الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / موراتا يتطلع لقيادة هجوم إسبانيا أمام لوكسمبورج
موراتا يتطلع لقيادة هجوم إسبانيا أمام لوكسمبورج

موراتا يتطلع لقيادة هجوم إسبانيا أمام لوكسمبورج

مدريد ـ رويترز: في ظل استبعاد دييجو كوستا فإنه من المرجح أن يعتمد فيسنتي ديل بوسكي مدرب منتخب اسبانيا على ألفارو موراتا في مركز رأس الحربة عندما يلعب حامل لقب بطولة أوروبا في التصفيات القارية أمام لوكسمبورج اليوم.
وتلقى موراتا (22 عاما) مهاجم يوفنتوس إشادة كبيرة باعتباره “مستقبل اسبانيا” بعدما سجل هدف الفوز 1-صفر على أوكرانيا في مارس الماضي ويتطلع مهاجم ريال مدريد السابق إلى ترك بصمة جديدة مع بلاده بعد تعافيه من إصابة في بداية الموسم الجديد.
وهز موراتا الشباك في أول مباراتين ليوفنتوس بدوري أبطال أوروبا الشهر الماضي وكان صاحب هدف الفوز 2-1 على مانشستر سيتي ليواصل تألقه بعدما ساعد ناديه على الوصول لنهائي دوري الأبطال الموسم الماضي.
وسيكون بوسع إسبانيا ضمان التأهل لبطولة أوروبا المقرر إقامتها في فرنسا العام المقبل إذا فازت على لوكسمبورج وقبل أن تخوض مباراتها الأخيرة بالتصفيات في ضيافة أوكرانيا يوم الاثنين.
وقال موراتا للصحفيين “هناك العديد من اللاعبين الموجودين بالتشكيلة انضموا للمنتخب منذ فترة قصيرة.”
وأضاف “لكن لا تزال لدينا نفس الرغبة في تحقيق الانتصارات وبنفس الروح. أشعر حاليا أني في حالة أفضل وأنا سعيد بتمثيل اسبانيا.”
وسيكون موراتا – الذي سجل هدفا واحدا في خمس مباريات مع منتخب اسبانيا – ضمن مجموعة من اللاعبين الشبان الذين ينوي ديل بوسكي الاعتماد عليهم في محاولة للفوز ببطولة أوروبا للمرة الثالثة على التوالي.
ويمثل باكو ألكاسير مهاجم بلنسية البالغ عمره 22 عاما خيارا آخر لديل بوسكي كما عاد تياجو ألكانتارا (24 عاما) لاعب وسط بايرن ميونيخ إلى التشكيلة لأول مرة منذ مارس آذار 2014 بعد تعافيه من إصابات خطيرة بالركبة.
وسيكون ديل بوسكي مطالبا بإحداث المزيج المناسب بين اللاعبين الشبان وأصحاب الخبرة من عينة أندريس إنيستا – الغائب بسبب الإصابة – وديفيد سيلفا وسيسك فابريجاس.
ولدى إسبانيا 21 نقطة من ثماني مباريات ضمن منافسات المجموعة الثالثة بالتصفيات وتتقدم بنقطتين على سلوفاكيا التي تستضيف روسيا البيضاء يوم الجمعة.
وكانت اسبانيا فازت 4-صفر على لوكسمبورج في أكتوبر الماضي وتفوقت في المواجهات الأربع السابقة وكلها كانت ودية ودون أن يدخل مرماها أي هدف.

إلى الأعلى