الأربعاء 18 أكتوبر 2017 م - ٢٧ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / السياسة / أميركا وروسيا تتجهان إلى مباحثات جديدة حول المجال الجوي السوري
أميركا وروسيا تتجهان إلى مباحثات جديدة حول المجال الجوي السوري

أميركا وروسيا تتجهان إلى مباحثات جديدة حول المجال الجوي السوري

إيران تنفي سقوط صواريخ على أراضيها

واشنطن ـ عواصم ـ وكالات: أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الاميركية ان روسيا والولايات المتحدة على استعداد لاستئناف مباحثات حول امان المجال الجوي السوري حيث تنفذ الدولتان عمليات عسكرية منفصلة فيما نفت ايران سقوط صواريخ روسية على أراضيها.
وأوضح المتحدث بيتر كوك “ان وزارة الدفاع (الأميركية) تلقت ردا رسميا من وزارة الدفاع الروسية بشأن مقترح لضمان امن العمليات الجوية في سوريا”.
وقال “ان مسؤولي البنتاجون بصدد دراسة الرد ويمكن ان تجري مفاوضات بداية من نهاية الاسبوع الحالي”.
وظهرت اشكالية تأمين المجال الجوي السوري مع دخول روسيا عسكريا النزاع في سوريا في 30 سبتمبر الماضي، في حين تقود الولايات المتحدة تحالفا ينفذ غارات في سوريا منذ سبتمبر 2014 على مواقع داعش.
وتم تحديد الخطوط العريضة لمقترحات أميركية خلال مؤتمر امني عبر الفيديو بين القوات المسلحة الأميركية والروسية الأسبوع الماضي وتضمنت الإبقاء على مسافة آمنة بين الطائرات الأميركية والروسية واستخدام ترددات لاسلكية مشتركة لنداءات الاستغاثة.
وحذر الجيش الأميركي من أنه لن يقبل عرضا روسيا لإجراء مزيد من المحادثات إلا بعد أن يتلقى أولا ردا رسميا على تلك المقترحات وهو أمر قال البنتاجون إنه وصل الآن.
ونقلت وكالة تاس الروسية للانباء يوم الثلاثاء عن اناتولي انتونوف نائب وزير الدفاع الروسي قوله إن الجيش الروسي وافق مبدئيا على المقترحات التي قدمتها الولايات المتحدة.
وأصبحت الجهود الرامية لضمان سلامة الطيارين أكثر إلحاحا بعد أن نددت الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي بروسيا لانتهاكها المجال الجوي لتركيا.
وقال اشتون كارتر وزير الدفاع الأميركي إن طائرات روسية اقتربت حتى أصبحت على بعد أميال من طائرة أميركية بلا طيار وانتقد روسيا لشنها هجمات بصواريخ كروز دون إنذار.
وفي طهران اتهمت إيران الولايات المتحدة بمحاولة إضعاف الحرب الروسية على داعش سوريا عبر وسائل الإعلام الأميركية.
وفي هذا السياق، نقلت وسائل إعلام إيرانية أمس عن الجنرال مسعود جزائري مساعد القيادة العامة للقوات المسلحة الإيرانية وصفه للتقارير الأميركية التي تحدثت عن سقوط صواريخ كروز روسية في الأراضي الإيرانية بدلا من الأراضي السورية بأنها تقارير “ملفقة”.
وأضاف جزائري إن الحقيقة هي أن العمليات الروسية ضد الإرهابيين “مؤثرة”.

إلى الأعلى