الثلاثاء 28 مارس 2017 م - ٢٩ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / 5 شهداء في غزة وحماس ترى المواجهات في الضفة والقدس انتفاضة جديدة
5 شهداء في غزة وحماس ترى المواجهات في الضفة والقدس انتفاضة جديدة

5 شهداء في غزة وحماس ترى المواجهات في الضفة والقدس انتفاضة جديدة

القدس المحتلة ـ من رشيد هلال وعبدالقادر حماد:
اغتالت قوات الاحتلال الاسرائيلي 5 فلسطينيين في اشتباكات بقطاع غزة كما اصيب عدد آخر في مواجهات ارتفع عدد الشهداء الفلسطينيين في قطاع غزة إلى 5 شهداء و37 اصابة جراء المواجهات في الخليل وعابود بالضفة الغربية في حين رأت حركة حماس ان المواجهات في الضفة والقدس انتفاضة فلسطينية جديدة.
وافاد مراسلنا في القطاع باستشهاد 5 مواطنين فلسطينيين في القطاع واصابة 37 جراء مواجهات مع الاحتلال الاسرائيلي بالقرب من موقع ناحل عوز شرق قطاع غزة,
وذكرت مصادر فلسطينية أن شابين استشهدا جراء إصابتهما بعيارين ناريين في الرقبة أطلقتهما قوات الاحتلال عليهما خلال مواجهات شرق مدينة خان يونس في
جنوب القطاع.
وفي وقت سابق امس أعلنت المصادر أن ثلاثة شبان استشهدوا جراء إصابتهم بأعيرة نارية أطلقها الجيش الإسرائيلي لدى اقترابهم من السياج الفاصل شرق مدينة غزة.
وأوضحت المصادر أن حصيلة الجرحى في المواجهات شرق غزة وخان يونس بلغت 35 مصابا بينهم اثنين من الصحفيين ووصفت حالتهم بالمتوسطة إلى طفيفة.
وحسب المصادر فإن عشرات الشبان تظاهروا قرب السياج الفاصل شرق غزة وخان يونس مع إسرائيل فيما أطلقت قوات الاحتلال الرصاص عليهم.
وجاءت المواجهات دعما للضفة الغربية والقدس التي تشهد مواجهات يومية مع الجيش الإسرائيلي منذ مطلع الشهر الجاري ما أدى إلى استشهاد تسعة فلسطينيين
فيهما مقابل مقتل أربعة إسرائيليين.
من جانبه اعتبر نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية أن ما يجرى من مواجهات مع الجيش الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس “انتفاضة” فلسطينية جديدة.
وقال هنية في خطبة الجمعة في أحد مساجد مدينة غزة “إن الضفة الغربية والقدس المحتلتين الآن في حالة انتفاضة حقيقية، لأن هذا العدو اعتقد أن البيئة مواتية لتنفيذ مخططاته في تهويد القدس وهدم الأقصى وبناء الهيكل المزعوم”.
وحث هنية على تصعيد المواجهة مع إسرائيل “لأن الانتفاضة هي الطريق الأوحد نحو التحرير”.
في الوقت ذاته أكد أن “قطاع غزة لن يتخلى عن دوره الاستراتيجي في معركة القدس رغم ما يتعرض له من مؤامرات وحصار وتضييق”.
وقال إن “غزة على أهبة الاستعداد للمواجهة ولن تتوانى أن تكون في المكان والزمان المناسبين دوما دعما وإسنادا للضفة الغربية والقدس المحتلتين”.
وطالب هنية بقرار فلسطيني رسمي ينهي مسيرة المفاوضات مع إسرائيل ويوقف التنسيق الأمني معها مباشرة “لأن الشعب الفلسطيني يعلن اليوم أنه مهما طال أمد الصراع وغلت التضحيات لا يمكن أن يتراجع عن طريق التحرير”.
وقال إن “اليوم يوم غضب ويشكل نقطة فارقة ويومًا ما ستقرأ الأجيال أن الاحتلال مر من هنا فالطريق هي للانتفاضة والمفاوضات انتهت بقرار أميركي وإسرائيلي”.
ودعا هنية إلى تأسيس شبكة أمان عربية وإسلامية سياسية ومادية لدعم “انتفاضة القدس” بكافة الأشكال.
وفي الضفة أصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين بالاختناق والرصاص المطاطي، في مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي، في مناطق متفرقة من محافظة الخليل، امس الجمعة.
وافادت مصادر فلسطينية، إن مواجهات اندلعت في مدينة الخليل، تركزت في منطقة “رأس الجورة”، وباب الزاوية، ومنطقة “الكونتينر” والمنطقة الشرقية من المدينة.
كما اندلعت مواجهات في بلدات إذنا، وحلحول وبني نعيم ويطا وبيت أمر، ومخيمي الفوار والعروب.
واضافت المصادر إن عدداً من المواطنين الفلسطينيين أصيبوا بالرصاص المطاطي والاختناق، خلال المواجهات، حيث تلقى بعضهم العلاج ميدانيا، بينما نقلت امرأة وطفل إلى المستشفى الأهلي لتلقي العلاج.
كما اندلعت مواجهات عنيفة في قرية عابود، غرب رام الله، بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر امس الجمعة.
وقال شهود عيان إن عشرات الشبان خرجوا في مسيرة داخل القرية، تنديدا بالجرائم التي ترتكبها قوات الاحتلال الإسرائيلي، والمستوطنين، بحق المقدسات الفلسطينية، وعلى رأسها المسجد الأقصى المبارك، والاعتداء على المواطنين ومنازلهم، وحرقها.

إلى الأعلى