الخميس 25 مايو 2017 م - ٢٨ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / “وصل 1″.. العمارة وربط فني بصري بالحروفية
“وصل 1″.. العمارة وربط فني بصري بالحروفية

“وصل 1″.. العمارة وربط فني بصري بالحروفية

يتضمن لوحات مرسومة ومُصممة

رام الله ـ العُمانية:
منذ نحو عامين بدأت الفنانتان ناديا عفونة وربا عوني مشروعهما “وصل 1″، الذي يتضمن لوحات فنية مرسومة ومصممة ومنفذة كتابةً بالخط العربي (الحروفيات). وقد أبصر المشروع النور من خلال معرض أقيم مؤخراً في مركز خليل السكاكيني الثقافي في مدينة رام الله. تقول الفنانة نادية عفونة: إنها تأثرت بوالدها الذي احترف فن التخطيط ، ما دفعها إلى تقديم لوحات فنية من الخط العربي هي التي درست الهندسة المعمارية، وذلك قبل أن يجمعها المشروع بزميلتها ربا عوني التي درست التخصص نفسه أيضاً، والتي تأثرت بوالدتها مدرسة اللغة العربية لجهة اهتمامها بجماليات الخط العربي. وقد استخدمت الفنانتان تقنيات الحاسوب لرسم الخطوط بطريقة متنوعة، ومزج الألوان والخلفيات. ويغلب خط الثلث على الرسومات الخطية في المعرض الذي يمثل دعوة للتعرف على الخط العربي وجمالياته، كما أن هناك حضوراً للخطوط الأخرى، كالفارسي، والديواني، والكوفي، والكوفي المربع. وبحسب الفنانتين، فإن مشروع “وصل 1″ هو وليد العلاقة الخطية اللونية التشكيلية التي يوجدها الرسم بالكلمات، وتمثل تسمية “وصل” وصفاً للعنصر الرئيس الذي يكون المشروع، وهو “الكتابة العربية” التي تتميز بكونها متصلة. ويتوق هذا المشروع الفني كما توضح الفنانتان، إلى وصل الشخص بذاته وبالآخرين، من خلال كتابة نصوص معينة تمثلهم أو تلامسهم، كالنصوص الأدبية أو الدينية أو من خلال كتابة أسمائهم، بالإضافة إلى وصلهم بالمكان من خلال توفير مساحة لونية في فراغ المكان قد تحمل نصاً مكتوباً ضمن لوحة فنية، وما قد يحمله هذا النص من معنى للشخص الشاغل لهذا الفراغ، وبالتالي قدرة هذه اللوحة على وصل الشخص وربطه بالمكان. وتستوحي الفنانتان أعمالهما الفنية من نصوص مختلفة تتذوقانها أدبيًّا وفنيًّا، ومن ثم تعكسانها داخل كل لوحة ضمن رؤية خاصة لجمال الخط العربي بوصفة مادة إلهام عبر المنحنيات والأنماط المتنوعة. وهما تريان أن هناك ارتباطاً وثيقاً بين فن العمارة ولوحات “وصل”، فطبيعة التكوين والتشكيل داخل كل لوحة هو انعكاس للهندسة المعمارية داخل فراغ هذه اللوحة، عدا ارتباط كل لوحة بالعناصر الفراغية للتصميم الداخلي.

إلى الأعلى