السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / أشرعة / الأدب الشعبي

الأدب الشعبي

زفرة الخذلان
* النص الفائز بالمركز الثاني في مجال الشعر الشعبي في مسابقة المنتدى الأدبي لعام 2015م

ليالينا
غرق كل الكلام و لا لقى
مينا
و طاحت “سارة” في نصف الطريق
و طحت من صوتي
مسير أحباب ما جاب الصبح ذكرانا في سيرة
و كنا للشعر أصدق من العشق و مشاويره

ليالينا
نجي نظماك
قبل نظماك
و طاح مْن الدرب عابر
و طاح مْن السهر
شباااااااك
و لا جادت يدينك ترسم الدرب
لأسامينا
و قفّت
وقفّت من ورى الأحلام
سااااااااارة

دريتي يا عيوني المتعبة في سكة المقفين
بأني قد كتبت بزفرة الخذلان أشعاري
كتبت أحلامي العذراء بجدرانك و عشتك لين
كبرت مْن الملام و طوّل الله عمر مشواري
ملاذ الذاكرة يا أم السكيك الضيقة و بعدين
أنا كل الكلام بداخلك لو جيت متواري
أبيك أكثر و أكثر من حكاوي دسها الواشين
على جيب المواعيد القديمة لحلمنا العاري
ظميتك صبح ما يطوي مواعيده على نبضين
و ليلٍ ما قوى يكسر مصابيحه على الساري
و بلعتك كثر ما ناموا صحاب و ما معي صاحين
و كثر ما تنبض شفاهي كلام و أنتي الطاري
و كثر ما ضاعت بدربي سنين و ما لقتني سنين
و كثر ما طابت صدور الليالي بجرحي الجاري
تعدوني على المسرى كثير و ما بقوا باقين
و أنا الواقف على حد الأماني أنثر أعذاري
أجي قبل العشق تورق غصونه من دفا قلبين
و قبل أفتح شبابيكي صباح تموت أزهاري
سنين و خطوتي أكبر مداها غرفة بمترين
أبي ضي المدينة يختنق من وحشة جداري
على أكتافي حملت اللي بقى لي و لا عرفت لــ وين
هربت … و كل ما وجهي لقيته قامت أسواري
و أنا ما بيدي إلا زفرة الخذلان لو تدرين
أبطلقها على وجه الليالي و أسكب أشعاري

نجل السلاطين
حمدالنعماني

سلامٍ إلى عالي المقام ورفـــيع الطّــــور
ســـــلامٍ لذاك الشامخ وشعلة سراجــــــه
سلام وتحية عسكري باوّل الطــــــــابور
سلام الشرف للي الشرف دايمٍ تاجـــــــه
سلامٍ معطّر بالورود وعبـير زهـــــــــور
إلى من تجاوز راس مريخ معراجــــــــه
لمولاي قابوسٍ بن سعـيد بن تيمـــــــور
إلى من جنح بامجادنا لْآخر ادراجــــــــه
لنجل السلاطين املكوا برّها وبحــــــــور
صدى صيتهم يبعد من حدود قرطــــــاجه
حفيد امبراطور العرب بالنقش محــــفور
سعيد ابن سلطان الْسبأ مدّد سياجــــــــه
اساطيل ومْدافع ومن زنجبار اتـــــــــثور
سواحل وخلجان العروبه وأزناجــــــــــه
إلى من عليه امثال تضرب فكل سطـــور
وفلتة زمن أصبح وجمع الصعب واجــــه
لجمع الأفق مدّيت جسر وبُــعد منظــــور
حليمٍ ولاطـــــــــرفك تبيّن به احــــــراجـه
ولوكاس عاصف بالأعاصير لك معصور
رشفته ولاتحرّك جبينك على حجـــــــاجه
يارجل السلام وفقت سقراطٍ وطـــــاغور
أبن رشد -ابن عربيّ – ارسطو ومنهاجه
إذا تقبِل بوجهــــك عليك الجهــــات ادّور
شبه ذلك البيت ومطـــاويف حجّـــــــاجـه
إذا تلفت بطيبك غدا كل جـــــــــبل مدثور
ولج البحر يرفع عصاته عن امواجـــــــه
إذا تنتقد راس الأدب يتبــعك مقهـــــــور
وعن عفوَك وصفحك طلب منّك افراجــه
مطاريق عدلك ساوت اهل الـمدن وبرور
وصارت معابر للذي يقطع افواجـــــــــه
لأنك أبوالقانون والبـــــند والدستـــــــور
وباب الأمن مفتاح قفـــــلة ومزلاجــــــه
جواهر من مْسندم – ظفار -لْأواخر صـور
خليج وبحر عُرب البريمي ولوجــــــاجه
بعلم وأدب أنشيت جيلٍ يشعشع نــــــــور
جبالٍ على ارضه في سماواته ابراجــــه
إذا جيت اشبّه بك بغيرك دُول ودهــــــور
بجود العرب صاب الشطر منهم عْواجــه
تموت المعاني ويغدي بحرها مكــــــسور
مثل مَــن يساوي نقــوة زرافٍ بعاجـــــه

