الأربعاء 18 يناير 2017 م - ١٩ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / الأحد 18 أكتوبر .. تصويت العمانيين في انتخابات الشورى بدول مجلس التعاون وناخبو ظفار ومسندم في مسقط
الأحد 18 أكتوبر .. تصويت العمانيين في انتخابات الشورى بدول مجلس التعاون وناخبو ظفار ومسندم في مسقط

الأحد 18 أكتوبر .. تصويت العمانيين في انتخابات الشورى بدول مجلس التعاون وناخبو ظفار ومسندم في مسقط

رئيس لجنة الإعداد والتحضير لانتخابات مجلس الشورى

مسقط ـ العمانية : قال سالم بن حميد الحجري رئيس لجنة الإعداد والتحضير لانتخابات أعضاء مجلس الشورى للفترة الثامنة إن التصويت في سفارات السلطنة بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ومكتب السلطنة التجاري في إمارة دبي سيكون يوم الأحد الموافق 18 أكتوبر الجاري إضافة إلى اللجان العاملة التي ستصوت في مركز الانتخاب الموحد في مسقط وسيصوت فيه ناخبو محافظتي ظفار ومسندم المتواجدين في محافظة مسقط.
وأشار في تصريح لوكالة الأنباء العمانية أمس إلى أن إجمالي المراكز الانتخابية داخل السلطنة يبلغ /107/ مركزا وقد روعي بأن تكون مراكز الانتخابات التي سيدلي فيها الناخبون بأصواتهم في مختلف ولايات السلطنة موزعة بصورة تتناسب مع الكثافة السكانية في كل ولاية مع مراعاة اختيار المواقع القريبة التي يسهل الوصول إليها منوها بضرورة التأكد من جاهزية البطاقة الشخصية للتصويت من حيث عدم وجود خلل في الشريحة الإلكترونية للبطاقة الشخصية مع التأكيد بأن الوحدات الإلكترونية المتنقلة لتثبيت النظام الالكتروني في البطاقة الشخصية ستكون
حاضرة يوم التصويت في المراكز الانتخابية .
وعن التقنيات المستخدمة في انتخابات الفترة الثامنة أوضح سالم بن حميد الحجري بأنه سيتم تطبيق التصويت الإلكتروني في يوم 18 أكتوبر المحدد للتصويت في الخارج وتصويت اللجان العاملة وكذلك في مركز الانتخاب الموحد حيث تسعى الوزارة لتعميم التصويت الإلكتروني في الفترات الانتخابية القادمة ، إضافة إلى استخدام نظام الفرز الآلي لاستمارات التصويت والذي أثبت فاعليته في الحصول على نتائج دقيقة وذات مصداقية.
كما أشار إلى أن الوزارة تنظم ندوات ملتقى الشورى في كل مراكز محافظات السلطنة بمشاركة الولاة والشيوخ والرشداء وممثلي الهيئات والمؤسسات الحكومية والمراكز الثقافية ومؤسسات المجتمع المدني وجمعيات المرأة العمانية والأندية والهيئات التدريسية ورجال الأعمال وطلبة الجامعات والكليات بهدف تثقيف المجتمع بأدوار مجلس الشورى في المنظومة الإدارية للدولة باعتباره جهازاً تشريعياً ورقابياً ومسؤوليات المجتمع في الاختيار السليم في من يمثلهم.
وفي ختام تصريحه دعا رئيس لجنة الإعداد والتحضير للانتخابات جميع الناخبين إلى المبادرة والتفاعل بإيجابية مع انتخابات مجلس الشورى المقبلة وتكثيف حضورهم في العملية الانتخابية في يوم التصويت .

