الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / اللجنة المشرفة على مشروع تطوير مراكز إعداد الناشئين تختتم لقاءاتها بزيارة عبري ومسندم
اللجنة المشرفة على مشروع تطوير مراكز إعداد الناشئين تختتم لقاءاتها بزيارة عبري ومسندم

اللجنة المشرفة على مشروع تطوير مراكز إعداد الناشئين تختتم لقاءاتها بزيارة عبري ومسندم

فيما ينطلق دوري الألعاب الجماعية في مسقط ونزوى

استكملت اللجنة المشرفة على مشروع تطوير مراكز إعداد الناشئين لقاءاتها بمديريات ودوائر الوزارة بالمحافظات في إطار استعراض محاور الخطة التطويرية لمشروع مراكز إعداد الناشئين وجعلها مراكز نوعية قادرة على أن تكون رافدا أساسيا لأكاديمية السلطان قابوس لتنمية القدرات الرياضية من جهة والرفع من المستوى الرياضي للرياضيين الموهوبين من الفئات العمرية الصغرى من جهة أخرى والذي من شأنه أن يعود بالنفع على المنتخبات الوطنية للناشئين وعلى المنظومة الرياضية العمانية بصفة عامة.
عبري: تأسيس قاعدة بيانات للاعبين
وكانت اللجنة الرئيسية المشرفة على المشروع والمكونة من هشام بن جمعة السناني مدير عام مساعد الرعاية والتطوير الرياضي وسالم بن سعيد المفضلي مدير دائرة شؤون المنتخبات والدكتور نبيل قمادة خبير رياضة المستوى العالي بأكاديمية السلطان قابوس الرياضي لتنمية القدرات الرياضية قد توجهت الى محافظة الظاهرة للالتقاء بالقائمين في دائرة وزارة الشؤون الرياضية بعبري والمدربين ومساعديهم بالإضافة الى إداريي ومشرفي المركز بالدائرة .
واستعرض الدكتور قمادة خلال اللقاء لأهم ملامح الخطة الخمسية للمشروع كما تطرق الى شرح مبسط للقياسات العلمية والفسيولوجية للمساعدة في الانتقاء وظهور مصطلح الخارطة الرياضية لسلطنة عمان الذي طالما انتظره المجتمع الرياضي لتوجيه عمليات الانتقاء بأهمية مشروع مراكز إعداد الناشئين والذي انطلق العمل به في مرحلته الأولى عام 2010م وأشار قمادة الي ضرورة دمج دور كل من الاتحادات الرياضية والأندية ومراكز إعداد الناشئين في بوتقة واحدة لصالح الرياضة العمانية .
كما تناول السناني في اللقاء الخطوات التنفيذية لتطوير المشروع بعد تجربته في المرحلة الأولى والتي نفذت خلال الفترة من عام 2010 الى 2014م و محاور الدراسة التقييمية لمراكز إعداد الناشئين والجلسات النقاشية التي عقدت مع الكوادر الإدارية والفنية للاتحادات الرياضية المعنية .
وركز المفضلي في حديثه على مجموعة الخطوات العملية التي يجب تفعيلها للوصول لإنجاح المشروع والتي تنصب في الانخراط الفعلي لكافة الجهات المعنية بهذا المشروع بحيث تكون شريكا أساسيا وفاعلا في تطوير الجوانب الفنية المتعلقة بالمدربين والرياضيين والبرامج الفنية للتكوين وآليات مراقبة انجازها وتقييمها والمنافسات الرياضية لرياضيي المراكز .
وأكد السناني خلال اللقاء على توجه اللجنة المشرفة في تأسيس قاعدة بيانات لجميع لاعبي مراكز إعداد الناشئين وعلى اعتماد دورات تأهيلية للمدربين تتضمن دراسات تدريبية توزع علي المدربين والمساعدين والمشرفين وعلى أهميه القيام بزيارات ميدانية للمراكز من أعضاء اللجنة الفنية لمراقبة سير التدريبات والعمل الفني للمدربين .
فيما علق هلال بن سعيد الشقصي مدير دائرة الشؤون الرياضية بمحافظة الظاهرة قائلا سعداء بزيارة اللجنة إلى المحافظة وما تم مناقشته خلال اللقاء حيث تم الإطلاع على الخطة الخمسيه القادمة لمراكز إعداد الناشئين وما تتضمنه من آليات عمل في الرقي بمنظومة مراكز تدريب إعداد الناشئين كونها إحدى الركائز الأساسية للوزارة وكذلك رافدا أساسيا للمنتخبات الوطنية وأكد العلوي على أن الدائرة ستسخر كل الطاقات والإمكانيات لتنفيذ ما جاء في الخطة فيما يتعلق بالمراكز التابعة للمديرية بالمحافظة وأيضا التواصل مع الجهات المختصة في الاتحادات والأندية الرياضية وأولياء أمور لاعبي المراكز للنهوض بهذا القطاع لتنفيذ إستراتيجية الوزارة .
