الخميس 19 يناير 2017 م - ٢٠ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / وهج : دوار الموج .. ينتظر التطوير

وهج : دوار الموج .. ينتظر التطوير

أصبح الدوار الواقع أمام مشروع الموج بولاية السيب واحدا من الدوارات والمواقع التي تحتاج الى وقفة عاجلة من قبل بلدية مسقط لايجاد حلول جذرية لمسألة الازدحامات المرورية على الدوار .. فنظرا للحركة العمرانية المتسارعة في المنطقة التي تقع بمحاذاة مطار مسقط الدولي ومشروع الموج والمنطقة التجارية الواقعة امام المطار من الجهة الغربية فان ذلك يحتم على الجهات المختصة سرعة دراسة هذا الدوار بشكل خاص والذي يمكن ان نعتبره غير مجد حاليا على هذا الطريق الهام.
فمع دخول مشروع جسور المطار الواقعة على هذا الطريق الذي يمر أمام مشروع الموج وخلف المطار الخدمة وانصبت مساراتها خلاله فقد زادت الحركة المرورية بشكل واضح عليه فالطريق يشهد ازدحاما كبيرا على فترات متواصلة وطوابير المركبات تصل لمسافات طويلة نظرا لان العديد من اصحاب المركبات اصبحوا يستخدمونه خاصة القادمين من الشارع العام – شارع السلطان قابوس – الذين يدخلون عن طريق جسر المطار والمتجهين الى مناطق السيب بالاضافة الى من يستخدمون الجسر الشمالي على الطريق المار خلف المطار ويدخلون عن طريق جسر المطار فهذه الاضافات على الطريق لم يعد يستوعبها الدوار الذي يفتقر الان للعديد من الخدمات الضرورية فهو يقع في منطقة حيوية متسارعة التشييد والعمران.
ففي ساعات الذروة صباحا يعاني الموظفون الذي يستخدمون هذا الطريق عبر دوار الموج من معضلة الطوابير الطويلة وسببها الدوار الذي لا توجد عليه أي مسارات فرعية ليستخدمها الراغبون في التوجه لاعمالهم في حي الوزارات عن طريق شارع 18 نوفمبر ففي الصباح الباكر تصل الطوابير في بعض الاحيان الى جسر وتقاطع الموالح كما ان في الفترة المسائية فحدث عنها ولاحرج ففي أغلب الاحيان تصل الازدحامات أمام بوابة ملعب الجولف التابع للموج اي بمسافة تصل الى ثلاثة او اربعة كيلومترات تقريبا .
أن الطريق الحالي خلف المطار لم تعد الحركة عليه هي نفسها قبل حوالي خمس سنوات أو أكثر لذا فان من المفترض الان أن تقوم بلدية مسقط باعداد دراسة شاملة سواء على الطريق او الدوار الحالي وتحسين وتطوير الانسيابية المرورية على المنطقة فهذا الطريق أصبح من الضرورة ان يتم تحسينه بصورة عاجلة كونه يعد رافدا هاما ومساعدا حيويا للشارع العام نظرا لتخفيفه العبئ عليه من خلال استخدامه من قبل الالاف من المركبات يوميا فتحسين الدوار سواء من خلال تشييد جسر علوي او نفق سفلي حتى تكتمل المنظومة الصحيحة على هذا الشارع الذي كل فترة تزداد أهميته وفي المقابل تزداد حاجته للتحسين والتطوير الملحين .

خالد بن سعود العامري
Jr9990@gmail.com

إلى الأعلى