الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / خالد بن حمد يضع النقاط على الحروف فى رسم خارطة الطريق لمستقبلنا الكروي حتى 2022
خالد بن حمد يضع النقاط على الحروف فى رسم خارطة الطريق لمستقبلنا الكروي حتى 2022

خالد بن حمد يضع النقاط على الحروف فى رسم خارطة الطريق لمستقبلنا الكروي حتى 2022

في زيارته للمؤسسة العمانية للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع
نتطلع إلى جعل كرة القدم العمانية عنصرا إيجابيا فى مجتمعنا من خلال رؤية واضحة المعالم
ما تم إنجازه من عمل فى السنوات العشر الأخيرة يعد مفخرة للكرة العمانية بشهادة الفيفا
نأمل بأن تكون منتخباتنا الوطنية ضمن الأربعة الكبار فى القارة الآسيوية بعد 7 سنوات
تطبيق دوري المحترفين يعد نجاحا كبيرا للاتحاد ومسألة تفريغ اللاعبين أصبحت لها الأولوية
كرة القدم العالمية أصبحت منهجا اقتصاديا وتخطيطا علميا واستثمارا مربحا

وضع السيد خالد بن حمد رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم النقاط على الحروف بالنسبة لآفاق التعاون الإعلامي مع اتحاد الكرة والموضوعات التي تشغل الرياضيين ومسيرتنا فى كرة القدم، اللعبة الشعبية الأولى فى عمان والعالم، وذلك خلال زيارته امس الأول للمؤسسة العمانية للصحافة والطباعة والنشر والتوزيع (في رحاب الوطن)، حيث التقى مع الأستاذ محمد بن سليمان الطائي صاحب الامتياز المدير العام رئيس التحرير بحضور أسرة تحرير (الوطن الرياضي) .. وقد جرى حوار هادئ وبناء أوضح من خلاله السيد خالد بن حمد مفهوم رؤية الاتحاد لكرة القدم العمانية والتى وضعت حتى عام 2022 والتى باتت تحقق الأهداف المرجوة منها على كافة الاصعدة بفضل الروح المؤسسية التى يتبعها اتحاد كرة القدم واتخاذ كل ما يلزم لتحقيق كل الامنيات والطموحات التى تصبو اليها كرتنا العمانية .. وتناولت الجلسة ايضا عددا من المداخلات وبعض الأسئلة والاستفسارات فيما يخص شؤون منتخباتنا الوطنية ولعبة كرة القدم، وجرت الإجابة عنها بكل شفافية وصراحة.
تطوير العمل الرياضي
فى البداية قال السيد خالد بن حمد البوسعيدي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم :أشكركم على الاستقبال الجميل الذي تكرمتم به وهذا ليس بالجديد على جريدة الوطن العمانية فهي الجريدة الأم كونها أول جريدة تصدر في السلطنة بالإضافة إلى تتمتع به من رقي في طرح القضايا التي تخدم شريحة كبيرة من الشباب العماني، ونحن اليوم في بيتنا جريدة الوطن نناقش الرؤى التي من الممكن أن تخدم العملية الرياضية في السلطنة، فنحن نعتبر أنفسنا شركاء مع جريدتكم الغراء، كما أن لهذه الجريدة أهميتها الخاصة بالنسبة لنا انطلاقا من دورها الريادي في رسم وتطوير العمل الرياضي ودعم الرياضيين والتعريف بانجازاتهم في شتى المحافل الرياضية التي يتواجدون بها.
وأضاف : نحاول ان نجعل كرة القدم شيئا ايجابيا، ونحن كمجتمع نمر بالكثير من التحديات، وبالفعل بحاجة الى ان تكون كرة القدم عنصرا ايجابيا وجزءا مهما من هذا المجتمع بشرط ان ننتهج نهجا بناء نبني من خلاله الرؤية المستقبلية لهؤلاء الشباب، كما اننا دولة نامية في كل المجالات الثقافية والاقتصادية والرياضية وغيرها من الأمور، وعلينا ان نسعى ونشمر عن سواعد الجد كما أمرنا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس ـ حفظه الله ورعاه ـ وأن يكون عملنا مؤسسيا لتطوير مفاهيم اللعبة، ونحن ندرك ان الاعلام مفتوح ومتشعب وسريع، وعبره تلقينا الكثير من النقد حول جوانب عدة وبخاصة بما يخص المنتخب الأول، لذلك نحن اليوم نحاول ان نوضح الصورة والعمل الهيكلي والروية التي نمشي عليها حتى العام 2022 إن شاء الله، وحتى نكون قريبين منكم ونطلعكم على ما يحدث من تطورات ومستجدات في خطة الاتحاد للسنوات القادمة.
