الأحد 22 أكتوبر 2017 م - ٢ صفر ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الأولى / الإرهاب الإسرائيلي .. 7 شهداء وأكثر من 100 جريح بنيران جيش الاحتلال
الإرهاب الإسرائيلي .. 7 شهداء وأكثر من 100 جريح بنيران جيش الاحتلال

الإرهاب الإسرائيلي .. 7 شهداء وأكثر من 100 جريح بنيران جيش الاحتلال

القدس المحتلة ــ الوطن:
اغتالت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس، 7 فلسطينيين وأسقطت نحو 123 جريحا في أعنف مواجهات اندلعت في الضفة الغربية والقدس المحتلتين وقطاع غزة. في وقت أعلنت فيه وزارة الصحة الفلسطينية حالة الطوارىء في كافة مستشفياتها العاملة بالضفة الغربية.
وقال الناطق باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة في بيان وصل (الوطن) نسخة منه ” إن 6 فلسطينيين بينهم طفل استشهدوا في مواجهات مع الاحتلال شرق مدينة غزة، وشرق خانيونس. وأوضح أن الشهداء هم: شادي حسام دولة (20 عامًا)، وأحمد عبد الرحيم الهرباوي (20 عامًا)، وعبد الوحيدي (20 عامًا)، والطفل محمد هشام الرقب (15 عامًا)، وعدنان موسى أبو عليان (22 عامًا) والشاب زياد نبيل شرف(20عاماً). كما أشار لوجود أكثر من 60 إصابة في المواجهات التي جرت قرب موقع (ناحل عوز) شرق مدينة غزة، وقرب حدود حي الفراحين شرق عبسان شرق محافظة خانيونس جنوب القطاع”.
وفي الضفة الغربية المحتلة، استشهد الشاب الفلسطيني محمد فارس الجعبري (19 عامًا)، بعد طعنه ضابطاً من قوات الاحتلال على المدخل الغربي لمستوطنة (كريات أربع) قرب المدينة. كما أصيب نحو 23 فلسطينيا في المواجهات التي اندلعت مع جنود الاحتلال في أنحاء متفرقة من محافظة الخليل، إضافة إلى سبع إصابات بالرصاص المطاطي في مواجهات بمدخل بيت لحم الشمالي. وأفاد مدير الهلال الأحمر بالخليل حجازي أبو ميزر لوكالة الأنباء الفلسطينية (صفا) بأنّ 13 فلسطينيا أصيبوا بالاختناق الشديد، إضافة إلى عشرة آخرين أصيبوا بالرصاص المطاطي، من بينهم اثنان بالرصاص المطاطي في الرأس، ووصفت جراحهما بالمتوسطة، وجرى نقلهما إلى مستشفيي الأهلي والخليل الحكومي لتلقي العلاجات الطبية. كما اندلعت مواجهات في نحو (15 نقطة) تماس في أرجاء المحافظة، تركزت في العروب وبيت أمر وإذنا والفوار، وباب الزاوية، ومفترق طارق بن زياد، وزيف وبيت عينون. وفي مدخل بيت لحم الشمالي، أصيب 7 شبان فلسطينيين بالرصاص المطاطي في المواجهات التي اندلعت مع جنود الاحتلال في المكان. وفي رام الله، اندلعت مواجهات عنيفة في خمس نقاط من المحافظة الواقعة وسط الضفة الغربية المحتلة، عقب تشييع جثمان الشهيد مهند الحلبي. وأفاد مراسل وكالة (وفا) الفلسطينية الرسمية بتوجه مئات الشبان إلى المدخل الشمالي لمدينة البيرة المقابل لمستوطنة “بيت ايل” وقاموا بإشعال الإطارات ورشق الجنود بالحجارة والزجاجات الحارقة وأغلقوا الطرقات في المكان.
وفي نابلس، أصيب 18 شابًا فلسطينيا على الأقل خلال مواجهات اندلعت ظهر أمس الجمعة على حاجز حوارة جنوب المدينة الواقعة شمال الضفة الغربية المحتلة. كما اندلعت مواجهات عند مدخل بلدة بيت فوريك شرق المدينة بين عشرات الشبان وقوات الاحتلال. وفي جنين، أصيب 12 فلسطينيا في مواجهات مستمرة على معبر الجلمة شمال المدينة، بينها إصابة بقنبلة حارقة بالوجه لأحد الشبان. وقال الإسعاف والطوارئ في مستشفى خليل سليمان في جنين إن الإصابات تصل تباعا وأن غالبيتها بالرصاص المطاطي في الأطراف. وفي طولكرم، اشتبك عشرات الشبان مع قوات الاحتلال قرب جامعة خضوري ومجمع جاشوري الاستيطاني، كما اندلعت مواجهات في بلدة قفين قضاء المدينة.
أما في مخيم قلنديا شمال القدس، فأصيب خمسة شبان بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، فيما أصيب شاب بالرصاص الحي (توتو) في يده جرى نقله إلى مستشفى رام الله. وأفاد شاهد عيان من المكان بإصابة جندي إسرائيلي برأسه بعد إلقاء حجر على رأسه من فوق بناية في محيط الحاجز، جرى نقله بواسطة سيارة إسعاف إسرائيلية. في غضون ذلك، أطلقت قوات الاحتلال القنابل الغازية بكثافة على مسيرة خرجت في قرية بلعين غرب رام الله، فيما اندلعت مواجهات في المنطقة الغربية من القرية نتج عنها إصابة عدد من الشبان بالاختناق. وكانت اندلعت مواجهات مع الاحتلال على مدخل قرية عناتا شمال مدينة القدس المحتلة.
إلى ذلك قال أسامة النجار المتحدث باسم وزارة الصحة الفلسطينية لوكالة الصحافة الفرنسية “بسبب تقديرات بارتفاع نسبة المواجهات أمس بين الشبان وقوات الاحتلال، أعلنا حالة الطوارىء وطلبنا من كافة العاملين والأطباء الالتحاق بعملهم الجمعة، رغم أنه إجازة رسمية”.

إلى الأعلى