خلال محطتها التاسعة بصور
ندوة ملتقى الشورى تستعرض ثلاثة محاور عن أدوار أعضاء المجلس وأهمية المشاركة الانتخابية وتواجد المرأة
صور ـ من عبدالله بن محمد باعلوي:
استضافت ولاية صور بمحافظة جنوب الشرقية صباح أمس الندوة التاسعة لملتقى الشورى التي تنظمها وزارة الداخلية ضمن سلسلة الندوات بمختلف محافظات السلطنة وتستمر حتى التاسع عشر من أكتوبر الجاري بهدف تعزيز تجربة الشورى العمانية وتثقيف المجتمع بأدوار أعضاء مجلس الشورى.
وقد حضر فعاليات الندوة سعادة الشيخ عبدالله بن مستهيل بن سالم شماس محافظ جنوب الشرقية واصحاب السعادة ولاة ولايات المحافظة والشيوخ والرشداء وممثلي الهيئات والمؤسسات الحكومية والمراكز الثقافية ومؤسسات المجتمع المدني وجمعيات المرأة العمانية والأندية والهيئات التدريسية ورجال الأعمال وطلبة الجامعات والكليات بالمحافظة.
وناقشت الندوة التي اقيمت الندوة بقاعة الشرقية بكلية العلوم التطبيقية بصور ثلاثة محاور رئيسية تناولت أدوار أعضاء مجلس الشورى وأهمية المشاركة الانتخابية ومشاركة المرأة وتثقيف المجتمع بأدوار مجلس الشورى في المنظومة الإدارية للدولة وباعتباره جهازاً تشريعياً ورقابياً ومساهمته في رسم السياسات التنموية للبلاد.
حيث سعت الندوة التي حاضر فيها عدد من القانونيين والمختصين من ذوي الخبرة بانتخابات أعضاء مجلس الشورى إلى تعزيز الوعي الانتخابي بين فئات المجتمع من خلال اختيارهم المرشح الأجدر والأكفأ الذي سيمثلهم بالمجلس في دورته الثامنة.
وقد بدأت الندوة بتلاوة عطرة من القرآن الكريم ثم قدم داود بن سليمان القاسمي مدير الأخبار السمعية كلمة ترحيبية بين من خلالها أهداف الندوة ومحاورها الثلاثة ثم فتح المجال لمقدمي المحاور، حيث تناول المحور الأول ادوار مجلس الشورى قدمه الدكتور سالم بن سلمان بن سالم الشكيلي المستشار القانوني لمجلس الشورى أستاذ القانون الدستوري والإداري بكلية الحقوق بجامعة السلطان قابوس تطرق من خلاله حول الشخصية الاعتبارية لمجلس الشورى ومظاهر استقلاله وآلية انتخاب رئيس المجلس وكيفية انتخاب المجلس لنائبي الرئيس مستعرضاً اللائحة الداخلية للمجلس وموازنته والنظام الإداري والمالي وتشكيل اللجان الداخلية بالمجلس وتشكيل الوفود واختلاف دور أعضاء مجلس الشورى عن دور ومهام أعضاء المجالس البلدية وحقوق وواجبات اعضاء مجلس الشورى وهي القيام بمهام العضوية واستهداف المصلحة العامة وعدم استغلال العضوية لمصالح شخصية وحقوقهم التي تشتمل على حرية التعبير عن الرأي والحصانة.
فيما تناول المحور الثاني “أهمية المشاركة الانتخابية” قدمة الدكتور راشد بن حمد بن حميد البلوشي أستاذ القانون الجنائي بكلية الحقوق بجامعـة السلطان قابوس تطرق من خلاله دور الناخب في اختيار المرشح واتخاذ القرار بالمشاركة ومراعاة أن الصوت أمانة واعتماد عناصر الكفاءة معيارا لاختيار المرشحين كاتزان الشخصية والحس الوطني الصادق لدى المترشح والنزاهة وحسن السمعة والقدرة على مراجعة وسن التشريعات واستيعاب الأولويات والقرب من المجتمع ومعرفة احتياجاته والقدرة على التحليل والحوار بأسلوب علمي ومعرفة الأدوات البرلمانية واستخدامها.
وتناولت سالمة بنت خليفه بن حمد العبرية وكيــل ادعاء عــام المحور الثالث والخاص بمشاركة المرأة في عضوية مجلس الشورى تطرقت من خلاله حول المرأة العمانية وممارسة حق الترشح لعضوية مجلس الشورى وممارسة حق الانتخاب مستعرضة إحصائيات بأعداد المرشحات والعضوات للفترات الانتخابية والنتائج الإيجابية لنيل المرأة العمانية العضوية في المجلس والمناصب السياسية والبرلمانية التي تحتلها المرأة في السلطنة كشريك للرجل والمناصب التي تقلدتها على المستوى المحلي والخارجي وفي ختام الندوة فتح باب الحوار للمشاركين الذين أثروا هذه الفعالية بأطروحاتهم وتساؤلاتهم .

إلى الأعلى