وقال خالد بن حمد : الاتحاد العماني لكرة القدم في العشر سنوات الاخيرة نفخر به كثيرا وذلك من خلال وضع بصمة وكلمة مسموعة على المستوى الخليجي والعربي والدولي، وحظينا بشهادات من الفيفا، وهناك مؤسسات تعمل بكل احترافية من أجل أن تنجح مسيرة الكرة العمانية، كما أنني أشيد بالتغطيات والمواضيع التي تطرحها جريدة الوطن في ملحقها الرياضي اليومي وبنهجها المتميز، ولا يوجد احد لا يحرص على متابعة جريدة الوطن، كيف لا وقد فرضت احترام الكثيرين لها من خلال الدقة في الطرح والمصداقية في المصادر التي تستند لها، وهذا هو المطلوب، البعد عن كل ما يعرقل الرياضة والرياضيين.
والحاصل ان الكل يريد من المنتخب ان يفوز في كل مباراة يتواجد بها ولا ينظر الى الأهداف والصورة الحقيقية، اليوم هناك افكار ومعايير وأسس تغيرت كثيرا في كرة القدم، كما ان هناك اهدافا جعلناها مستقبلية الى العام 2022 .. الاتحاد العماني لكرة القدم اليوم يعتبر من افضل ( 10 ) اتحادات لكرة القدم وما اريد ان أوضحه من هذه الرؤية بأنها باقية في حالة وجودي في ادارة الاتحاد وستظل المنظومة واضحة ومرسومة للطريق القادم الذي ينتظر المنتخبات العمانية وبخاصة المنتخبات السنية وما يخصها من مسابقات أخرى.
رؤية الاتحاد حتى 2022
بعدها قام السيد خالد بن حمد بعرض الرؤية حول مستقبل كرة القدم حتى عام 2022 من خلال عرض مرئي من اجل تحويل الكرة العمانية الى صناعة مزدهرة حيث قال : منذ ان بدأنا في العام 2007 ونحن نعلم ان كرة القدم العالمية اصبحت في حياتنا المعاصرة منهجية اقتصادية وتخطيطا علميا واستثمارا مربحا ..وحتى نصل إلى الاستفادة من كل هذا، علينا بوضوح أن نعيد النظر باستراتيجية العمل الكروي ككل، بأن نعمل على سرعة تحويل الكرة العمانية إلى صناعة مزدهرة .. ومن هنا أرى ضرورة التركيز على عناصر هذه الصناعة بدءا بالنادي حيث المادة الخام، مرورا باللاعب الوسيلة والأداة، ومن ثم بكافة العناصر المكونة لهذه الصناعة .. وصولا نحو الانجاز .. بأي شكل كان هذا الإنجاز قاعدة كروية، أم كأسا، أم نجاحا استثماريا. ونحن اليوم نتحدث عن خارطة طريق لتطوير اللعبة في السلطنة حتى عام 2022 ، ورسالتنا جاءت حول اطار تطوير كرة القدم العمانية إلى أعلى المستويات الفنية والإدارية والتنظيمية بما يحقق عوائد اقتصادية واجتماعية وثقافية للمجتمع ومن خلالها تستطيع المنافسة الدولية في مختلف المراحل السنية، وكذلك وضع الاتحاد ضمن الاتحادات الرائدة في المنطقة ومنح الفرصة لكل من في عمان ليكون جزءا من منظومة كرة القدم وبناء وتطوير الهرم الكروي وتطوير المسابقات الكروية المحلية والوصول بمنتخباتنا الوطنية لتكون ضمن الأربعة الكبار في آسيا بحلول 2022 .
