الثلاثاء 17 أكتوبر 2017 م - ٢٦ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / المحليات / وزير ديوان البلاط السلطاني يرعى حفل تدشين برامج معهد تطوير الكفاءات التدريبية للعام الأكاديمي 2015/2016
وزير ديوان البلاط السلطاني يرعى حفل تدشين برامج معهد تطوير الكفاءات التدريبية للعام الأكاديمي 2015/2016

وزير ديوان البلاط السلطاني يرعى حفل تدشين برامج معهد تطوير الكفاءات التدريبية للعام الأكاديمي 2015/2016

رعى معالي السيد خالد بن هلال بن سعود البوسعيدي وزير ديوان البلاط السلطاني حفل تدشين برامج معهد تطوير الكفاءات التدريبية للعام الأكاديمي 2015/2016، وذلك بنادي الواحات بالعذيبة مساء أمس بحضور عدد من أصحاب السعادة رؤساء الوحدات والمستشارين وكبار المسؤولين بديوان البلاط السلطاني.
وقد أشاد معالي السيد وزير الديوان خلال الحفل بالخطوات التي خطاها المعهد منذ تأسيسه والبرامج التي نفذها في الفترة الماضية وأعرب عن شكره للفائمين على المعهد والمستفيدين من خدماته ورحب معاليه بشركاء المعهد من المؤسسات التدريبية العالمية وأكد اهتمام ديوان البلاط السلطاني بتطوير وتنمية الكفاءات وقدرات موظفي الديوان حيث يأتي ذلك استلهاما من الفكر الثاقب الحكيم لحضرة صاحب الجلالة السلطان المعظم وتركيزه على الإنسان العماني كأساس التنمية وغايتها وعلى أن الانسان هو المحور الأساسي لتنمية هذا البلد العزيز ، آملا معاليه أن تستمر هذه البرامج لتقديم الأفضل .
كما استعرض الدكتور خميس بن سعود التوبي ، المكلف بأعمال مدير عام معهد تطوير الكفاءات البرامج التدريبية التي أقامها المعهد خلال العام المنصرم والتي استفاد منها أكثر من 800 موظف من مختلف المستويات الوظيفية بديوان البلاط السلطاني وإلى خطة المعهد خلال الفترة المقبلة وبرامجه ، والتي تأتي تواصلاً لما يقدمه من خدمات تعليمية وتدريبية رفيعة المستوى في مجالات القيادة والإدارة بكافة مستوياتها، لتعزيز الأداء الحالي والمستقبلي لمنتسبي ديوان البلاط السلطاني.
وقد وألقت إنيس بيريس الرئيسة التنفيذية للكلية الدولية للمراسم والدبلوماسية ببلجيكا كلمة نيابة عن الكلية ، أشارت فيها إلى التعاون القائم مع المعهد، والمتمثل في تنفيذ برنامج متخصص لتطوير مهارات موظفي المراسم السلطانية خلال العام الأكاديمي المنصرم ، والذي اشتمل على أهم النظريات العلمية والأساليب العملية التي توصل إليها علم المراسم الدولية ، واستهدف البرنامج تدريب الموظفين في الجانب المراسمي على اختلاف مستوياتهم واختصاصاتهم الوظيفية ، وركز على أفضل الممارسات انطلاقاً من تزويدهم بالمعارف والمهارات اللازمة لتمكينهم من الإلمام بالثقافات الدولية ومهارات الدبلوماسية العامة ومفاهيم المراسم الدولية ، كما ركز البرنامج على مهارات بناء الهوية الوطنية والحفاظ عليها، ومهارات التفاوض ومنع وقوع النزاعات ، إضافة إلى تنظيم المناسبات المختلفة سواء على الصعيد الوطني أو الإقليمي أو الدولي من احتفالات ومؤتمرات واستقبال الشخصيات المهمة ، والأعراف الدولية المتعلقة بإدارة تلك المناسبات ، والدمج بين الثقافة العمانية واحترام عادات الأطراف الأخرى.
كما أشارت الرئيسة التنفيذية للكلية الدولية للمراسم والدبلوماسية ببلجيكا في كلمتها أيضاً إلى البرامج المستقبلية التي سيطلقها معهد تطوير الكفاءات بالتعاون مع الكلية ، والتي تركز على علوم الدبلوماسية المؤسسية وتستهدف القيادات الإدارية العليا بالديوان.
كما ألقت تينا إنج نيابة عن كلية الخدمة المدنية بسنغافورة كلمة استعرضت فيها أوجه التعاون مع معهد تطوير الكفاءات من خلال تنفيذ برنامج تطوير القدرات الاستشارية بالديوان خلال العام الأكاديمي الحالي، حيث يستهدف البرنامج بناء وتطوير الكفاءات الاستشارية بديوان البلاط السلطاني ، من خلال تزويد مستشاري الديوان بالمعارف والمهارات اللازمة لتمكينهم من إعداد الدراسات العلمية والبحوث العملية المؤدية إلى تقديم استشارات مبنية على الحقائق ومدعومة بالأسس العلمية الراسخة ، تجعل من آرائهم واستشاراتهم أكثر موثوقية بما يحقق احترافية الأداء الاستشاري ضمن أفضل الممارسات الدولية في هذا المجال ، كل في مجال تخصصه وخبراته.
هذا وقد تخلل الحفل تقديم عرض مرئي عن إنجازات معهد تطوير الكفاءات خلال العام الأكاديمي المنصرم ، وأهم برامجه للعام الأكاديمي الحالي 2015/2016م.

إلى الأعلى