الثلاثاء 30 مايو 2017 م - ٤ رمضان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / المواجهات تتسع في الأراضي المحتلة وإصابات واعتقالات بالمئات
المواجهات تتسع في الأراضي المحتلة وإصابات واعتقالات بالمئات

المواجهات تتسع في الأراضي المحتلة وإصابات واعتقالات بالمئات

مواجهات على المعابر في غزة.. و(الداخل) ينتفض نصرة للقدس

القدس المحتلة ـ الوطن:
اصيب واعتقل مئات الفلسطينيين في الأراضي المحتلة برصاص الاحتلال الاسرائيلي خلال مواجهات اندلعت في مدن الضفة المحتلة وفي اراضي الداخل نصرة للقدس وللمسجد الاقصى.
وتجددت المواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال الاسرائيلي بالقرب من معبر ايرز الاسرائيلي.
وافاد مراسل (الوطن) في القطاع بتجدد المواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال، حيث قام الشبان بمهاجمة قوات الاحتلال الاسرائيلي بالحجارة بينما ردت قوات الاحتلال باطلاق النيران باتجاه الشبان.
كما اندلعت مواجهات في حي وادي الجوز بمدينة القدس، وفي حارة باب حطة بالبلدة القديمة.
وفي قرية العيسوية أصيب شاب بالرصاص الحي في رأسه وصفت اصابته بالخطرة. وفي سياق متصل اعتقلت سلطات الاحتلال المصورة المقدسية خديجة عبيد من بلدة العيسوية أثناء عودتها من عملها.
وفي الخليل, اطلق جيش الاحتلال الاسرائيلي النار فجر أمس السبت، على شاب فلسطيني واعتقله بزعم محاولة التسلل إلى بؤرة استيطانية جنوب الخليل.
وقال موقع صحيفة يديعوت أحرنوت” الاسرائيلي: إن الجيش الإسرائيلي أطلق النار على فلسطيني واعتقله بزعم حيازته على سكين ومحاولته التسلل إلى البؤرة الاستيطانية “بوستر” الملاصقة لمستوطنة “نفهوت” قرب دورا بالخليل.
وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اعتقلت الليلة قبل الماضية، فتى من مدينة الخليل بعد الاعتداء عليه بالضرب.
وقال شهود عيان ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت فتى فلسطينيا لم تعرف هويته بعد الاعتداء عليه في منطقة جبل الرحمة الذي شهد مواجهات مع قوات الاحتلال الاسرائيلي التي تطلق الرصاص وقنابل الغاز والصوت صوب المواطنين الفلسطينيين ومساكنهم. وفي قلقيلية، أصيب 17 مواطنا فلسطينيا بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط و214 بالاختناق بالغاز المسيل للدموع، خلال المواجهات التي اندلعت أمس الأول، في كل من عزون وكفر ثلث وقلقيلية.
وقال مدير مركز الإسعاف والطوارئ منذر نزال في تصريحات صحفية بإصابة 17 مواطنا فلسطينيا بالرصاص المطاطي و174 بالاختناق في بلدة عزون شرق قلقيلية منهم ضابطا إسعاف وتم نقل 5 مصابين للمستشفى لتلقي العلاج، مشيرا إلى إصابة امرأة بالاختناق والتشنج في مدينة كفر ثلث شرق قلقيلية وتم نقلها للمشفى لتلقي العلاج.
وأشار نزال الى اصابة 46 مواطنا بالاختناق جراء استنشاقهم الغاز المسيل للدموع خلال مواجهات مع الاحتلال على المدخل الجنوبي لمدينة قلقيلية تم نقل 4 منهم إلى المشفى لتلقي العلاج.
وفي بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي، الليلة قبل الماضية، فتى من قرية حرملة شرق بيت لحم.
وقال شهود عيان، بأن قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت الفتى لؤي عيسى الزير (16 عاما) بعد دهم منزل والده وتفتيشه.
وفي جنين، اختطف افراد وحدة إسرائيلية خاصة، فجر امس السبت، اربعة شبان فلسطينيين من قرية برطعة جنوب غرب جنين، وأصابوا سائق المركبة التي كان يستقلها الشبان بعد عملية مطاردة خلال مواجهات اندلعت على مدخل القرية.
وقال شهود عيان، إن وحدة اسرائيلية خاصة اعتقلت الشبان: محمود نبيل قبها، والشقيقين شادي وحسين قبها، وشابا آخر من جنين لم تعرف هويته بعد، وذلك خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال على مدخل قرية برطعة المعزولة خلف الجدار العنصري.
