الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / بحث بيئي ينجح في حلّ لغز النوع النادر لطائر “البومة العُمانية ” الذي يتكاثر على الأراضي العُمانية فقط
بحث بيئي ينجح في حلّ لغز النوع النادر لطائر “البومة العُمانية ” الذي يتكاثر على الأراضي العُمانية فقط

بحث بيئي ينجح في حلّ لغز النوع النادر لطائر “البومة العُمانية ” الذي يتكاثر على الأراضي العُمانية فقط

بالتعاون بين جمعية البيئة وومؤسسة بيرد لايف الدولية

تمكن ماغنوس روب احد مستكشفي البيئة العالميين من حلّ لغز النوع النادر لطائر البومة العُمانية الذي اكتشفه في عام 2013، حيث تمّ تسمية هذا النوع الجديد، والذي أثار جدلاً كبيراً بين مراقبي الطيور وعلماء الأحياء، بطائر البومة العُمانية والذي بقي متوارياً عن الأنظار إلى أنّ تمّ اكتشافه مؤخراً وذلك ضمن مشروعٍ بحثي مشترك مع جمعية البيئة العُمانية ومؤسسة بيرد لايف إنترناشونال وبإذنٍ من وزارة البيئة والشؤون المناخيّة .
ولم يتسنَ للعلماء فيما مضى وصف هذا الطائر الكتوم أو تسميته إلا عن طريق التسجيلات الصوتية والصور الفوتوغرافية الأمر الذي كان يحيّر الجميع وقد قامت مجموعة من الباحثين بإعادة فحص عددٍ من العينات المحفوظة في المتاحف لنوع قريب من البوم ، يسمى بومة بتلر، والمعروفة باسمها العلمي (Strix butleri) حيث أظهرت التحاليل الجينية لهذه العينات التي تمّ جمعها من عدة دول في الشرق الأوسط بأن بومة بتلر قد تنقسم إلى نوعين ؛ البومة المعروفة باسم (Strix hadorami) والتي يمكن رؤيتها في عدة دول في الشرق الأوسط كالسعودية، ومصر، واليمن، وجنوب السلطنة والبومة الأخرى والتي يطلق عليها علمياً (Strix butleri) والتي عرف منها نوعٌ واحدٌ فقط من خلال عينة واحدة وجدت في باكستان غير أنّ الدراسة لم تتطرق لفحص الحمض النووي لهذا النوع الحيوي الجديد الذي عثر عليه في السلطنة .
وفي مارس الماضي عاد ماغنوس روب وزملاؤه إلى الجبال العُمانية حيث تمكنوا من إمساك النوع الجديد وإعادة إطلاق سراحه بعد حصولهم على إذنٍ من وزارة البيئة والشؤون المناخيّة العُمانية ضمن مشروعٍ بحثي مشترك مع جمعية البيئة العُمانية ومؤسسة بيرد لايف إنترناشونال.
وقد تمّ أخذ عينات من ريش ودم الطائر وتحليلها حيث ثبت أن هناك نوعين من هذه البومة في منطقة الشرق الأوسط كما أثبت تحليل الحمض النووي بأن البومة العُمانية هي ذاتها بومة بتلر بالإضافة إلى ذلك أظهرت تحليلات البصمة الوراثية التي أخذت من بومةٍ غامضة عثر عليها كل من باباك موسوي وعلي خاني في شهر يناير من عام 2015 في مدينة مشهد شمال شرق إيران بأنها تعود إلى البومة العُمانية.
وقد أظهرت هذه الدلائل الجديدة بأن هذه البومة ما تزال موجودة خارج الجزيرة العربية وعلى بعد 1300 كم من أقرب نقطة تمّ تسجيل وجودها فيها هذا وقد أوصت الدراسة الحديثة التي نشرت على الإنترنت في مجلة (bioRxiv) بالتوقف عن تسمية هذا الطائر ببومة بتلر، والاحتفاظ باسم البومة العُمانية حيث يعيش هذا النوع ويتكاثر على الأراضي العُمانية فقط ، مع العثور على عددٍ قليل من الطيور المنفردة خارج السلطنة وقد تمّ تبني هذه التوصية من جانب مؤسسة (IOC World Bird List) في أغسطس 2015.
وعندما سجّل ماغنوس أصواتاً غير معروفة لطائر البومة في شهر مارس من عام 2013، فلم يكن يعلم بأنّه كان يعيد اكتشاف نوعٍ معروف سابقاً ضمن عينة قديمة محفوظة لدى متحف التاريخ الطبيعي البريطاني تمّ العثور عليها في باكستان قبل 135 عاماً.

إلى الأعلى