الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني وجها لوجه أمام إيران وعينه على فض الشراكة وكسب الصدارة
منتخبنا الوطني وجها لوجه أمام إيران وعينه على فض الشراكة وكسب الصدارة

منتخبنا الوطني وجها لوجه أمام إيران وعينه على فض الشراكة وكسب الصدارة

اليوم في التصفيات المزدوجة الآسيوية والمونديالية
حسابات الفوز تشغل بال الجميع ومطلوب الهدوء والحذر واستغلال أنصاف الفرص

يخوض منتخبنا الوطنى لكرة القدم فى الساعة 30ر6 مساء اليوم باستاد مجمع السلطان قابوس الرياضى ببوشر مباراة هامة وفاصلة فى مواجهة منافسه المنتخب الايرانى وذلك ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة الى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا ونهائيات كأس امم اسيا 2019 بالامارات حيث يدخل منتخبنا المباراة بمعنويات عالية وحماس كبير بهدف فك الشراكة وحسم الصدارة ولعل ما يزيد من قوة المباراة واثارتها هذا التكافؤ الكبير الذى يدخلان به كلا المنتخبين مباراة اليوم حيث كل منهما يملك نفس الرصيد من النقاط 7 نقاط والذي يملكه ايضا منتخب جوام وبات من من المهم مع انتصاف التصفيات ضرورة حسم المواجهة اليوم والوصول الى النقطة العاشرة لتعزيز من فرصة منتخبنا فى بلوغ منافسات الدورى التالى من التصفيات المزدوجة ومن المؤكد ان الحضور الجماهيرى بات مطلوبا فى تلك المواجهة بهدف المؤازرة والتشجيع من البداية الى النهاية حيث سيكون جمهورنا فى مباراة اليوم اللاعب رقم واحد فى ساحة الميدان والتى نأمل ان تكون فى احلى امس من امسيات النصر لمنتخبنا الوطني .
تحد كبير
من المؤكد ان مباراة اليوم مع ايران ستكون تحد كبير للاعبى منتخبنا الوطنى وكذلك الجهاز الفنى بقيادة الفرنسى بول لوجوين نظرا لمكانة المنتخب الايرانى وكونه احد المنافسين الاقوياء فى القارة الصفراء دائما وابدا ومن المؤكد ان بول لوجوين قد سجل كل شاردة وواردة عن المنتخب الايرانى وعرف مكامن القوة والضعف وضرورة التعامل معها بكل هدوء ورزانة فى مواجهة اليوم التى لاتقبل القسمة عل اثنين .. لذا فان مباراة اليوم ليس فقط ستكون مباراة باقدام اللاعبين ولكن ايضا مباراة فكر وقراءة جيدة من بين السطور على مدار شوطى المباراة لذا المطلوب ان يكون لاعبينا فى كامل الجهازية للتعادل مع المفردات والمخرجات التى ستبرز خلال هذا اللقاء مع ضرورة استغلال كافة الفرص المتاحة وحتى انصاف الفرص كون ان تسجيل الاهداف عامل اكثر من جيد فى رفع المعنويات خلال سير احداث المباراة وحتى لا قدر الله وكان هناك استقبال لهدف من المنتخب الايرانى فلابد ان يكون هناك رباطة جأش وهدوء اعصاب والحمد الله اصبح لاعبى منتخبنا يملكون الخبرة الكاملة تماما فى مواجهة الدقائق الصعبة .. لذا يبقى تحدى اليوم كبير وكبير ويحتاج من الجميع لاعبين وجهاز فني واداري وجماهير الى تكاتف كبير حتى نخرج بالنتيجة المرجوة ونفض الشراكة ونكسب الصدارة
سرية تامة
وقد اخذ الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة الفرنسى بول لوجوين على عاتقه ان تكون التدريبات فى سرية تامة بعيدا عن اضواء الجماهير وحتى الاعلام بهدف توفير كل سبل الراحة وتهيئة الاجواء امام لاعبين لكسب النواحى الخططية المطلوب تطبيقها فى مباراة اليوم امام منافس عتيد من طراز المنتخب الايرانى وحتى مباراة منتخبنا التجريبية والتى جمعته مع نظيره السورى والتى انتهت بفوز منتخبنا2/1 جرت بشكل سرى تماما بعيدا عن اعين من تواجد من الايرانيين واراد ان يتابع منتخبنا وهنا لابد من التأكيد على الدور الكبير والبارز للسيد خالد بن حمد رئيس اتحاد كرة القدم الذى كان دائما ما يحضر مران منتخبنا ويلتقى بلاعبينا بهدف الشد من ازرهم وزيادة حماسهم وضرورة الخروج بنتيجة طيبة فى لقاء اليوم تفيد منتخبنا الوطنى فى مسيرته فى التصفيات المزدوجة وقد انتظم في مران منتخبنا جميع اللاعبين المختارين وهم محمد الغساني وجمعة الجامعي وباسم الرجيبي ومازن بن مسعود الكاسبي وفايز الرشيدي ومحمد المسلمي ومحمد الشيبة وسعد سهيل وعلي البوسعيدي وعلي سالم وجابر العويسي و عبدالسلام عامر وعيد الفارسي ومحمد المعشري ورائد ابراهيم واحمد مبارك ومحسن جوهر وعلي الجابري وعماد الحوسني ومحمد السيابي و قاسم سعيد وسعود الفارسي وعلي الحبسي . وقد ابلى الجميع بلاء حسنا وظهروا وكأنهم على قلب رجل واحد للعبور من مباراة اليوم الصعبة الى كل الافاق التى نتطلع اليها فى التصفيات المزدوجة الآسيوية والمونديالية
