الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / البكري يفتتح المعرض الخليجي الأول للطوابع ويدشن طوابع احتفاء بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية
البكري يفتتح المعرض الخليجي الأول للطوابع ويدشن طوابع احتفاء بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية

البكري يفتتح المعرض الخليجي الأول للطوابع ويدشن طوابع احتفاء بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية

15 اكتوبر الجاري

كتب سليمان بن سعيد الهنائي :
عقدت الجمعية العمانية لهواة الطوابع صباح أمس مؤتمراً صحفياً للإفصاح عن البرامج والفعاليات التي تصاحب المعرض الخليجي للطوابع والذي سيقام في ولاية نزوى خلال الفترة من 15 وحتى 19 من الشهر الجاري وبإشراف من وزارة التراث والثقافة حيث تأتي إقامة المعرض الخليجي للطوابع في نسخته الأولى ضمن الاحتفاء بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية، حيث سيرعى حفل افتتاح المعرض معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة وذلك بمركز التسوق لولو هايبر ماركت بنزوى ويتضمن الافتتاح قيام معالي الشيخ عبدالله بن ناصر البكري وزير القوى العاملة بتدشين طوابع خاصة باحتفاء نزوى عاصمة الثقافة الإسلامية وطوابع خاصة بالمعرض .
وحول المؤتمر تحدث سلطان بن هلال الحبسي رئيس جمعية العمانية لهواة الطوابع الذي أعلن عن إقامة مسابقة للطوابع والأظرف من ناحية الأجمل والأغلى والأظرف وبتحكيم آسيوي ذي كفاءة عالية وخبرة عالمية معربا عن أنه سوف يتم رصد ميداليات ذهبية وفضية وبرونزية للفائزين بالمراكز الثلاث الأولى لكل فئة من فئات المجموعات المشاركة في المسابقة وأوضح الحبسي بأنه سوف يقام مزاد وتقيمه من قبل شركة الوزان المتخصصة في مجال الطوابع وبمواصفات عالية وذات خبرة ، حيث يشهد حضورا من المهتمين من كافة الدول ويتم من خلاله تصنيف المشاركة حسب النوعية منها البريدي والتقليدي وغيرها ويعد تقييم معايير المسابقة وفق القوانين والمعمول بها لدى الاتحاد الدولي والتي تعتمد على درجات يتم إدراجها للمشارك .
وأشار رئيس الجمعية إلى أن المعرض سوف يشتمل على منصات مقسمة إلى كل دولة بحيث تحصل كل دولة على 15 منصة يعرض فيها العارضون كافة أنواع الطوابع والمظاريف النادرة التي تهم الهواة كما يتواجد أكثر من 15 من مسوقي الطوابع مما يعطى المجال لشرائها وتبادلها بين الهواة والمهتمين منوها إلى أن المزاد يعد الأول من نوعه في السلطنة وحسب التوقعات سوف يلاقي إقبالا كبيرا من الهواة للشراء ويرجع ذلك إلى حجم وقوة المشاركة لأكثر من 12 دولة عربية وهي: (دول مجلس التعاون الخليجي بالإضافة إلى بعض من الدول العربية مثل العراق والجزائر وتونس والمغرب وموريتانيا ومصر والأردن .. وغيرها من الدول) حيث يتسم المزاد بإدراج الطوابع وفق مواصفات عالمية ليتواكب مع قيمة الحدث والمستجدات التي تتواكب عليه الطابع من تطورات وأحداث عالمية مستمرة وإبراز المعالم الأثرية والتاريخية وأهم الأحداث في جميع الدول وتجسيدها من حيث إظهارها لتكون رسالة للعالم للتعرف على معالم الدول الأخرى من خلال الصور البريدية.
ويحتفي المعرض بمشاركة إدارات بريد مجلس التعاون ، حيث تعد مصدراً هاماً في الوقوف على أهمية مثل هذه المشاركات التي تحفل بالكثير من التعارف وتبادل وجهات النظر والتعرف عن قرب على ما تكنه إدارات البريد وإبراز الجوانب القيمة من ناحية العروض والاطلاع على الطوابع عن قرب والتعرف عليها مما يتمكن للزائر التوسع في المعرفة وإدراك ما تتضمنه قيمة جمالية وفنية ودورها الكبير في توصيل الرسالة إلى العالم لكل دول حسب المناسبات والأحداث المستجدة سواء على الساحة الدولية أو المحلية.
كما تشمل الفعاليات المصاحبة للمعرض على العديد من البرامج التي سوف تقيمها الجمعية العمانية لهواة الطوابع احتفاء بنزوى عاصمة الثقافة الإسلامية من خلال إطلاع المشاركين والزوار على الأماكن السياحية والتراثية التي تتميز بها محافظة الداخلية وعمل جولات سياحية حيث يتضمن برنامج الزيارة التعرف على معالم الجبل الأخضر وقلعة نزوى التاريخية والوقوف على معالم سوق نزوى ذات الطراز المعماري الأثري إضافة الى زيارة مسفاة العبريين بولاية الحمراء وحصن جبرين بولاية بهلاء.
جدير بالذكر أن أهمية تنظيم المعرض تأتي من أجل الحفاظ على عدة جوانب منها : الاهتمام بالبعد الثقافي في جمع الطوابع ونشر الهواية بين الشباب وخاصة طلاب المدارس وتوثيق تاريخ الطوابع البريدية العمانية بالأنشطة الفعاليات المحلية أو الدولية .
وعلى هامش المؤتمر قال حاتم الطيار نائب رئيس الجمعية العمانية لهواة الطوابع عن مشاركة الجمعية في المعرض الخليجي والمقام في دولة قطر والذي انتهت فعاليته أمس الأول حيث حصلت الجمعية على أربعة ميداليات منها فضيتيتن وبرونزيتين يأتي ضمن البرنامج المعد في المعرض .

إلى الأعلى