الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / اليمن: مواجهات بين الجيش ومسلحين بـ(شبوة) واغتيال مسؤول أمني بالبيضا
اليمن: مواجهات بين الجيش ومسلحين بـ(شبوة) واغتيال مسؤول أمني بالبيضا

اليمن: مواجهات بين الجيش ومسلحين بـ(شبوة) واغتيال مسؤول أمني بالبيضا

صنعاء ـ من حمود منصر والوكالات:
أفاد مصدر محلي يمني بأن نقطة حماية عسكرية في مديرية رضوم الساحلية بمحافظة شبوة الواقعة شرق اليمن تعرضت صباح امس الأحد للقصف بقذائف الهاون من قبل مسلحين مجهولين. وقال المصدر لموقع “يمنات” الالكتروني إن مواجهات اندلعت بين الطرفين بالقرب من ميناء نشيمة لتصدير النفط ، مؤكدا أن ن قوات من حماية المنشأة النفطية، نفذت حملة تمشيط واسعة في محيط المنشأة، و تبادلت إطلاق النار مع المسلحين، الذين يعتقد انتماؤهم لجماعة أنصار الشريعة المرتبطة بتنظيم القاعدة. و لفت المصدر إن المواجهات امتدت إلى جولة رضوم، و شاركت فيها نقطة أمنية تتبع قوات الأمن الخاص، المنتشرة في المنطقة. و ذكر المصدر إن قوات من الجيش قامت باستحداث حواجز جديدة، في المنطقة المحيطة بالمنشأة النفطية، فيما انتشرت قوات أمنية في محيط جول رضوم. على صعيد اخر قتل مدير مديرية الشرية بمحافظة البيضاء شمال اليمن برصاص مسلحين مجهولين أمس الأحد وأصيب مدير البحث الجنائي . وأكد مصدر أمني بالمحافظة:”إن مدير أمن مديرية الشرية بالمحافظة صادق محمد علي الحداد قتل وأصيب مدير البحث الجنائي العقيد نصر الرداعي بجروح خطيرة جراء استهدافهما برصاص مسلحين مجهولين كانا يستقلان دراجة نارية . وأوضح المصدر لوكالة الأنباء اليمنية (سبأ):”أن المسلحين أطلقا الرصاص بشكل مكثف على الشهيد الحداد والعقيد الرداعي أثناء ما كانا على متن طقم امن المديرية بالقرب بالشارع العام ، قبل أن يلوذا بالفرار. ولفت المصدر إلى أن الأجهزة الأمنية باشرت التحقيق في الحادث لكشف هوية الجناة تمهيدا لتعقبهم حتى يتم ضبطهم وتقديمهم للعدالة. في غضون ذلك نجا العقيد احمد عبده الحداد مدير قسم شرطة المنطقه الشرقيه بمحافظة اب من محاولة اغتيال من قبل اشخاص كانوا على متن درجة نارية .
وقال مصدر محلي بمحافظة اب:” بان العقيد الحداد اصيب بطلقة نارية وعلى اثرها تم اسعافه الى احد المستشفيات بمركز عاصمة المحافظة لتلقي العلاج كون حالته خطيرة. وتأتي هذه الاغتيالات التي لم تتوقف أصلا منذ ثلاثة أعوام بعد الثورة الشعبية السلمية ضد الرئيس السابق صالح وبعد أيام قلائل من صدور قرار مجلس الأمن رقم 2140 الخاص بمعرقلي عملية التغيير في اليمن وفرض عقوبات ضدهم . على صعيد اخر رحب حزب المؤتمر الشعبي العام الذي يتزعمه الرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح بقرار مجلس الامن الذي نص على تشكيل لجنة لتحديد معرقلي عملية الانتقال السياسي لمعاقبتهم، الا انه طالب بان تعمل هذه اللجنة “بوضوح” وان تكون الاولوية للمصالحة والحفاظ على التسوية. واصدر الحزب مع حلفائه بيانا في اعقاب اجتماع ترأسه صالح المتهم مع انصاره بعرقلة المرحلة الانتقالية، اكد فيه ان اللجنة العام للمؤتمر الشعبي العام وحلفائه “ثمنت ما جاء في قرار المجلس من تأكيد على التزامه الشديد بوحدة اليمن وسيادته واستقلاله وسلامته الإقليمية وترحيبه بنتائج المؤتمر الوطني الشامل. كما نوهت اللجنة العامة في البيان الذي نشره موقع حزب المؤتمر بما “جاء في القرار من أن أفضل حل للوضع في اليمن هو عبر عملية انتقال سياسي سلمي وشامل يتولى اليمنيون زمامه. واكد بيان الحزب وحلفائه انه يجب ان “تتسم أعمال اللجنة (التي ستحدد معرقلي العملية السياسية) بالشفافية والوضوح والاستقلالية من أية مؤثرات خارجية أو محلية تجنبا لمزيد من التعقيد. ودعا البيان مجلس الامن الى “العمل على حماية التسوية السياسية” التي منح بموجبها صالح حصانة من الملاحقة، و”اجراء المصالحة الوطنية الشاملة” في اليمن.

إلى الأعلى