السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الأولى / الاحتلال يفاقم جرائمه .. والعرب في اجتماع طارئ غدا
الاحتلال يفاقم جرائمه .. والعرب في اجتماع طارئ غدا

الاحتلال يفاقم جرائمه .. والعرب في اجتماع طارئ غدا

باغتيال حامل ورضيعتها بغزة وفتى بالضفة

القدس المحتلة ـ (الوطن) ـ وكالات:
فاقم الاحتلال الإسرائيلي من جرائمه بحق الفلسطينيين، حيث أقدم على اغتيال امرأة حامل ورضيعتها في قطاع غزة، كما ارتقى فتى فلسطيني شهيد جديد بالضفة، في الوقت الذي تعتزم جامعة الدول العربية عقد اجتماع طارئ على مستوى المندوبين الدائمين يوم غد الثلاثاء. واستشهدت فلسطينية حامل وابنتها الرضيعة في غارة إسرائيلية فجر أمس على قطاع غزة، ما دفع حركة حماس إلى تحذير إسرائيل.
وأغار الطيران الإسرائيلي فجرا على القطاع بزعم الرد على إطلاق صاروخ اعترضه نظام القبة الحديدية مساء أمس الأول، وفق ما أفاد الجيش موضحا أن الغارة استهدفت ورشتين لحماس مخصصتين لصنع الأسلحة.
واستشهدت نور حسان (30 عاما) وهي حامل في الشهر الخامس وطفلتها رهف حسان (عامان) وأصيب ثلاثة آخرون في الغارة الإسرائيلية على حي الزيتون جنوب مدينة غزة، وفق مصدر طبي فلسطيني.
ودفنت الام وطفلتها في مخيم النصيرات. وقبل ذلك سجي جثمان الطفلة أمام أبيها الجريح يحيى حسان للوداع الأخير.
وقال المتحدث باسم الحركة سامي ابو زهري في بيان “هذا الاستهداف دليل على رغبة الاحتلال في التصعيد”، مؤكدا أن الحركة “تحذر الاحتلال من الاستمرار في هذه الحماقات”.
كما استشهد فتى فلسطيني في الثالثة عشرة من عمره مساء أمس بنيران جيش الاحتلال الإسرائيلي في مواجهات بالضفة الغربية المحتلة، وفق ما أفاد مصدر في وزارة الصحة الفلسطينية.
وقال محمد عواودة من مكتب الإعلام في وزارة الصحة إن “الفتى احمد شراكة (13 عاما) من مخيم الجلزون المحاذي لمدينة رام الله استشهد برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة البيرة القريبة من رام الله”.
وأوضح أن “الرصاصة التي أصيب بها الفتى شراكة أدت إلى إصابته بنزف حاد وبلوغه حالة صعبة جدا ولم تستطع الطواقم الطبية إنقاذ حياته بسبب خطورة الإصابة ومكانها القاتل”.
يأتي ذلك فيما قررت جامعة الدول العربية عقد اجتماع طارئ على مستوى المندوبين الدائمين، يوم غد الثلاثاء، في مقر الأمانة العامة لجامعة الدول العربية، وبتأييد جميع الدول الأعضاء وذلك بناء على طلب السلطة الفلسطينية.
وقالت مندوبة فلسطين في جامعة الدول العربية في بيان لها امس، إنها طلبت عقد دورة طارئة غير عادية لمجلس الجامعة على مستوى المندوبين الدائمين، لمناقشة واتخاذ الإجراءات حيال ما تشهده كافة ارجاء دولة فلسطين المحتلة من عدوان إسرائيلي متواصل ومتصاعد على أبناء شعبنا، وأرضه ومقدساته، إضافة إلى الانتهاكات الإسرائيلية بحق الاقصى المبارك واقتحامه وتدنيسه من قبل المتطرفين الصهاينة تحت حماية قوات الاحتلال .
ومن جانبه، قال نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية احمد بن حلي، إن الاجتماع الذي تقرر عقده غدا الثلاثاء مخصص لمناقشة واتخاذ الإجراءات الكفيلة حيال ما تشهده الأراضي الفلسطينية كافة في الوقت الراهن من عدوان إسرائيلي متواصل ومتصاعد على الشعب الفلسطيني الأعزل.
وأضاف أن الاجتماع سيناقش أيضًا الخطوات العربية الواجب اتخاذها تجاه ما تقوم به إسرائيل من انتهاكات غير مسبوقة بحق المقدسات في القدس والمسجد الأقصى وعمليات التدنيس من قبل المتطرفين الإسرائيليين في المسجد الأقصى تحت حماية سلطات الاحتلال.

تفاصيل………….سياسة

إلى الأعلى