الأحد 23 يوليو 2017 م - ٢٨ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / أوكرانيا: روسيا تتعهد بحماية مصالحها وأميركا تلوح لها بـ(الثماني)
أوكرانيا: روسيا تتعهد بحماية مصالحها وأميركا تلوح لها بـ(الثماني)

أوكرانيا: روسيا تتعهد بحماية مصالحها وأميركا تلوح لها بـ(الثماني)

موسكو ـ عواصم ـ (الوطن) ـ وكالات:
جددت روسيا التعهد بحماية مصالحها في أوكرانيا وسط تصاعد التوتر مع الغرب، وتحديدا الولايات المتحدة التي لوحت لروسيا بحرمانها من عضوية مجموعة الثماني، فيما عبرت كييف عن مخاوفها من كارثة، في الوقت الذي اتهم فيه حلف شمال الأطلسي (الناتو) موسكو بتهديد أمن أوروبا.
وأكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في اتصال هاتفي مع نظيره الأميركي باراك أوباما أن روسيا ستحمي مصالحها ومصالح مواطنيها والمواطنين الأوكرانيين الناطقين باللغة الروسية حال انتشار العنف إلى شرق أوكرانيا وشبه جزيرة القرم. وجاء في بيان أصدره المكتب الصحفي للكرملين حول هذا الاتصال “ردا على القلق الذي أبداه باراك أوباما تجاه خطط محتملة لاستخدام القوات المسلحة الروسية على أراضي أوكرانيا، أشار بوتين إلى الطابع الإجرامي لتصرفات المتشددين القوميين في أوكرانيا الذين تشجعهم السلطات الجديدة في كييف”. وشدد بوتين على وجود تهديد حقيقي لحياة المواطنين الروس الموجودين على الأراضي الأوكرانية. وقال البيان: “أشار بوتين إلى أن روسيا تحتفظ بحقها في حماية مصالحها ومصالح السكان الناطقين باللغة الروسية حال انتشار العنف إلى المناطق الشرقية من أوكرانيا والقرم”.
من جانبه حذر وزير الخارجية الأميركي جون كيري روسيا من أنها قد تخسر عضويتها في مجموعة الدول الثماني للدول المتقدمة.
واذ وجه هذا التحذير عبر قنوات تلفزيونية اميركية عدة صباح أمس، نبه كيري ايضا موسكو الى خطر تعرضها لـ”عزلة اقتصادية” و”عقوبات” دولية اذا لم تسحب قواتها من القرم.
وحذر كيري الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من انه قد يخسر “انعقاد قمة مجموعة الثماني في سوتشي، وقد لا يبقى حتى في مجموعة الثماني اذا استمر ذلك”.
واعلنت فرنسا وبريطانيا تعليق مشاركتهما في الاجتماعات التحضيرية لقمة مجموعة الثماني المقررة في سوتشي في يونيو. وكان البيت الابيض اعلن مساء امس الاول ان واشنطن ستقوم بالخطوة نفسها.
وقال كيري عبر شبكة سي بي اس “اذا ارادت روسيا ان تكون عضوا في مجموعة الثماني، فيجب ان تتصرف كدولة في تلك المجموعة”.
وصرح ايضا أمس لشبكة ايه بي سي ان “روسيا اختارت التصرف في شكل عدائي، ما يطرح فعلا مسألة دور روسيا في العالم وارادة روسيا لتكون دولة حديثة وعضوا في مجموعة الثماني”.
وأعلنت كييف انها “على شفير كارثة” بعد ما وصفته بـ”اعلان الحرب” عليها من جانب روسيا وبدا انها تفقد السيطرة سريعا على شبه جزيرة القرم.
واعتبر الأمين العام لحلف شمال الأطلسي اندرس فوج راسموسن أن “ما تقوم به روسيا في اوكرانيا يهدد السلم والأمن في اوروبا”.
من جهته، شدد السناتور الجمهوري النافذ ليندسي جراهام أمس عبر شبكة سي ان ان على “وجوب ان يقوم الرئيس اوباما بشيء” بالنسبة إلى اوكرانيا، مقترحا “تعليق عضوية روسيا في مجموعة الثماني ومجموعة العشرين لعام على الاقل”.
في غضون ذلك اعلن قائد سلاح البحرية الاوكرانية الاميرال دنيس بيريزوفسكي ولاءه لسلطات شبه جزيرة القرم، وذلك في مؤتمر صحفي عقده في مقر قيادة اركان الاسطول الروسي في سيباستوبول.
وقال الاميرال بيريزوفسكي “اعلن الولاء لسكان جمهوية القرم ذات الحكم الذاتي أقسم بإطاعة اوامر القيادة العليا لجمهورية القرم ذات الحكم الذاتي”.

إلى الأعلى