مشوار المنتخبين
من المؤكد ان مشوار كلا المنتخبين فى التصفيات المزدوجة كان قويا حتى الان حيث خرج منتخبنا برصيد 7 نقاط من 9 نقاط بعد 3 مباريات اداها فى تلك التصفيات والتي بدأها امام الهند بالفوز 2/1 ثم الفوز على منتخب تركامنستان 3/1 ولكنه عاد بنقطة واحدة فقط بعد تعادله مع منتخب جوام المغمور بنتيجة بلا اهداف والفوز اليوم سيرفع رصيده الى النقطة العاشرة اما التعادل فسيبقى الوضع كما هو عليه فلاى المجموعة لذا سيبقى الهدف والطموح الكبير ان يتم حسم نتيجة مباراة اليوم لصالح منتخبنا كون ان التعادل حتى سيصب فى صالح المنتخب الايرانى الذى سيستقبل منتخبنا فى جولة الاياب بطهران
اما المنتخب الايرانى فقد بدا التصفيات بالتعادل مع منتخب تركمانستان 1/1 فى الجولة الاولى ثم الفوز العريض على منتخب جوام فى الجولة الثانية بطهران 6/صفر وفى لقاء الثالث الذى جرى بالهند تمكن من الخروج فائزا 3/صفر ليحصد المنتخب الايرانى 7 نقاط بدوره ولكن تبقى الافضلية له فى الصدارة بفضل فارق الاهداف المسجلة له وعليه من هنا نتوقع ان تكون مباراة اليوم عامرة بالكفاح والندية من كلا المنتخبين الى حد كبير ولايمكن من التهويل او حتى من بخس قوة المنتخب الايرانى فكرة القدم دائما وابدا لاتعترف بمثل هذه المعطيات المسبقة ولكن يبقى الاهم هو العطاء وماذا يمكن ان يقدمه منتخبنا ولاعبون على مدار شوطى المباراة واستغلال الفرص المتاحة والتركيز الكبير مع بدايات كل شوط او الاقتراب من خط النهاية وكلها امور يعرفها منتخبنا عن ظهر قلب والمهم ان يكون الجميع فى الموعد المطلوب وبذل اقصى جهد ممكن لانجاح مهمة منتخبنا فى امسية اليوم التى نأمل ان تكون امسية من امسيات النصر التى نفتخر بها جميعا لمنتخبنا الوطني .
سحب على سيارة مازدا
اعلنت شركة مازدا للسيارات شريك السيارات الرسمي للاتحاد العماني لكرة القدم انها ستقوم بتقديم سيارة مازدا 2 للجماهير التي ستحضر لمساندة المنتخب الوطني الاول امام المنتخب الايراني ضمن التصفيات المزدوجة، وكعادتها تسعى شركة مازدا الى لعب دور حقيقي في الشراكة مع الاتحاد من خلال تقديم مزيد من الدعم لتطوير كرة القدم العمانية وهذه المرة ستقدم الشركة سيارة لاحد الجماهير الذين سيفوزون بالسحب يوم المباراة.
سيارة مازدا 2 تمثل سيارة الجيل الرابع من مازدا وتأتي مع العديد من المميزات الجديدة فهي سيارة انيقة تقدم الكثير من الراحة للسائق والركاب على حد سواء من خلال اتساع حجمها الداخلي وهي اكبر حجما من سابقتها.
وكجزء من الشراكة مع الاتحاد العماني لكرة القدم قامت مازدا خلال الاسبوع الماضي بعمل عرض لسيارتها الجديدة في مسقط جراند مول بحضور ابرز لاعبي المنتخب الوطني الاول حيث قام النجوم بالتوقيع على قمصان المنتخب واهدائها للجماهير الحاضرة كما قامت مازدا بتوزيع الكثير من تذاكر مباراة المنتخب امام ايران.
وقال جون دا سيلفا مدير التسويق والفعاليات بالاتحاد: نحن نؤمن بأن الجماهير هي الداعم الاول للمنتخب ونحن نريد اسعاد هؤلاء الجماهير المخلصين عندما يحضرون لمساندة المنتخب نريد قدر استطاعتنا منحهم قيمة عليا واضاف نعي ان الهدف من حضورهم يتلخص في مؤازرة منتخب البلد لكننا نرغب في منحهم سعادة اكبر، ما اعلنت عنه مازدا يعتبر فرصة مواتية للجماهير للعودة بسيارة مازدا 2.
من جانبه قال سوريش ناير مدير التسويق والاتصال في شركة مازدا نحن نتشارك في نفس الاهداف مع الجماهير التي ستحضر المباراة، نتمنى التوفيق للمنتخب العماني امام ايران لذا ندرك جيدا ان تقديم سيارة في محفل كهذا كفيل بحشد الكثير من الجماهير الى المباراة لذلك اطلقنا هذه المبادرة.
سيتم السحب على السيارة بين شوطي مباراة المنتخب اليوم امام المنتخب الايراني والتي ستنطلق في السادسة والنصف مساء على ارضية مجمع السلطان قابوس الرياضي في بوشر.

إلى الأعلى