الأربعاء 22 نوفمبر 2017 م - ٤ ربيع الثاني ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / جلسة مباحثات بين السلطنة والسودان في مجالات الخدمة المدنية والتطوير الاداري وتنمية الموارد البشرية
جلسة مباحثات بين السلطنة والسودان في مجالات الخدمة المدنية والتطوير الاداري وتنمية الموارد البشرية

جلسة مباحثات بين السلطنة والسودان في مجالات الخدمة المدنية والتطوير الاداري وتنمية الموارد البشرية

تم خلالها التوقيع على مذكرتي تفاهم بين البلدين

عقدت امس بمبنى وزارة الخدمة المدنية جلسة مباحثات رسمية بين وزارة الخدمة المدنية ووزارة تنمية الموارد البشرية بجمهورية السودان الشقيقة وقد ترأس الجانب العماني معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية فيما ترأس الجانب السوداني معالي الدكتور الصادق الهادي عبدالرحمن المهدي وزير تنمية الموارد البشرية بجمهورية السودان الشقيقة.
في بداية جلسة المباحثات رحب معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية بمعالي الضيف والوفد المرافق له، متمنياً لهم طيب الإقامة في السلطنة، مؤكداً معاليه على متانة العلاقات الأخوية التي تربط بين البلدين الشقيقين، وأبدى معاليه أهمية مثل هذه الزيارات في تعزيز التعاون الثنائي القائم حالياً بين البلدين الشقيقين في مختلف الأصعدة، وبصفة خاصة في مجالات الخدمة المدنية والتطوير الإداري وتنمية الموارد البشرية، وتفعيل تقنية المعلومات وتبسيط الإجراءات وأنظمة العمل في القطاع الحكومي، منوهاً معاليه إلى أهمية استمرار الشراكة بين الجانبين في المجالات الإدارية التي تهم الجانبين ، وضرورة الاستفادة المتبادلة بين الطرفين من تجاربهما الإدارية الناجحة، والتي تهدف لرفع كفاءة الأداء والتطوير المستمر في مستوى الخدمات المقدمة من الوحدات الحكومية.
وتطرق معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية خلال الجلسة إلى اختصاصات وزارة الخدمة المدنية المتمثلة في اقتراح السياسات والخطط الهادفة لتطوير وتنمية وحدات الجهاز الإداري للدولة من النواحي والمرتكزات التنظيمية والبشرية والإجرائية والتشريعية والمعلوماتية وتوجيه وتنسيق الجهود لضمان الاستخدام الأمثل للموارد البشرية والمالية .
من جانبه أثنى معالي الدكتور الصادق الهادي عبد الرحمن المهدي على حسن الاستقبال وكرم الضيافة التي لقيها والوفد المرافق له في السلطنة مشيداً معاليه بمستوى العلاقات الطيبة التي تربط البلدين الشقيقين في كافة المجالات ومنها المجالات المرتبطة بشؤون الخدمة المدنية و التطوير الإداري وتنمية الموارد البشرية.
كما تم خلال جلسة المباحثات التوقيع على مذكرة تفاهم بين وزارة الخدمة المدنية ووزارة تنمية الموارد البشرية بجمهورية السودان، وقد وقع المذكرة من الجانب العماني معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية ومن الجانب السوداني معالي الدكتور الصادق الهادي عبدالرحمن المهدي وزير تنمية الموارد البشرية بالجمهورية السودانية.
ويأتي توقيع هذه المذكرة انطلاقا من العلاقات المتميزة والتعاون البناء بين السلطنة وجمهورية السودان الشقيقة في كافة المجالات، حيث تهدف المذكرة إلى تعزيز التعاون بين وزارة الخدمة المدنية بالسلطنة ووزارة تنمية الموارد البشرية بالسودان في مجالات التدريب والتطوير والاستشارات .. وغيرها من شؤون الخدمة المدنية، وذلك على أساس مبدأ المصالح المتبادلة والاستفادة من الخبرات في كلا البلدين الشقيقين.
