع البشري، وأن تكون قد وضعت تدابير للصون من شأنها أن تحمي العنصر وتكفل الترويج له، بالإضافة الى أن يكون العنصر قد رشح للصون عقب مشاركته على أوسع نطاق ممكن من جانب الجماعة أو المجموعة المعنية أو الأفراد المعنيين بحسب الحالة، وبموافقتهم الحرة والمسبقة والواعية، وأخيرا أن يكون العنصر قد أدرج في قائمة حصر التراث الثقافي غير المادي الموجود في أراضي الدولة الطرف (الدول الأطراف) التي قدمت الترشيح وفقا للمادتين 11 و 12 من الاتفاقية. واضاف أن الاتفاقية أوضحت المجالات التي يندرج تعريف “التراث الثقافي غير المادي” تحتها وحددت مجموعة منها وهي التقاليد وأشكال التعبير الشفهي وتعتبر اللغة واسطة للتعبير عن التراث الثقافي غير المادي، وفنون وتقاليد أداء العروض، والممارسات الاجتماعية والطقوس والاحتفالات، وكذلك المعارف والممارسات المتعلقة بالطبيعة والكون، بالإضافة الى المهارات المرتبطة بالفنون الحرفية التقليدية.
وقال مدير دائرة الفنون الشعبية بوزارة التراث والثقافة ان وزراء الثقافة العرب قرروا في اجتماعهم الأخير الذي عقد في الرياض في يناير تبني ملف مشترك يكون عنصرا مشتركا بين كافة الدول العربية وتم الاتفاق على اختيار النخلة كملف تراثي ثقافي غير مادي وما يدور حولها من عادات وتقاليد وحرف مرتبطة بها كما تم التوجيه بإقامة بوابة الكترونية للتراث غير المادي تحتوي على مفردات التراث غير المادي للدول العربية وتشرف عليها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم. وستستعرض اللجنة الدولية الحكومية لصون التراث غير المادي خلال دورتها القادمة تقريراً دورياً عن تطبيق اتفاقية صون التراث الثقافي غير المادي وتقارير عن الوضع الراهن للعناصر المدرجة في قائمة التراث الثقافي غير المادي الذي يحتاج إلى صون عاجل والنظر في الطلبات المقدمة لإدراج عناصر محددة في القائمتين المتعلقتين بالتراث غير المادي، أي قائمة التراث الثقافي غير المادي الذي يحتاج إلى صون عاجل، والقائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية ، وتُدرج في قائمة الصون العاجل عناصر التراث الثقافي غير المادي الحي البالغة الهشاشة أو المعرضة للخطر التي يُعد صونها مسألة ملحّة. وقد أُدرج في القائمة التمثيلية للتراث الثقافي غير المادي للبشرية 281 عنصراً حتى الآن بهدف زيادة الوعي بذلك التراث وضمان الاعتراف بتقاليد المجتمعات المحلية والمهارات التي تحملها والتي تعكس تنوّعها الثقافي وتسليط المزيد من الأضواء عليها ، حيث تحرص اللجنة المؤلفة من 24 عضواً على تطبيق أحكام اتفاقية عام 2003 بشأن صون التراث الثقافي غير المادي التي تضم حالياً 161 دولة.

إلى الأعلى