الثلاثاء 23 مايو 2017 م - ٢٦ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الاقتصاد / كميات كبيرة من أسماك الجيذر تدفع الأسعار لانخفاض قياسي
كميات كبيرة من أسماك الجيذر تدفع الأسعار لانخفاض قياسي

كميات كبيرة من أسماك الجيذر تدفع الأسعار لانخفاض قياسي

وصلت إلى 400 بيسة للكيلو الواحد

شهدت ولايتا صور وجعلان بني بوعلي في محافظة جنوب الشرقية ومنذ نهاية الأسبوع الماضي وليوم أمس الاثنين إنزال كميات كبيرة من أسماك الجيذر وبصورة خاصة في نيابة رأس الحد بولاية صور وفي سواحل قريتي الأشخرة والدفة بولاية جعلان بني بوعلي وقد قدرت كميات الانزال السمكي من نوع الجيذر أكثر من 25 طنا مما ساهم في توفر الأسماك في الأسواق السمكية بمحافظتي جنوب الشرقية وشمال الشرقية وبعض ولايات محافظة الداخلية وانخفض سعر الكيلو جرام الواحد من سمك الجيذر إلى 400 بيسة في سوق ولاية جعلان بني بوعلي مسجلا أقل سعر منذ بداية موجة انخفاض أسعار الأسماك مطلع العام الجاري 2015م وقد كان سعر الكيلوجرام الواحد لأسماك الجيذر قبل الانزال السمكي الكبير يتراوح بين ريال و900 بيسة وانخفضت الآن إلى نصف قيمتها.
وفي محافظة شمال الشرقية وفي سوق نيابة سناو بولاية المضيبي وصل سعر الكيلو جرام الواحد لأسماك الجيذر إلى 500 بيسة وسط حركة شراء نشطة من سكان النيابة ومن قرى الولاية والولايات المجاورة.
وقد ساد جو من الارتياح والاستبشار لدى الصيادين والمستهلكين وناقلي الأسماك على حد السواء خاصة مع بداية موسم الصيد الشتوي في مطلع شهر سبتمبر الماضي ومع توافر هذه الكميات الكبيرة من أسماك الجيذر في السوق المحلي وبعد انتهاء موسم الصيد الصيفي والذي يشهد عادة ظروف طقس تمنع الصيادين من ارتياد البحر كارتفاع الأمواج وتقلبات الحالة الجوية وذلك في محافظتي ظفار والوسطى، مما ينتج عادة قلة انتاج أسطول الصيد الحرفي فإن البداية الجيدة لموسم الصيد الشتوي يبشر بوفرة في الأسماك واعتدال في الأسعار وتوازن في الأسواق المحلية بين العرض والطلب.
وقد شهد عدد من الأسواق السمكية المحلية في محافظات السلطنة خلال العام الحالي وفرة في نوعيات مختلفة من الأسماك، مما ساهم في انخفاض أسعار بعض الأسماك فقد طال انخفاض الأسعار أسماك الجيذر والسهوة والشعري والهامور وغيرها من أنواع الأسماك التي تنتمي إلى المجموعة الاقتصادية والتي تحظى بإقبال كبير من المستهلكين وتتصدر المائدة العمانية.
الجدير بالذكر أن أسعار الأسماك بمختلف أنواعها في الأسواق السمكية المحلية سجلت انخفاضا قياسيا في العام الجاري 2015م خلال الفترة من شهر يناير وإلى شهر مايو وعلى مدى خمسة أشهر متتالية استمرت موجة الانخفاض في الأسماك ووفرة المعروض ووصل سعر الكيلوجرام الواحد لعدد من أصناف الأسماك المشهورة لمستوى قياسي، حيث بيعت أسماك السهوة بـ 700 بيسة للكيلو جرام الواحد والضلعة بـ 500 بيسة للكيلو جرام الواحد واستقر سعر الجيذر لأشهر عند مستوى 900 بيسة للكيلو جرام الواحد.
وتعمل المديرية العامة للتسويق والاستثمار السمكي بوزارة الزراعة والثروة السمكية على رصد أسعار الأسماك في السوق المحلي وتسجيل المؤشرات الاقتصادية للأسعار واختلافها من فترة لأخرى.

إلى الأعلى