الجمعة 22 سبتمبر 2017 م - ١ محرم ١٤٣٠ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / المصور أحمد الحوسني يقدم حلقة عمل بعنوان “نقاط فنية متفرقة”

المصور أحمد الحوسني يقدم حلقة عمل بعنوان “نقاط فنية متفرقة”

بجمعية التصوير الضوئي بمحافظة البريمي

كتب – خالد بن خليفة السيابي:
يقيم المصور أحمد الحوسني ضمن حلقات عيادة المصورين مساء اليوم الاثنين حلقة عمل تحمل عنوان “نقاط فنية متفرقة” بمقر جمعية التصوير الضوئي بمحافظة البريمي.تتضمن حلقة العمل نقاط عديدة ومتفرقة تخص مجال فن التصوير الضوئي ومنها: يقوم المحاضر بشرح كيفية المشاركة في المسابقات الدولية والحديث عن المشاكل التي تواجه المصور الصاعد، والحديث أيضا عن المعالجة الرقمية وعن اختيار الألوان المناسبة للعمل لتكوين عمل فني متكامل ومتوازن.وحول هذه الحلقة تحدث المصور أحمد الحوسني حيث قال: سوف نتحدث ونذكر نقاط كثيرة ومتفرقة نحاول أن نقدمها بشكل جميل ومبسط نساعد بها المشارك لكسب المعرفة السريعة وكيفية المحافظة عليها بقادم الوقت، وقبل هذا أطلب من كل مشارك التهيئة النفسية والحضور الذهني والتركيز لكسب المعلومة بشكل مريح وسريع وواضح، ويخرج من هذه الحلقة بحصيلة ثرية وجيدة يفيد بها نفسه ويفيد بها الآخرين بقادم الأيام، وسوف نركز على المعالجة الرقمية للصور، وعن اختيار وضعية التصوير، وعن اختيار الألوان المناسبة، وعن كيفية المشاركة في المسابقات الداخلية والخارجية.وأتمنى من كل مشارك أن لا يتردد لطرح أي مشكلة أو نقطة تواجهه بشكل مستمر، نحن وجدنا للمساعدة لكي نقدم المعلومة والمعرفة ونكون عامل مساعد لمسيرة أي مشارك في مسيرته الفنية،وذكر المصور أحمد الحوسني أن من أهم أسباب تقدم المصور ونجاحه هي الرغبة والاستمرارية في العمل، لان الاستمرارية تخلق النجاح والتميز والعبور الجميل، ومن أهم أسلحة النجاح هو”الصبر والتفرغ”، والصبر هو مساحة محمودة لكل عمل جيد ، ولخلق عمل ناجح يجب أن يكون هناك مبدأ عند المصور وهو الصبر مفتاح النجاح للرقي والتقدم والاستمرارية.
وأضاف”الحوسني”: أشكر جمعية التصوير الضوئي هنا في السلطنة لتقديم العديد من الفرص للمصور والأخذ بيده ليرتقي سلم المجد والمعرفة ويكون أسم مشرف لهذا الوطن الشامخ واليوم أصبح فن التصوير الضوئي من الفنون المتقدمة والقوية على المستوى العالمي وأصبح المصور العماني يحسب له حساب أين ما وجد وهذا لم يأتي من فراغ وإنما من عمل مستمر وقصة كفاح متواصلة سواء من المصور أو من الأم جمعية التصوير الضوئي.
يذكر أن عيادة المصورين تقيمها جمعية التصوير الضوئي كل يوم اثنين للمهتمين والمبتدئين في مجال التصوير الضوئي وأيضا من لديه استفسار عن أدوات التصوير ومعداته وفنونه سواء من أعضاء الجمعية أو من غير الأعضاء.وهي عبارة عن دورة تدريبية مبسطة يقدمها أحد أعضاء جمعية التصوير الضوئي لمساندتهم ومساعدتهم وذلك من خلال الإجابة على استفساراتهم الفنية والتقنية في مجال التصوير الضوئي.

إلى الأعلى