الأربعاء 26 يوليو 2017 م - ٢ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / بدء فعاليات المؤتمر الدولي “سلامة وضبط جودة الأغذية البحرية ونظم التتبع”
بدء فعاليات المؤتمر الدولي “سلامة وضبط جودة الأغذية البحرية ونظم التتبع”

بدء فعاليات المؤتمر الدولي “سلامة وضبط جودة الأغذية البحرية ونظم التتبع”

أحمد السعيدي:
وزارة الصحة لديها دوائر مختصة بالتغذية السليمة وتعزيز الصحة و75% من الأطفال لديهم نقص فيتامين D

الساجواني:
نأمل أن تثمر مخرجات مؤتمر سلامة وضبط الأغذية البحرية في تنمية وتطوير العمل في السلطنة

حمد العوفي:
509 ملايين ريال عماني لتنفيذ عدد من مشاريع البنية الأساسية مثل موانئ الصيد البحري وتطوير الأسواق المركزية والتجزئة

توقعات بتضاعف إنتاج السلطنة من الأسماك بحلول عام 2020م ليبلغ 480 ألف طن من المصائد الطبيعية والاستزراع السمكي

كتب ـ عبدالله الشريقي:

بدأت صباح أمس فعاليات المؤتمر الدولي حول “سلامة وضبط جودة الأغذية البحرية ونظم التتبع” والذي تنظمه وزارة الزراعة والثروة السمكية ممثلة في مركز ضبط جودة الأسماك بالمديرية العامة للبحوث السمكية بالوزارة والذي تستضيفه السلطنة بفندق قصر البستان وتستمر فعالياته حتى الـ 5 من شهر مارس الجاري وبمشاركة واسعة من المنظمات الإقليمية والدولية والمؤسسات العلمية والخبراء والمختصين والباحثين في مجال ضبط جودة الأسماك والأغذية والمنتجات البحرية من الجهات الحكومية المعنية من داخل وخارج السلطنة.
رعى حفل افتتاح المؤتمر معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة وبحضور عدد من أصحاب السمو وأصحاب المعالي الوزراء والمستشارين وعدد من أصحاب السعادة الوكلاء والمستشارين وأعضاء مجلس الشورى والولاة بولايات محافظة مسقط كما حضر حفل الافتتاح أيضا عدد من أعضاء المجلس البلدي بولايات محافظة مسقط ومدراء العموم ومديري الدوائر في وزارة الزراعة والثروة السمكية.

نقص فيتامين D
وأوضح معالي الدكتور أحمد بن محمد السعيدي وزير الصحة قائلا: المؤتمر يناقش سلامة وضبط جودة الأغذية البحرية، وهناك علاقة وطيدة بين المأكولات البحرية ونمو الأطفال خاصة من الناحية الجسمانية والعقلية، وبعض المؤثرات كنقص فيتامين D مع الأسف منتشر في كافة الفئات العمرية ولكن الأطفال أقل عرضة لهذا النقص، مشيرا بأنه قد أثبت دراسة أن 75% من الأطفال لديهم نقص في هذا الفيتامين، وجزء من هذا الفيتامين له دور في التغذية ولكن التعرض لأشعة الشمس لها دور كبير جدا، لذلك بأن للمؤتمر دورا مهما جدا في حث المواطنين على التوعية حول اتباع نمط تغذية صحي والإكثار من المأكولات البحرية والتقليل من اللحوم الحمراء، وأيضا الدراسة الأولى بينت دور وأهمية النشاط البدني وليس فقط النشاط الجسماني.
وأضاف معاليه: بأن وزارة الصحة تعمل مع كافة القطاعات المعنية ولديها دوائر مختصة بالتغذية السليمة وتعزيز الصحة.

