الخميس 19 أكتوبر 2017 م - ٢٨ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / مهرجان العزة والإباء
مهرجان العزة والإباء

مهرجان العزة والإباء

نصر الكندي:
التشريف السامي يعطينا الحافز على تألق المهرجان

أعرب معالي نصر بن حمود الكندي أمين عام شؤون البلاط السلطاني عن سعادته الكبيرة لما حققه المهرجان السلطاني من نجاحات كبيرة موضحا بأنه يوم حافل ويسجل في التاريخ للتشريف السامي لمولانا جلالة السلطان المعظم وهذه الرياضة التي تحظى برعاية جلالته المتواصلة وحرصه على الحضور السنوي لهذا المهرجان، مؤكدا أنها تظاهرة كبيرة وحظيت بحضور مميز على المستوى الرسمي وكذلك المواطنين والمهتمين بالخيل، كما أن الفقرات كانت متنوعة والتي تخللت أشواط السباق وكان فيها التنافس شريفا وخاصة في الشوط السادس وهو الخاص بكأس جلالة السلطان المعظم وفوز الخيالة بالكأس الغالية وعودته إليها هو إنجاز آخر ونتمنى التوفيق دائما لجميع المشاركين. وفي ختام حديثه وجه شكره لكل من ساهم وشارك في إنجاح المهرجان وأجهزة الاعلام المختلفة التي رافقت هذا الحدث متمنيين للسلطنة ان تزهو دائما بأفراح وألق وأمن وأمان ومولانا أعزه الله في صحة وسعادة دائمة وعمر مديد.

الشهورزي:
مهرجان هذا العام مزج بين القديم والجديد

اكد العميد عبدالرزاق بن عبدالقادر الشهورزي المخرج والمشرف العام على المهرجان على ان التنظيم هذا العام كان فيه شيء من المزج ما بين القديم والجديد لذلك كانت هناك مجموعة من الفقرات الجديدة والدولية مثل فرقة المنوركس الاندلسية ومشيل فايفر الفرنسية والحصان الحربي وهذه الأشياء جاءت لتضفي للمهرجان لمسة جمالية جديدة وهو أخذ جهدا كبيرا لإعداده لكننا معتادون في الخيالة السلطانية على ذلك حيث استغرقت الاستعدادات الفعلية لمدة شهر تقريبا واعتقد اللوحة الختامية كانت جميلة التي امتزجت بالألوان الزاهية.
وأضاف الشهورزي: إن أهم ما في المهرجان هو سباق الخيل والذي يعتبر الشيء الرئيسي نظرا للمنافسة القوية التي تحظى بها كل الأشواط وخاصة الشوط السادس والذي خصص لنيل شرف كأس جلالته حيث تمكنت الخيالة من تحقيق لقب هذا العام بعدما سيطرنا على المراكز الأولى في معظم الأشواط الأخرى حيث استقطبنا هذا العام خيولنا الموجودة في أوروبا والتي جاءت مع أطقمها حتى يكتسب فرساننا في السلطنة الخبرة الجيدة.
وتابع في حديثة قائلاً إن سباقات الفيجنتري تبدأ من السلطنة لأننا أعضاء مهمين في المنطقة وأعضاء في الاتحاد الدولي وهي فرصة لهم لمشاهدة انطلاقة السباق ومنافساته وبعد أسبوعين سيقام سباق على كأس الشيخة فاطمة ال نهيان وهو سباق دولي وسيقام بمضمار الفليج.

حمود الطوقي:
تعاون الجميع سمة تألق المهرجان

أكد حمود بن سلطان الطوقي المشرف على ميدان الاستعراض ان عملية التنظيم كانت دقيقة خاصة وانك تتعامل مع حوالي 900 عازف موسيقي من خلال ما تخلل الاحتفال في جميع الفقرات والسباقات لذلك بالفعل بذلنا جهدا كبيرا في توقيت الدخول والخروج وعزف المقطوعات وكلها محسوبة بالدقة في الوقت لذلك كان التنسيق هو الأهم لكن الحمد لله الكل عمل بكل ما لديه من جهد حتى تحقق هذا النجاح.
وقال الطوقي سعينا بكل جهد الى تنويع بعض الفقرات الجديدة في هذا العام وهي التي اخذت منا الجهد الاكبر من خلال التدريبات المتواصلة وتعاون المشاركين واستمتع به الجميع خاصة الفقرات التي قدمها الاطفال نظرا لما لديهم من حماس ورغبة في ان يقدموا هذا الاستعراض امام المقام السامي.