تطوير كرة القدم العمانية
وتابع حديثه قائلا : إن هناك سلسلة من الإجراءات لتطوير كرة القدم العمانية بما يساهم في المنافسة الدولية للمنتخبات الوطنية في جميع المراحل وقد عمل الاتحاد أهدافا استراتيجية بأن تكون منتخباتنا ضمن الأربعة الكبار في القارة الآسيوية عام 2022 خاصة وان كرة القدم أداة مهمة في الترويج والتسويق للبلد ولا ننظر للعبة كمجرد منافسة إنما عنصر فاعل في الترويج وإيجاد فرص عمل ومعالجة قضايا اجتماعية كما أن الاتحاد وضع أهدافا استراتيجية بأن نكون الاتحاد الرائد في المنطقة كمؤسسة تعمل وفق هيكل تنظيمي من خلال اللوائح المنظمة لعمل الاتحاد في المجالات المختلفة: المالية والموارد البشرية والمشتريات والاتصالات الداخلية واستخدام الإنترنت والبريد الإلكتروني والتواصل الاجتماعي إضافة للبرامج الفنية التي تشمل الدورات التدريبية وأكاديميات تنمية المواهب بالأندية والإشراف الفني على منتخبات المراحل السنية وإطار العمل بالفرق الأهلية والبراعم وتطوير نظم المعلومات وتشمل نظام إدارة كرة القدم ونظام إدارة الوثائق ونظام إدارة موارد المؤسسة.
وقال : كما ان مجلس الإدارة سوف يلتزم بتطبيق هذه الرؤية والتي اعتمدناها من الجمعية العمومية للإتحاد بجوانبه المختلفة، والعمل على اقتراح تطوير النظام وفق متطلبات المراحل المقبلة العمل على ترسيخ روح العمل الجماعي داخل مجلس الإدارة ولجانه التابعة، وضمان ايجاد التجانس المستمر بين أعضائه من خلال تحديد واضح للأدوار والمسؤوليات والعمل بشفافية في تبادل المعلومات والأفكار
دورى المحترفين
ومن خلال حديثه تطرق لدوري المحترفين وقال : نعتبر تطبيق دوري المحترفين نجاحا كبيرا بالنسبة لنا ومن الممكن ان نعطيه نسبة عالية في نجاحه حيث انني لم اتوقع تلك النسبة الكبيرة وهذا يدل على احترافية تفكير الجمعية العمومية التي عملت يدا واحدة مع الاتحاد من اجل السير بخطوات ثابتة لانجاح هذا الدوري. وفي الحقيقة نحن قطعنا شوطا كبيرا للخروج بدوري المحترفين بهذا النهج ونحن نعلم معاناة بعض الاندية من حيث التعاقدات التي تقوم بها استعدادا للدوري ونثمن جهودهم وفي المقابل خصصنا بعض المكافآت المالية مساندة لهم وما زال أمامنا عمل كبير من خلال سلسلة من المعايير والضوابط التي تنظم دوري المحترفين وسنواصل جهودنا من أجل استكمال التشريعات والضوابط ولهذا فان من ضمن استراتيجية الاتحاد لتطوير اللعبة الاهتمام بالمجتمع المحلي ومنها الفرق الأهلية والأطفال والبنات وكرة القدم الشاطئية إضافة إلى الهيكل التنظيمي للمسابقات.
تفريغ اللاعبين
وقال السيد خالد بن حمد البوسعيدي إن مسألة تفريغ اللاعبين في غاية الاهمية من اجل انجاح دوري المحترفين والذي يتطلب في المقام الاول تفريغا كاملا للاعبين حتى يستطيع اللاعب ان يعطي كل ما لديه من امكانيات بدنية وفنية سوى كانت ذلك مع انديتهم أو المنتخبات الوطنية والكل لاحظ بان فترة التوقف الطويلة التي سبقت انطلاقة الدوري كان لها الأثر على مستوى وأداء اللاعبين في مباريات التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات كأس العالم بروسيا 2018 وكأس امم آسيا بالامارات 2019 ومع انطلاقة الدوري تحسن اداء المنتخب وكان ذلك واضحا من خلال المباراة التي لعبها امام المنتخب الايراني وقدم فيها اللاعبون مستوى جيدا ونطمح بان يستمر هذا الاداء والمستوى في المباريات القادمة بالتصفيات.