استراتيجيات طويلة المدى
بدوره أكد معالي الدكتور فؤاد بن جعفر بن محمد الساجواني وزير الزراعة والثروة السمكية على أهمية الأسماك والمنتجات البحرية والتي تمثل عنصرا أساسيا في المكونات الغذائية للمجتمع العماني وسلامة وجودة المنتجات والأغذية البحرية أمر بالغ الأهمية والمؤتمر الدولي لسلامة وجودة الأغذية البحرية ونظم التتبع والذي تستضيفه السلطنة يعنى بسلامة وجودة الأغذية البحرية.
وأضاف معاليه: نأمل أن تثمر مخرجات هذا المؤتمر في تنمية وتطوير العمل في مجال ضبط جودة الأسماك والأغذية والمنتجات البحرية في السلطنة مع التوجهات والانطلاقة الكبيرة في تطوير وتنمية قطاع الثروة السمكية عن طريق استراتيجيات طويلة المدى تشكل جميع مكونات القطاع السمكي.
الخطة الخمسية الثامنة
وخلال حفل الافتتاح ألقى سعادة الدكتور حمد بن سعيد بن سليمان العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية كلمة الوزارة قال فيها: يأتي تنظيم هذا المؤتمر انطلاقا من حرص واهتمام وزارة الزراعة والثروة السمكية للارتقاء بسلامة وضبط جودة الأغذية البحرية ونظم التتبع حيث حظي قطاع الثروة السمكية بقدر كبير من اهتمام الحكومة لما لهذا القطاع من دور في توفير الأمن الغذائي لأبناء هذا البلد ولا تزال الثروة السمكية تشكل ركيزة من ركائز التنمية الاقتصادية لما تتمتع به من موارد متجددة خاصة في ظل إدارة علمية واعية حيث حقق القطاع السمكي خلال السنوات الماضية إنجازات كبيرة حيث أكدت الإحصاءات الرسمية نمو القطاع خلال الأعوام 2009م إلى 2012م بمعدل سنوي تجاوز 6 % حيث بلغ الإنتاج الإجمالي لعام 2012م (192 ) ألف طن بزيادة مقدار 23 % مقارنة بعام 2011م إن النمو المتصاعد للقطاع السمكي خلال الأعوام الماضية لم يكن بالإمكان تحقيقه لولا الاستثمارات الحكومية السخية المعتمدة لتطوير قطاع الثروة السمكية خلال الخطط الخمسية المتعاقبة فقد تم اعتماد أكثر من ( 100 ) مليون ريال عماني خلال الخطة الخمسية الثامنة كما تم اعتماد الخطة الإستراتيجية لتطوير الثروة السمكية 2013م إلى 2020م وتم اعتماد موازنة استثمارية بلغت ( 509 ) ملايين ريال عماني لتنفيذ عدد من مشاريع البنية الأساسية مثل موانيء الصيد البحري وتسهيلات الإنزال وتطوير الأسواق المركزية وأسواق التجزئة وكذلك تطوير أسطول الصيد والاستزراع السمكي وتطوير صناعات القيمة المضافة ومن المؤمل أن يتضاعف إنتاج السلطنة من الأسماك بحلول عام 2020م ليبلغ (480) ألف طن من المصائد الطبيعية والاستزراع السمكي.
وأضاف سعادته: إن وزارة الزراعة والثروة السمكية تسعى إلى رفع جودة الأسماك العمانية من خلال الاهتمام بكافة حلقات الإنتاج لضمان توفير منتجات صحية صالحة للاستهلاك الآدمي ذات جودة عالية في الأسواق المحلية وضمانا لاستمرارية دخول المنتجات السمكية العمانية لكافة الأسواق العالمية الأمر الذي أكسب السلطنة سمعة ممتازة من حيث جودة الأسماك وذلك من خلال استيفاء المتطلبات وتطبيق المعايير والاشتراطات والتشريعات المحلية والدولية ذات العلاقة بسلامة وضبط جودة الأغذية البحرية وهذا المؤتمر يهدف في مجمله إلى استعراض السياسات والاستراتيجيات الخاصة بسلامة وجودة الأغذية البحرية ونظم التتبع ومناقشة الإنجازات العلمية الحديثة في مجال سلامة وجودة الأغذية البحرية وأنظمة تتبعها ويستهدف المؤتمر كافة العاملين في قطاع الثروة السمكية وشريحة واسعة من المجتمع المدني والأكاديمي بهدف إقامة منبر للعمل الجماعي لتحديد القضايا الرئيسية التي تواجه سلامة وجودة الأغذية البحرية وسوف يساهم في إثراء جلسات المؤتمر (29) محاضرا على ست جلسات تشمل عدة محاور.
بعد ذلك قدم الدكتور كبريب غبريمسكل الخبير في جامعة لندن متروبوليتان محاضرة علمية عن الأهمية الصحية والغذائية للأسماك والمنتجات البحرية ودور ضبط الجودة للأسماك والأغذية البحرية في تقديم منتج صحي ومطابق لمعايير السلامة الغذائية.
جلسات العمل