وأضاف الشقصي بأن اللقاء شهد التطرق إلى بعض الجوانب المتعلقة بالإجراءات الإدارية والمالية ومواعيد ومواقيت انطلاق دوريات المراكز وبعض الجوانب اللوجستية حيال التنظيم خلال المرحلة القادمة وأضاف بأننا نرحب بكل ما جاء من توضيح للطرح والمناقشة وهذا دليل واضح على اهتمام المسئولين بالوزارة للالتقاء بالمعنيين في هذه المراكز لإطلاعهم على ما هو جديد ونتمنى التوفيق للجميع .
مسندم : التعرف على التحديات المستقبلية
واستكملت اللجنة المشرفة على المشروع التطويري من خلال محافظة مسندم جدول لقاءاتها حيث التقى هشام بن جمعة السناني مدير عام مساعد الرعاية والتطوير الرياضي وسالم بن سعيد المفضلي مدير دائرة شؤون المنتخبات والدكتور نبيل قمادة خبير رياضة المستوى العالي بأكاديمية السلطان قابوس الرياضي لتنمية القدرات الرياضية بالمختصين والمدربين ومشرفي وإداريي المركز بدائرة الوزارة بمحافظة مسندم .
وأكد السناني في بداية حديثه على أهمية دور مديريات ودوائر الوزارة في الإشراف الفاعل لإرساء دعائم المشروع التطويري وعلى ضرورة التعرف على التحديات المستقبلية المتوقعة ومحاولة تقديم حلول مبتكرة لها استنادا الى المعايير والضوابط العملية .
واستعرض المفضلي طرق تحديث البرامج الفنية على مدار الخمس سنوات القادمة مع التركيز على الجانب البدني والفني وتوسيع قاعدة الممارسة بكل المحافظات ورفع مستوى المنافسات كما وكيفا وطرح السناني إمام الحضور مشروع رفع وزيادة عدد الوحدات التدريبية السنوية للاعبين.
وتناقش الحضور لأهمية زيادة عدد الحصص التدريبية وتنسيق التعاون الفاعل مع الاتحادات الرياضية حيث تم الإشارة الى تأسيس قاعدة بيانات للاعبي المراكز بحيث تضم البيانات الشخصية وبياناتهم الدراسية والصحية ومقاساتهم البدنية ونتائج اختباراتهم البدنية والمهارية بحيث يمثل ذلك مرجعا يتم الاستناد إليه في كافة الجوانب المتعلقة باللاعب منذ التحاقه الى حين تقاعده من الممارسة الرياضية كما تم الاتفاق على إدخال نظام جديد لتسجيل اللاعبين الصغار بالمشروع بحيث يكون لكل لاعب بطاقة انتساب دائمة يتم التنسيق فيها مع الاتحادات الرياضية لتسجيل اللاعبين حتى بعد التحاقه بالأندية والمنتخبات الوطنية وتعيين مساعدي مدربين من حاملي الشهادات الجامعية في التربية الرياضية لكل اختصاص رياضي بالمراكز .
وأكد الحاضرون على ضرورة التعاقد التدريجي مع مدربين مختصين في التدريب الرياضي حسب الحاجة ولسد الشغورات لمختلف الاختصاصات الرياضية بالمراكز وتطعيم المراكز بمشرفين مختصين في التسيير الرياضي وتأهيلهم دوريا في مجال التأطير الرياضي .
