الأربعاء 24 مايو 2017 م - ٢٧ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / مصر: السيسي يؤكد أن لا عودة لزمن الانهزام والانكسار
مصر: السيسي يؤكد أن لا عودة لزمن الانهزام والانكسار

مصر: السيسي يؤكد أن لا عودة لزمن الانهزام والانكسار

خلال الاحتفال بذكرى حرب أكتوبر

القاهرة ـ من ايمن حمدي والوكالات:
أكد الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي امس الاثنين أنه “لا عودة بفضل الله لزمن الانهزام والانكسار”. وأضاف السيسي ، في كلمته بمناسبة احتفالات القوات المسلحة بالذكرى 42 لانتصارات حرب اكتوبر اليوم: “لن نسمح أبدا بتكرار ما حدث في 1967 ، وإحنا يقظين ومستعدين حتى لا يتكرر ماحدث مرة أخرى”. وقال السيسي إن” العلاقة بين الجيش والشعب، هي علاقة جيش بيحب شعبه وبيحترمه وحريص عليه، وشعب دائما واقف مع جيشه، وده درس مش عايزين أبدا ننساه”. وأضاف السيسي “جيش مصر شريف ووطني ومحب لبلاده وشعبه وهيفضل يقدم طول ما هو موجود هذا العطاء لبلاده، والجيش والشعب دايما مع بعض، ولن يستطيع أي شخص أي ما كان أن يهزم إرادة شعب، وده الدرس الأولاني”. وتابع “أما الدرس الثاني المستفاد من حرب أكتوبر فكان في اختيار التوقيت المناسب لاتخاذ القرار، وبفكر المصريين أن كل فرد في الشعب والجيش كان له هدف واحد وهو استعادة الأرض والكرامة”. وقال السيسي إن البرلمان القادم دوره بالغ الأهمية والخطورة وهناك الكثير من التشريعات المنتظر أن تصدر من خلاله، لافتا إلى أنه ليس هناك ارتباط بين البرلمان الجديد وتقديم الحكومة الحالية لاستقالتها. وأضاف :”لن يستطيع أي رئيس أن يبقى في منصبه رغما عن إرادة الشعب المصري، وأنا لست صاحب سلطان ولبيت نداء الشعب المصري عندما دعاني لتولي المسؤولية”. وأشار إلى أن لقاءاته في نيويورك أثبتت أن مختلف دول العالم تفهمت ما يحدث في مصر. وأوضح السيسي أن مصر ليس لها مصلحة إلا الاستقرار والأمن لكل دول العالم ولا تتدخل ولا تتآمر ضد أي طرف، مشيرا إلى أنه “لن يستطيع أحد أن يمس هذا الوطن وعلينا أن ننظر إلى أزمات الدول المجاورة وقد لمسنا جميعاً خلال الشهور الماضية الجهود المبذولة في دعم وتنمية قدرات الجيش المصري”. وطالب السيسي الأجهزة الإعلامية والمواطنين المصريين بإعطاء الفرصة للحكومة للعمل من أجل صالح مصر. وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أمس الإثنين، احتفال القوات المسلحة بالذكرى الـ٤٢ لانتصارات حرب أكتوبر فى مقر الكلية الحربية بالقاهرة، بحضور نظيره التونسي الباجي قائد السبسي. وبحسب موقع التلفزيون المصري، حضر الاحتفال شريف إسماعيل رئيس الوزراء، والفريق أول صدقي صبحي القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربي، والفريق محمود حجازي رئيس أركان حرب القوات المسلحة، والمستشار عدلي منصور رئيس المحكمة الدستورية العليا، وكبار رجال الدولة، ووفود من الدول العربية. كما شهد الاحتفال المشير محمد حسين طنطاوي وزير الدفاع الأسبق، وجيهان السادات زوجة الرئيس الراحل محمد أنور السادات، وعدد من أبناء الرئيسين الراحلين جمال عبد الناصر، ومحمد أنور السادات. وبدأ الاحتفال