الإثنين 24 يوليو 2017 م - ٢٩ شوال ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / السلطنة تشارك في المعرض السنوي الأول للحرف اليدوية لدول مجلس التعاون بقطر
السلطنة تشارك في المعرض السنوي الأول للحرف اليدوية لدول مجلس التعاون بقطر

السلطنة تشارك في المعرض السنوي الأول للحرف اليدوية لدول مجلس التعاون بقطر

شاركت السلطنة ممثلة بالهيئة العامة للصناعات الحرفية في فعاليات المعرض السنوي الأول للحرف اليدوية لدول مجلس التعاون الذي أقيم في دولة قطر حيث هدفت مشاركة السلطنة إلى تعزيز التعاون والعلاقات وتبادل الخبرات مع دول مجلس التعاون الشقيقة وخصوصا في ما يتعلق بالمجالات الحرفية والموروثات التقليدية ، كما سعت الهيئة العامة للصناعات الحرفية من خلال تواجدها في المعرض إلى التعريف بالموروثات الحرفية العُمانية والمهن التقليدية للزوار عبر وسائط وتقنيات مبتكرة بالإضافة إلى عرض تجربتها المؤسسية والمتمثلة في المشاريع الحرفية والتي تسهم في ضمان استمرارية الإنتاج الحرفي المطور على المستوى المحلي.
وأتاح الجناح الحرفي الخاص بالسلطنة عبر أقسامه فرصة الإطلاع على العديد من المنتجات المطورة في الصناعات الحرفية المتنوعة مثل الخشبيات والنسيج والسعفيات إضافة إلى الفضيات والبخور كما قدم الجناح للزوار فرصة التعرف على طرق وآليات صناعة الحرف العُمانية المبتكرة والمستفادة من البيئة المحلية من خلال العروض الحية التي قدمها الحرفيون المشاركون في المعرض ، وحرصت الهيئة عبر المشاركة في فعاليات المعرض إلى التعريف بالتجربة الرائدة للسلطنة في النهوض بالقطاع الحرفي عبر إبراز المبادرات الحرفية المتكاملة بهدف تحقيق آفاق من التعاون والعمل المشترك ، كما هدفت الهيئة إلى تقديم معلومات متكاملة لزوار المعرض عن كافة الصناعات الحرفية العُمانية للتعرف عن قرب على مستويات الابتكار والإجادة الحرفية لصناع الموروثات الحرفية العُمانية إلى جانب دور الصناعات الحرفية ورمزيتها الوطنية في تمثيل السلطنة في المحافل الإقليمية والدولية بما يبرز المكنونات التي تزخر بها البيئة العُمانية المتنوعة .
ويأتي تنظيم المعرض السنوي الأول للحرف والصناعات اليدوية الخليجية تحت شعار “حرفنا نسيج تراثنا”، على هامش الاجتماع الثاني لأصحاب السعادة الوزراء المسئولين عن السياحة بدول المجلس في ضوء اتفاق وزراء السياحة بدول مجلس التعاون الخليجي أثناء الاجتماع الأول لهم في الكويت العام الماضي بضرورة عقد معرض سنوي للحرف الخليجية لإبراز تراث المنطقة كوسيلة لجذب السياح حيث شارك فيه 30 حرفيا من مختلف دول مجلس التعاون الخليجي، ليعرضوا حرفا تقليدية شعبية تعكس جذور الثقافة المشتركة لكل من هذه الدول والنسيج التراثي الذي يجمعها حيث برز المعرض الأساليب الفنية والحرفية المختلفة والمتنوعة للتعبير عن إرث مشترك يجمع شعوب الخليج وأتاح للزوار إمكانية الإطلاع عن قرب على العروض الحية للحرفيين بالإضافة إلى عرض جوانب مختلفة من تقنيات العمل والأداء المطبقة في كافة قطاعات الصناعات التقليدية المختلفة .

إلى الأعلى