مسباحي على يديني تجمّر
علي الراسبي

قال لي العنوان “مسباح الجمر ”
ودي اعرف ليش مسباحك تجمّر؟
قلت: له ابشر وانا تحت الأمر
لانها الاحزان في صدري تعمّر
ولانها ضلوعي مثل جمر السمر
ولان قلبي وسط احزانه تسمّر
اسمع ف قلبي شعر راقي يمر
لين ينبت شير وغصونه تثمّر
واسمع ف قلبي صدى صوت العمر
كنه الشايب لبيشانه يضمّر
واسمع الظلمه تنادي للقمر
لين ياتي الصبح لشعاعه يشمّر
لين ينشق الفجر قهوه و تمر
ويتقهوا شعر واحساسه تخمّر
واسمع الخطوات تشتاق الممر
والممر احساس وجداره تدمّر
انهمر يا شعر بالله انهمر
تطيح في قاع ن من رماله تذمّر
خلي رماله تخايل لي سمر
وخلي خدوده من الفرحه تحمّر
اعرف ان الشعر مسباح الجمر
وان مسباحي على يديني تجمّر

“حزن”
مصبح السيابي
يا معذبني بلطفك وش بلاك
تزرع بقلبي حنين وانزعه
دام ربي فتنة عيوني عطاك
لا تجور بفضل ربك وارفعه
الزوايا ما شكتلي عن سواك
دايم تمر السكون وتقطعه
هاك صبري شوف أحوالي معاك
من دلالك ما بقى فيني سعه
شوف حولي كل شي بإرتباك
ذاب كوني وش بقى وتولعه ؟
لا تشب عيون أحلامي وراك
وانت ما بيدك جميل وتزرعه
أمنياتي ما تطاولها سماك
وانت ما تقوى شعوري تجمعه
والليالي حزنها يكبر مداك
لا تمر بحزنها وش لك معه؟ !
لا تقول الحب احساسه سباك
مر طعم الحب ويلك تجرعه
لو تفتش جيب الآمي يداك
تلقى جرم الجرح هاني مضجعه
وانتي يا من غرق عيوني جفاك
ما رحمتي من حبيبك مدمعه؟ !
جيتي واحساسك رسالة يا ملاك
وانا آمنت وشعورك أتبعه
عشت بانفاس الأماني في رباك
عاشق وجنة غرامك مطمعه
ليه بحر الشوق شقته عصاك؟
وابتلع مني الشعور وضيعه
ليه سمتيني على دنيا هواك؟
يشتريني كل هم وادفعه
نلتي من وافر عطائي مبتغاك
لو جنيتي من عطائي منفعه
لكن غرورك تمادى في حشاك
وانتهى للحزن صدر’ن ‘ بجمعه

نفسك عزيزة
ناصر الراشدي
يالله من يسألك ما ظنتي يخيب
اسألك تحميني من الشر كله
تعبت من سحب الهموم المساكيب
لي سيلها يجرف فوادي بعله
لا به من وعود ورسوم ومطاليب
من وين ما تبغي بجسمي تشله
عتبان من بعض الصحاب المحابيب
لي قربهم للقلب ما جاد وصله
اتفرقوا من سمع هرج الاكاذيب
من عشقهم غيره وحقدن وغله
يالي عشان الريش باعوا المخاليب
وطاروا على دروب الهوى والمذله
ما غير نارن فر منها لواهيب
تحرق جسدهم في رمادن تصله
خلك مع رجالن طوال الاشانيب
عسر المواقف من عزمها تدله
ولو ما لقيت من النشاما اصاحيب
نفسك عزيزة ما بها اي قله

عبدالعزيز السعدي

إلى الأعلى