واتفق الجانبان من خلال مذكرة التفاهم على تشجيع التعاون بينهما في العديد من المجالات المرتبطة بشؤون الخدمة المدنية والتطوير الإداري ، مثل المجالات المعنية بالتطوير والتدريب والاستشارات وأنظمة التوظيف ، والقوانين والتشريعات المنظمة لقطاع الخدمة المدنية ، والمجالات المتعلقة بمجالات الاستثمار في المورد البشري ، ومجالات الإعداد والتخطيط الوظيفي وتطبيق الممارسات الإدارية الناجحة ، والمجالات المرتبطة بإدارة المعرفة واستخدام التقنية الحديثة ، ومجالات القياسات المستخدمة في التدريب والتطوير الإداري ، ومجالات تصنيف وترتيب الوظائف ورسم السياسات المنظمة للموارد البشرية وشؤون الخدمة المدنية إضافة إلى مجالات التقنية الحديثة والآليات المستخدمة في قياس العائد من التدريب والتطوير الإداري وتصنيف وترتيب الوظائف ورسم الهياكل التنظيمية وتحديد أهداف المؤسسات الحكومية بالإضافة لعدد من المجالات ذات الصلة بشؤون الخدمة المدنية والتطوير الإداري.
كما تم كذلك التوقيع على مذكرة تفاهم بين معهد الإدارة العامة بالسلطنة وأكاديمية السودان للعلوم الإدارية بجمهورية السودان الشقيقة، وقد وقع المذكرة من الجانب العماني معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية رئيس مجلس إدارة معهد الإدارة العامة ومن الجانب السوداني معالي الدكتور الصادق الهادي عبدالرحمن المهدي وزير تنمية الموارد البشرية المشرف العام على أكاديمية السودان للعلوم الإدارية، وتضمنت المذكرة تشجيع التعاون بين الجانبين في العديد من المجالات منها تبادل زيارات العمل والمشاركة في الخبرات والأفكار وتطوير آليات التنمية الإدارية خاصة في مجالات التدريب والتأهيل والاستشارات الإدارية والبحوث التطبيقية والنشر وتنظيم برامج خاصة لبناء القدرات في مجالات القيادة والإدارة العامة وتطوير الخدمات العامة وغيرها من المجالات وتنظيم دورات مشتركة وورش عمل ومنتديات وندوات في المجالات التي تهم الطرفين.
وفي ختام جلسة المباحثات قام معالي الضيف والوفد المرافق له بزيارة القاعات المخصصة لإجراء الاختبارات التحريرية للوظائف التي تعلن عنها وزارة الخدمة المدنية، حيث اطلع معاليه على طريقة إدخال البيانات والشاشة المعدة لإجراء الاختبار وعينة من الأسئلة التي تحتويها وطريقة ظهور النتائج وفرزها، كما استمع معاليه لشرحٍ وافٍ عن نظام التوظيف المركزي وإجراءاته ومميزاته، مبدياً معاليه اعجابه بهذا النظام والمستوى الذي وصل إليه والشفافية التي يوفرها.
حضر جلسة المباحثات من الجانب العماني سعادة الشيخ أحمد بن محمد الندابي وكيل وزارة الخدمة المدنية لشؤون الخدمة المدنية وسعادة الدكتور حماد بن حمد الغافري مستشار وزارة الخدمة المدنية والسيد زكي بن هلال البوسعيدي مدير عام معهد الإدارة العامة وعدد من مسؤولي وزارة الخدمة المدنية، فيما حضرها من الجانب السوداني سعادة عبد الدائم علي البشير القائم بالأعمال بسفارة جمهورية السودان الشقيقة لدى السلطنة وعدد من المسؤولين بوزارة تنمية الموارد البشرية والعمل وأكاديمية السودان للعلوم الإدارية بجمهورية السودان الشقيقة.
كما استقبل السيد زكي بن هلال بن سعود البوسعيدي مدير عام معهد الادارة العامة معالي الدكتور الصادق الهادي عبدالرحمن المهدي وزير تنمية الموارد البشرية بجمهورية السودان، وذلك في اطار تفعيل نشاط التعاون الدولي بين المعهد في السلطنة و المؤسسات الدولية المماثلة وقدم مدير عام المعهد نبذة تعريفية عن المعهد وشرح الدور الحيوي الذي يلعبه المعهد في دفع عجلة التنمية الادارية في السلطنة ثم قام معالي الضيف بزيارة قاعات التدريب في المعهد واطلع على سير عملية التدريب فيها كما زار عدد من اقسام المعهد المختلفة.
كما قام معالي الدكتور الصادق الهادي عبدالرحمن المهدي وزير تنمية الموارد البشرية بجمهورية السودان الشقيقة والوفد المرافق له بزيارة إلى جامع السلطان قابوس الأكبر ببوشر وذلك في إطار زيارته الحالية للسلطنة.
وقد تجول معاليه في أروقة الجامع واستمع إلى إيجاز عن تاريخ ومراحل بنائه إضافة إلى ما يزخر به الجامع من الفنون المعمارية العمانية والتصاميم الإسلامية كما تعرف معالي الضيف على المراكز والأقسام التي يضمها الجامع والأدوار التي تؤديها مثل معهد العلوم الإسلامية والمكتبة وقاعات المحاضرات والمرافق المختلفة بالجامع والتي تكمل دوره لخدمة المهتمين بالثقافة الإسلامية.

إلى الأعلى