واضاف الشهود: ان افراد وحدة اسرائيلية خاصة يستقلون مركبة تحمل لوحة تسجيل فلسطينية طاردوا المركبة التي كان يستقلها الشبان من نوع مازدا واطلقوا النار باتجاهها ما ادى إلى اصابة السائق بشظايا الرصاص في اليد وتحطم الزجاجين الأمامي والخلفي للمركبة قبل ان يتم اعتقال من بداخلها.
كما اعتدت قوات الاحتلال الإسرائيلي بالضرب المبرح على الشاب فادي عبد الفتاح يحيى (28 عاما) من قرية العرقة غرب جنين، ما تسبب بإصابته بجروح ورضوض، استدعت نقله للمشفى لتلقي العلاج.
وافادت مصادر فلسطينية، بأن قوات الاحتلال الاسرائيلي استدعت الشاب فادي يحيى الى معسكر سالم الاحتلالي، بعد مطالبتها لهم بضرورة تسليم نفسه لمخابرات الاحتلال في المعسكر المذكور. وأضافت المصادر بانه بعد قيام الشاب بتسليم نفسه قامت قوات الاحتلال بضربه مما أدى إلى إصابته بجروح في رأسه وظهره قبل ان يطلقوا سراحه، حيث جرى نقله إلى مستشفى الشهيد خليل سليمان في جنين لتلقي العلاج.
من جهة أخرى اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي في المواجهات التي شهدتها مدن الداخل الفلسطيني المحتل الجمعة، 37 فلسطينيًّا، بينهم نشطاء في الحراك الشبابي.
وشارك مئات الفلسطينيين في الداخل في مظاهرات أعلن عنها الحراك الشبابي في الناصرة وأم الفحم وطمرة، رغم محاولات شرطة الاحتلال تفريق هذه المظاهرات بالقوة واعتراض الحافلات التي أقلت المتظاهرين.
وشهدت بلدة كفركنا الليلة قبل الماضية مواجهات عنيفة بين متظاهرين وقوات من الشرطة والوحدات الخاصة على المدخل الرئيسي للبلدة.
وجاءت المواجهات عقب قمع قوات الاحتلال لوقفة احتجاجية نظمها شبان في المدينة، تنديدًا بانتهاكات في المسجد الأقصى والضفة المحتلة.
وألقت قوات الاحتلال قنابل الصوت على الشبان، واعتقلت 3 منهم.
كما شهدت بلدة عرابة مسيرة غضب حاشدة استنكارًا لاعتداءات على المسجد الأقصى المبارك والشعب الفلسطيني في الداخل والضفة والقدس وغزة.
وشارك المئات من الشباب والرجال والنساء في المسيرة التي انطلقت من ساحة المراح يتقدمهم نشطاء ورؤساء من جميع الأطر السياسية والأحزاب، وانتهت عند المجسم التذكاري لشهداء يوم الأرض وأختتم بكلمات خطابية .
وأغلق الشباب الملثمون الشارع الرئيسي عقب انتهاء الخطاب وأحرقوا الإطارات المطاطية، وحضرت قوات كبيرة من قوات الشرطة والوحدة الخاصة إلى المكان للاعتداء على المشاركين.
كما تظاهر أبناء مدينة عكا نصرة للمسجد الأقصى المبارك والقدس، وذلك في شارع صلاح الدين في مدخل المدينة القديمة.
وهتف المشاركون شعارات دفاعًا عن المسجد الأقصى مؤكدين أنه حق للأمة الإسلامية.
كما شهدت مدينة الطيرة العديد تظاهرة تنديدًا للاقتحامات للمسجد من قبل اليهود المتطرفين والتي ما زالت مستمرة حتى اليوم.
ورفع المتظاهرين الشعارات المختلفة منها “أقصانا لا هيكلهم”، و”الأقصى خط أحمر”، ولافتات تعبر عن غضب تجاه ما يحدث في الأقصى.
وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال تمنع وعبر حواجز نصبتها في عدة مداخل للمدينة منذ ساعات مساء الجمعة، أي شخص غير اليهود من الدخول للمدينة، بحجة وجود مواجهات.
وذكر عضو التجمع الوطني الديمقراطي سامي العلي إن حصيلة اعتقالات المواجهات التي اندلعت في مدينة الناصرة امس الاول، بلغ 20 معتقلاً، وهي إحصائية غير نهائية. وأفاد محام عن شبان معتقلين أن حصيلة اعتقالات المواجهات التي اندلعت امس الاول في الداخل بشكل عام، بلغ 37 معتقلاً.
وأكد أن حصيلة الاعتقالات غير نهائية، وأن عدد منهم اعتقلوا وهم بحاجة للعلاج، نتيجة إصابتهم بسبب قنابل الغاز التي أطلقها قوات الاحتلال خلال المواجهات.

إلى الأعلى