الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٠ هـ
الرئيسية / المحليات / اليوم .. أحمد السيابي يفتتح مؤتمر الدور العماني في حفظ اللغة العربية بماليزيا

اليوم .. أحمد السيابي يفتتح مؤتمر الدور العماني في حفظ اللغة العربية بماليزيا

بمشاركة نخبة من العلماء والمفكرين

متابعة ـ أحمد بن سعيد الجرداني:
يفتتح سعادة الشيخ احمد بن سعود السيابي الامين العام بمكتب المفتي العام للسلطنة اليوم “الأربعاء” بالعاصمة الماليزية كولا لمبور مؤتمر بعنوان:(الدور العماني في حفظ اللغة العربية) والذي ينظمه مركز ذاكرة عمان بالتعاون مع المعهد العالمي لوحدة المسلمين بالجامعة الإسلامية العالمية بماليزيا، والذي يستمر حتى يوم غدٍ “الخميس”.
يبدأ حفل الافتتاح ىتلاوة آيات من الذكر الحكيم، وكلمة لمعالي البروفيسورة مديرة الجامعة وكلمة لسعادة الشيخ احمد بن سعود السيابي وكلمة لمركز ذاكرة عمان وبعده يقدم عرض مرئي.
يناقش المؤتمر أربعة محاور، المحور الأول يكون بعنوان:(التأصيل وإرساء القواعد) يشارك فيه مجموعه من العلماء والمفكرين ببحوث وأوراق عمل منها، الخليل بن احمد الفراهيدي اسطورة شعره وجهوده في اللغة العربية وبحث اخر بعنوان الوظيفة النحوية في (المقتضب) للمبرد الازدي، وابو محمد الحسن بن علي المقرئ العماني وجهوده اللغوية.
اما المحور الثاني سيكون بعنوان:”تطوير العلوم العربية” يناقش فيه مجموعة من البحوث والاوراق منها النتائج العماني في علوم العربية، وبحث بعنوان:”النقد اللغوي في التراث” وبحث بعنوان:”المجالس الادبية، وبحث بعنوان:”الاتجاه الديني في الشعر العماني”،
اما المحور الثالث بعنوان:”المصطلح اللغوي ودلالاته” يشارك فيه مجموعه من الباحثين من خلال طرح مجموعه من الاوراق منها لغة اهل عمان المصطلح والدلالة وبحث آخر بعنوان: “اشكالية المصطلح التطبيقي كتاب مناهج المتعلمين” وبحث بعنوان:”المعنى في البناء”،
اما المحور الاخير بعنوان:”الواقع والجهود المعاصرة” يقدم فيه مجموعة من الاوراق منها بعنوان:(المجالس الادبية ودور صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ـ في الذود عن اللغة العربية)، وورقة بعنوان:”جهود طلبة الدراسات العليا في خدمة اللغة العربية”.
يشارك في هذا المؤتمر مجموعه من العلماء والمفكرين من السلطنة ومن مختلف دول العالم الإسلامي، حيث يهدف المؤتمر إلى الدور العالمي الذي كانت تقوم به عمان ولا تزال في دعم كل الجهود المحمودة في حفظ لغة القرآن الكريم.
الجدير بالذكر انه نظمت الجامعة مؤتمر سابق والذي كان بعنوان:(الدور العماني في وحدة الأمة الإسلامية)، حيث كان له الأثر الناجح في تعريف الحاضرين والمتابعين بسعي السلطنة الحثيث في هذا الجانب.
يأتي تنظيم مثل هذه المؤتمرات في هذه الجامعة الإسلامية العريقة من منطلق فكر حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – ودوره البارز في حفظ اللغة العربية وذلك من خلال الكراسي السلطانية التي تتوزع في مختلف الجامعات العالمية، ومن خلال الجوامع العلمية التي يعنى بها عناية خاصة.

إلى الأعلى