الأحد 24 سبتمبر 2017 م - ٣ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / المنجي يتصدر الفئة “ن” والوائلي يخسر التواجد على منصة التتويج
المنجي يتصدر الفئة “ن” والوائلي يخسر التواجد على منصة التتويج

المنجي يتصدر الفئة “ن” والوائلي يخسر التواجد على منصة التتويج

نتائج إيجابية للمتسابقين العمانيين في رالي الشارقة

احتل المتسابق العماني خالد المنجي صدارة المجموعة “ن” في رالي الامارات للسيارات برصيد 61 نقطة عقب ختام الجولة الرابعة التي استضافتها إمارة الشارقة بعدما تمكن من إنهاء الرالي في المركز الثالث في الفئة “ن” والخامس في الترتيب العام للرالي رغم معناته من بعض المشاكل الفنية وخاصة في جهاز السرعة فيما اضطر زميله المتسابق حميد الوائلي من الانسحاب من الرالي في المرحلة الرابعة رغم حلوله ثانيا خلف المتسابق المخضرم اللبناني ميشيل صالح في الفئة “ن” الى نهاية المرحلة الثالث.
المرحلة الأولى
تصدر الشيخ عبدالله القاسمي نتيجة المرحلة الأولى لما يمتلكه من خبرة كبيرة في راليات الامارات والشرق الأوسط ولجاهزية سيارته ميتشوبيشي ايفو 9 مع طاقم فني متخصص حيث احتدمت المنافسة بين بقية المتسابقين على مركز الوصافة بعدما تمكن اللبناني ميشيل صالح من الوصول في خط نهاية المرحلة في المركز الثاني رغم المنافسة الشديدة التي واجهها من قبل متسابقنا حميد الوائلي ومساعده محمد المزروعي الذي انهى المرحلة بفارق 21 ثانية خلف ميشيل رغم فارق الخبرة وبالرغم من محاولات المتألق الاخر خالد المنجي ومساعده سيف العيسري من زيادة سرعة السيارة لكنه واجه مشكلة منذ انطلاق السباق في جهاز التحكم بسرعه السيارة مما جعله ينهي السباق متأخر في المركز السابع.
تألق الوائلي رغم الخروج
قدم المتسابق حميد الوائلي سباقا قويا في هذه الجولة رغم افضلية سيارات بعض المتسابقين من حيث التجهيز وطرازات السيارات والدعم الفني حيث كان ندا قويا للمتصدرين وحاول بكل ما استطاع من قوة في المحافظة على المركز الثالث خلف ميشيل حيث استطاع من انهاء المراحل الأولى والثانية والثالثة في المركز الثالث وكان باستطاعته الوصول الى منصة التتويج لولا العطل الفني المفاجئ الذي أصاب جهاز الكمبيوتر بالسيارة لينهي مغامرته في رالي الشارقة والذي يمني كان النفس في الوصول الى منصة التتويج ضمن الأوائل الثلاثة لكن العطل انهى الآمال .
المنجي يتصدر رغم التأخر
البطل خالد المنجي لم يكن موفقا كثيرا في رالي الشارقة حيث صادفته مشكلة ضعف قوة السيارة ولم يستطع الفريق الفني من معالجة المشكلة بالسيارة قبل واثناء السيارة حيث لم تتجاوز سرعة السيارة على الخطوط الطويلة 160 كيلومترا فيما كانت بعض السيارات تصل الى الحد الأقصى للسرعة للسيارة مما سبب نوعا من التأخير في وصول المنجي الى نهاية المراحل.
وتتميز معظم المراحل بسرعتها كونها مراحل رملية طويلة الامر الذي لم يساعد المنجي في تسجيل تواقيت جيدة في تلك المراحل، لذلك أنهي السباق في المركز الخامس في الترتيب العام والثالث في مجموعه سيارات الفئة “ن”.
وبالرغم من احتلاله المركز الثالث في ترتيب الفئة ” ن” غير أن المنجي اعتلى ترتيب متسابقي الفئة ” ن” في رالي الامارات برصيد 61 نقطة متقدما على المتسابق المخضرم ميشيل صالح بفارق 21 نقطة فيما لايزال المتسابق حميد الوائلي في المركز الرابع في نفس الفئة وكان بإمكانه ان يصل ثالثا
لولاخروجه من السباق.
المساعدون
سجل مساعد السائق خالد المنجي الملاح سيف العيسري حضورا جيدا في رالي الامارات المحلي حيث يحتل المركز الثالث بين الملاحين برصيد 46 نقطة مما يعتبر إنجازا شخصيا جيدا له يضاف لإنجازاته المحلية في الراليات بالسلطنة ورالي عمان الدولي كما يحتل الملاح محمد المزروعي المركز الثامن في ترتيب الملاحين في رالي الامارات المحلي.
تعزيز الخبرات
المتسابق حميد الوائلي وعقب ختام الرالي قال بانه بذل جهدا مضاعفا في هذا الرالي كي يتمكن من إنهاء السباق في مركز مثالي لكن رياضة السيارات تعتبر رياضة المفاجآت حيث تحدث مشكلة في اية لحظة تؤدي الى خروجك من السباق دون سابق إنذار وهذا ما حدث لنا بالفعل والحمد لله نحن بخير وقد اكتسبنا المزيد من الخبرات في الراليات الخارجية والتي سوف تعزز من خبراتنا التراكمية.
أما المتسابق خالد المنجي والمتصدر للفئة “ن” فقد قال “لقد واجهت مشكلة في زيادة سرعة السيارة لم استطع مجاراة بقية السيارات وخاصة في المراحل الطويلة والتي تفوقت علي في تلك المراحل وخاصة ان معظم المراحل هي مراحل للسرعة وحاول الفريق الفني معالجة المشكلة في مراب الصيانة ولم يكن باستطاعتهم فعل شيء لذلك لم تكن نتيجتي إيجابية كثيرا في هذا الرالي ومع ذلك أنا سعيد بتصدر الفئة “ن” وسوف أبذل جهدا مضاعفا في الحفاظ على صدارة المجموعة والمنافسة في الجولتين القادمتين على المراكز الأولى في الترتيب العام”.

إلى الأعلى