المدرب سالم الحكماني:
منافسة قوية شهدها مهرجان هذا العام

أشاد المدرب سالم بن حمود الحكماني بالمنافسة القوية التي شهدتها أشواط المهرجان السلطاني السنوي لسباق الخيل في ظل وجود الخيول التي سبق لها الفوز في سباقات فرنسا وبريطانيا ووجود أيضاً أفضل الفرسان بين العمانيين والأجانب مما أعطى مساحة أكبر للمنافسة فيما بينهم، وما يميز سباق هذا العام وهو سيطرة خيول الخيالة السلطانية على المراكز الأولى إلى جانب عودة كأس جلالته الخاص بالشوط السادس للخيالة السلطانية وهذا يعطينا شيئا من الفرحة.
وتابع الحكماني قائلاً لم يكن المهرجان يقتصر على الأشواط الستة التي شهدت منافسة قوية ووجود فرسان أجانب الذي قدموا الإثارة في الأشواط وإنما الفقرات الأخرى المتنوعة التي تميز بها مهرجان هذا العام وكما هي عادة الخيالة السلطانية التي تبحث عن التجديد والإثارة في المهرجان السلطاني السنوي لسباقات الخيل ونأمل بالفعل أن نشهد في كل عام فرسانا وخيولا جديدة تطرأ على هذا المهرجان وأوجه كل الشكر لجميع الفرسان على ما قدموه من مستويات متألقة بفضل مشاركة عدد منهم في سباقات خارجية وعلى مستوى عالمي.

الفارس أسعد السيابي :
سعيد جداً بحصولي على لقب الشوط الثاني

عبر الفارس اسعد السيابي من الخيالة السلطانية عن سعادته الكبيرة بتحقيق المركز الاول في الشوط الثاني وذلك بعد الدعم الكبير من قبل المسؤولين وحضور الاطقم من الخارج اعطانا دفعا كبيرا لاكتساب الخبرة والمهارة في دخول المنافسات بكل قوة مما اهلنا لنكون في المراكز الاولى وهذا ما تحقق في هذا السباق لي ولزملائي الفرسان الآخرين واعتقد ذلك مكسبا لنا جميعا حيث كان لي الحظ بأن احقق المركز الاول في 7 سنوات متواصلة وهو فخر لي في مسيرة حياتي في هذه الرياضة التي اعتز بها.

الفارس المعتصم البلوشي:
توقعت الفوز بالمركز الأول لأول شوط

قال الفارس المعتصم بن سعيد البلوشي توقعت ان احقق كأس المركز الاول في الشوط الاول والذي سمي بسباق وادي نحيز للخيول العربية الاصيلة لمسافة 1100 متر نظرا للجاهزية الكبيرة التي قمت بها خلال الايام الماضية بالاضافة الى خبرتي الميدانية الجيدة في هذه السباقات التي تشرفت من قبل بتسليم الكأس من يد المقام السامي.
وقال البلوشي بالتأكيد ان المنافسة كانت قوية من قبل الفرسان المشاركين وخاصة الذين قدموا من اوروبا لكن ذلك لم يثنينا عن تحقيق هدفنا والحصول على المراكز الاولى.

سلفيستر دي سوزا :
سعيد جداً بمشاركتي وفوزي بكأس جلالته
اعرب الفارس الالماني سلفيستر دي سوزا والفائز بكأس جلالة السلطان المعظم عن سعادته الكبيرة بتحقيقه المركز الاول موضحا أن ذلك يترك لي انطباعا جيدا في مسيرة مشواري بهذه الرياضة التي تعتبر من اهم الرياضات التي يتابعها الملايين.
واكد سلفيستر ان المنافسة كانت بالفعل قوية من قبل الفرسان المشاركين في هذا الشوط حيث ضم أفضل الخيول وأفضل الفرسان ايضا والذين مثلوا الإسطبلات الحكومية حيث التصميم واضحا للحصول على المركز الاول وبالفعل بدأت خطواتي التحدي منذ خط البداية وانتابني شعور الخوف في الامتار الاخيرة الا انني تمكنت من خلال خبراتي الجيدة من المحافظة على تقدمي حتى خط النهاية.

إلى الأعلى