انطلاق دوري ألعاب القوى بالداخلية
كما تنظم دائرة شؤون المنتخبات المهرجان الثاني لمراكز إعداد الناشئين لألعاب القوى بالمجمع الرياضي بنزوى من الفترة 9-10 من الشهر الجاري ضمن مواليد 2001-2002 حيث تشارك جميع مراكز إعداد الناشئين لألعاب القوى في هذا المهرجان للتنافس في عدد من ألعاب القوى الرسمية المعدلة لإتاحة الفرصة للاعبين بالمشاركة كل حسب قدرته ضماناً لاستمرارية التدريب واكتسابهم مزيداً من الخبرات وتجانسهم مع زملائهم اللاعبين والمسابقات التي تتنافس عليها المراكز تنقسم إلى أربع مسابقات وهي مسابقات السرعة والتحمل ومسابقات الرمي ومسابقات الوثب ومسابقة المركب بالنسبة لمسابقات السرعة والتحمل تضم تحت مظلتها سباق 60م/عدو وسباق600م/جري وسباق 4*60م/تتابع أما مسابقات الرمي فتشمل مسابقة دفع جلة 3 كجم ومسابقة رمي الهوكي أما بالنسبة لمسابقات الوثب فإنها تنقسم إلى قسمين مسابقة الوثب الطويل ومسابقة الوثب العالي والمسابقة الرابعة التي تتنافس عليها المراكز مسابقة المركب التي تضم ثلاث مسابقات من المسابقات السابقة (مسابقة 60م-مسابقة الوثب الطويل-مسابقة رمي كرة الهوكي) وتتنافس المراكز في جميع المسابقات لمدة يومين وأكثر مركز جمع النقاط سوف يتوج بالمركز الاول وفي هذا الصدد تحدث محمد بن سليمان اليحمدي مدير دائرة الشؤون الرياضية قائلاً” إنه من دواعي سرورنا إقامة هذا التنافس بين مراكز إعداد الناشئين لما له الأثر البالغ في اكتساب أبنائنا اللاعبين الخبرات والمهارات في جميع الجوانب الرياضية والاجتماعية والثقافية ” وأضاف اليحمدي” الشكر موصول لدائرة شؤون المنتخبات على اهتمامها اللامحدود بلاعبين المراكز لصقلهم وتدريبهم وجعلهم قادرين على التنافس في جميع المسابقات وكذلك الانخراط في المستقبل بالأندية والمنتخبات” وكما أشاد المدرب المتميز العيد بو زينة طوطاش مدرب ألعاب القوى بالمجمع الرياضي بنزوى” مراكز إعداد الناشئين مستقبل الرياضة بالسلطنة لما تضم من كفاءات عالية ومواهب من أبنائنا اللاعبين” وأضاف مدرب ألعاب القوى ” اللاعبين لديهم الحماس والرغبة للتدريب والتنافس ولله الحمد مركز إعداد الناشئين بالداخلية حققت مراكز متقدمة على مستوى السلطنة وكما إنها أفرزت لاعبين للأندية والمنتخبات” وكما قدم العيد الشكر والتقدير لأولياء أمور اللاعبين على تعاونهم الدائم مع المراكز وبدونهم لما حققت هذه المراكز النتائج الذي خطط لها.
انطلاق منافسات الكرة الطائرة بمسقط
ويشهد مساء الجمعة انطلاق منافسات الدور الأول لمنافسات الكرة الطائرة لمراكز إعداد الناشئين بمحافظات السلطنة والتي تنظمها وزارة الشؤون الرياضية ضمن قائمة أنشطة مراكز إعداد الناشئين وذلك في كل من المجمع الرياضي بصحار والمجمع الرياضي بصور والمجمع الرياضي بنزوى والمجمع الرياضي بصلالة ومجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر حيث تستمر تلك المنافسات الى مساء الجمعة 11 من ديسمبر 2015م و تشهد الصالة الرئيسية لمجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر مساء الجمعة القادم انطلاق الدور الأول لدوري الكرة الطائرة حيث يلتقي مساء الساعة الرابعة مركزا محافظة الظاهرة وظفار كما يشهد مساء السبت بذات التوقيت مباراة تجمع بين مركزي محافظة شمال الباطنة ومحافظة ظفار . وفي هذا الجانب صرح سالم بن سعيد المفضلي مدير دائرة شؤون المنتخبات: إن منافسات دوري مراكز إعداد الناشئين بثوبه الجديد يتيح مجالات أكبر للتنافس بين مراكز إعداد الناشئين في محافظات السلطنة وبالتالي الكشف عن أفضل تلك المواهب في الرياضات ، ووجه المفضلي عظيم الشكر والامتنان لوسائل الإعلام المختلفة على تعاونها ودعمها اللامحدود في تغطية منافسات البرنامج وتخصيص مساحات كبيرة بشكل يومي والذي كان له بالغ الأثر في دعم البرنامج والتعريف به . وكانت اللجنة الرئيسية المشرفة على مراكز إعداد الناشئين وفرق العمل الموزعة بمحافظات السلطنة قد استكملت التجهيزات اللوجستية والجوانب التحكيمية وكذلك التنسيق مع الجهات الأمنية وأخصائي الإصابات الرياضية المؤهلين تحسبا لأي طارئ .

إلى الأعلى