بعدها بدأت فعاليات المؤتمر بالجلسة العلمية الأولى والتي ناقشت محور السياسات والاستراتيجيات على المستوى لوطني والإقليمي وكانت الجلسة برئاسة سعادة الدكتور حمد بن سعيد بن سليمان العوفي وكيل وزارة الزراعة والثروة السمكية للثروة السمكية الذي قدم ورقة علمية عن استراتيجيات تنمية القطاع السمكي 2013م ـ 2020م وشملت الجلسة أيضا عددا من المحاضرات وهي النظم العالمية لسياسات واستراتيجيات أمن وجودة الأغذية البحرية للدكتور لحسن عبابوش وسلامة الأغذية البحرية للدكتور ألفات راماشندران والسياسات والاستراتيجيات الجديدة لقطاع الاستزراع السمكي في السلطنة للمهندس دنيس جاسنير والمعايير الميكروبيولوجية للأسماك والأغذية البحرية للدكتور جيري دايكس وحقائق عن الصحة والمأكولات البحرية والفوائد والمخاطر للدكتور ياسوداسون بولوز وتوفير التدريب الفعال وتنفيذ برامج سلامة الأغذية البحرية في الاقتصاديات النامية للدكتور جلين بليدوز وفوائد ومخاطر الأغذية البحرية للدكتور رزين حميد .
الجدير بالذكر سوف تتواصل الجلسات العلمية للمؤتمر صباح اليوم (الثلاثاء) حيث ستعقد جلستين علميتين تتضمن عددا من المحاضرات العلمية مخاطر وملوثات الأغذية البحرية ومحور سلامة وجودة الأغذية البحرية ونظم التتبع.
كما سيناقش المؤتمر على مدى ثلاثة أيام ستة محاور رئيسية ذات علاقة بسلامة وجودة الأغذية البحرية وهي المحور الأول ويتعلق بالسياسات والاستراتيجيات على المستوى الوطني والإقليمي والمحور الثاني هو سلامة الأغذية البحرية وصحة المستهلك والمحور الثالث مخاطر وملوثات الأغذية البحرية والمحور الرابع أنظمة سلامة وجودة الأغذية البحرية ونظم التتبع والمحور الخامس يتناول موضوع منتجات القيمة المضافة في الأغذية البحرية وفرص الاستثمار أما المحور السادس يرتبط بآخر مستجدات البحوث العلمية والتنمية ويندرج تحت تلك المحاور الستة عدد من المواضيع مثل مواصفات الأغذية البحرية واللائحة التنفيذية وسياسات واستراتيجيات الثروة السمكية وتطبيق المواصفات العالمية في الأسواق العمانية وسلوك المستهلك نحو سلامة وجودة الأغذية البحرية ومخاطر وفوائد الأغذية البحرية والمخاطر الفيزيائية والكيميائية والأحيائية في الأغذية البحرية والمدخلات البشرية وأثرها على البيئة البحرية وما بعد الحصاد والجودة ونظم التتبع وتأثير التتبع على جودة الأغذية البحرية وتسويقها والقيمة المضافة في الأغذية البحرية والاستفادة من الموارد البحرية غير التقليدية وتطوير منتجات عمانية جديدة باستخدام مواد سمكية غير مستغلة وتسويقها والتطورات الحديثة في تجهيز وحفظ الأغذية البحرية والتقنيات الحديثة في سلامة وضمان جودة الأغذية البحرية.
ويهدف المؤتمر إلى استعراض الوضع الراهن لسلامة وجودة الأغذية البحرية ونظم التتبع ومناقشة الإنجازات العلمية الحديثة في مجال سلامة وجودة الأغذية البحرية ونظم التتبع وتعزيز الوعي حول أهمية سلامة وجودة الأغذية البحرية وصحة المستهلك واستطلاع فرص الاستثمار المحتملة في مجال الأغذية البحرية.
يشارك في فعاليات المؤتمر بالإضافة إلى الجهات الحكومية المعنية من السلطنة عدد من المنظمات الدولية والإقليمية والجامعات والكليات والمعاهد العلمية في عدد من الدول مثل منظمة الأغذية والزراعة للأمم المتحدة ( الفاو) ومنظمة الصحة العالمية وإدارة الأغذية والعقاقير الطبية بالولايات المتحدة الأميركية وهيئة سلامة الأغذية بالجمهورية الايرلندية وهيئة سلامة الأغذية البحرية بالبرتغال ومنظمة سلامة الأغذية بالاتحاد الأوروبي بالإضافة إلى جامعة لندن بانجلترا وجامعة موناش الاسترالية وجامعة العلوم والتكنولوجيا بمدينة كوشين في الهند ومعهد علوم البحار والمحيطات بالبرتغال والمركز العلمي لدراسات الصيد بالولايات المتحدة الأميركية.
يأتي تنظيم هذا المؤتمر الدولي إيمانا من وزارة الزراعة والثروة السمكية بأهمية ضبط جودة الأغذية البحرية وسلامة الغذاء ومواكبة لأهم المستجدات التي حدثت في هذا المجال وإتاحة الفرصة للكوادر البشرية العاملة للاستفادة والاطلاع واكتساب المعارف والمهارات اللازمة لتطوير القدرات وتحمل مسؤوليات العمل.

إلى الأعلى