بعرض للطائرات تحمل علم مصر يصاحبها فيلم تسجيلي يستعرض التاريخ العسكري للجيش المصري. وظهرت طائرات حربية تشكل رقم 42 احتفالا بالعيد الثاني والأربعين لانتصارات أكتوبر، كما تضمن العرض تكريم “شهداء” القوات المسلحة. من جهته أكد الدكتور مصطفى مدبولى، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، أنه سيتم البدء فى تسليم أولى وحدات مشروع المليون وحدة فى المحافظات فى مقدمتها محافظات البحيرة والسويس وقنا والسويس، بجانب عدد من المدن الجديدة، وذلك خلال أيام. وأوضح أنه قرر إتاحة تغيير رغبات المستفيدين، حال عدم تغطية الوحدات المتاحة فى المدينة أو المركز لأعداد المستفيدين، على أن يكون ذلك وفقا لشروط الإقامة، أو العمل، أو جهة الميلاد، وهى أحد شروط الحصول على الوحدات فى المشروع، بمعنى إذا حجز المواطن فى مدينة السلام بمحافظة القاهرة، على سبيل المثال، وانطبقت عليه الشروط، ولكن لم يحصل على الوحدة نظرا لزيادة عدد من تنطبق عليهم الشروط على عدد الوحدات المتاحة، فمن حقه تغيير الرغبة ليحصل على وحدة فى مدينة بدر، أو غيرها من الوحدات المتاحة بالمحافظة، التى بها إقامته، أو عمله، أو ميلاده، طبقا للشروط. وطلب الوزير خلال اجتماعه مع مسئولى مشروع الإسكان الاجتماعى، وضع برنامج محدد لتسليم الوحدات للمستحقين تباعا، مشددا على ضرورة وضع خطة واضحة لتوصيل المرافق الداخلية، لجميع الوحدات التى تم تنفيذها حتى الآن، خاصة بالمحافظات. وحذر الوزير من تسليم أى وحدة غير كاملة المرافق، أو تنسيق موقع للعمارات، وقال: “لن أسمح بتسليم وحدة سكنية، غير مكتملة المرافق، بحيث يتسلم المواطن شقته وينتقل إليها فورا للسكن”. وناقش الدكتور مصطفى مدبولى، عددا من المشكلات التى تواجه المشروع، لوضع حلول فورية لها، مشيدا بسداد مستحقات المقاولين أولا بأول، بما يساعد على إنجاز الجدول الذى تم وضعه لتنفيذ وحدات المشروع، فضلا عن الدور المساعد لوزارة العدل، من خلال وجود موظف شهر عقارى، لإنهاء إجراءات تسجيل الوحدات فقط، خاصة فى المدن الكبرى مثل السادات وبدر والعاشر من رمضان. من جهة اخرى دفعت مديرية أمن الجيزة، أمس الاثنين، بفرقة موسيقى عسكرية، بميدان النهضة أمام جامعة القاهرة، للاحتفال بذكرى حرب أكتوبر المجيدة، كما حلقت طائرات الرافال فى سماء جامعة القاهرة، للاحتفال بذكرى نصر أكتوبر.
وعزفت الفرقة الموسيقية العديد من المقاطع الوطنية، التى ألهبت حماس المواطنين، الذين حرصوا على التقاط الصور التذكارية مع أفراد الفرقة، فيما شهد محيط جامعة القاهرة تكدسا من جانب المواطنين لمشاهدة العروض الموسيقية. وفى السياق ذاته، مشطت قوات الأمن التابعة لمديرية أمن الجيزة محيط ميدان النهضة، والأماكن المجاورة، لتأمين الاحتفال بذكرى أكتوبر، منعا لحدوث أى شغب خلال العروض العسكرية. وشاركت القوات الجوية بـ100 طائرة هيلوكبتر وأباتشى، وبعض الطائرات التى شاركت فى حرب أكتوبر المجيدة، بجانب أحدث الطائرات الحربية المنضمة للخدمة “الرافال”، وذلك خلال الاحتفال بالعيد الـ42 لنصر أكتوبر المجيد بحضور الرئيس عبد الفتاح السيسى وكبار قيادات القوات المسلحة.

إلى الأعلى