واضاف السيد خالد بن حمد بأن الروية 2022 لتطوير كرة القدم العمانية تم عرضها على الجمعية العمومية للاتحاد العماني لكرة القدم وتم المصادقة عليها والعمل بها خلال المرحلة القادمة سعيا لتطوير اللعبة مؤكدا بان دوري المحترفين حقق نجاحات كبيرة واكثر من المتوقع لها عن طريق الرعاة ووسائل الاعلام واللاعبين والاندية مضيفا بان هدف الاهداف ينصب حاليا على تطوير اللعبة وليس توفير الدعم لها وأن الدعم يأتي من عدة جهات سواء كان ذلك عن طريق وزارة الشؤون الرياضية او شركات القطاع الخاص وعلى الاندية السعي ايضا بكل ما لديها من امكانيات لتوفير هذا الدعم لتطوير اللعبة مؤكدا بان هناك تحديات كبيرة تواجة اللعبة ولا بد ان نقوم بحلها ولا نقف مكتوفي الايدي فعلى وزارة الشؤون الرياضية ان تقوم بتوفير دعم اضافي للاندية وعلى الاتحاد ان يجتهد في ايجاد رعاة جدد وكذلك ايضا على الاندية الاجتهاد لتوفير الدعم المناسبة لتطوير اللعبة.
وأكد السيد خالد بن حمد أن الاحتراف الكروي لا يعني خصخصة الاندية او تحويلها الى شركات، فالنادي مؤسسة اهلية تهتم بتنشئة الاجيال وتهيئة الظروف المناسبة لهم لممارسة مختلف الالعاب وتسعى في المقام الاول الى خدمة المجتمع وليس هناك مانع بان ينشئ النادي شركة خاصة له تساهم في تعزيز وتوفير مختلف الدعم لممارسة انشطته.
مشاكل الفيفا
ورد السيد خالد بن حمد على سؤال بشأن ما يحدث فى الفيفا من مشاكل عصفت به حيث قال:
إن أمورا صعبة جدا تسببت فى هذا التدهور، والأمور تحتاج الى مزيد من الوقت والعمل لإصلاح شأن الفيفا وحتى لمعرفة من سيتقدم بالفعل بالترشح لرئاسة الفيفا.
كأس الخليج
وعن كأس الخليج وعدم الاعتراف بها من قبل الفيفا .. قال السيد خالد إن الكأس الخليجية معترف بها فعلا ويظهر ذلك جليا من خلال ارسال الفيفا لحكام دوليين لإدارة مبارياتها ولكن تبقى المشكلة ان تكون ضمن روزنامة الاتحاد الدولى، والاتحاد العمانى لكرة القدم يتولى هذه المسؤولية وقطع فيها شوطا كبيرا.
إنجازات رائعة
ونوه الأستاذ محمد بن سليمان الطائي بالإنجازات الرائعة التي تحققت في ظل الإدارة الحالية للاتحاد العماني لكرة القدم والذي أصبح له شأن كبير على المستويين الاقليمي والدولي، آملاً للاتحاد العماني مزيدا من الازدهار والتطور المستمر خلال المرحلة القادمة، مؤكدا أن الاتحاد العماني لكرة القدم يحظى بالأولوية في اهتمام الوسط الرياضي وفي المسابقات الرياضية، مشيدا بما يقدمه السيد خالد بن حمد البوسعيدي من عمل مخلص.
وأضاف الأستاذ محمد الطائي أن الأحداث والانجازات التي تحققت للكرة العمانية موثقة بالتواريخ، ونحن في صحيفتنا متابعون لها وبشكل مستمر، كما أننا نمثل رافدا إيجابيا لمسيرة التطوير، ونقف مع القرارات والأنظمة التي يتخذها الاتحاد لصالح الكرة العمانية وبعيدون كل البعد عن الشائعات ولا نبحث عنها، ولكن نسير وفق النهج الإعلامي الصحيح وبما يصب في مصلحة الرياضة العمانية.
وأشار الطائي إلى أن قطاع الشباب على قدر كبير من الأهمية وبحاجة الى الكثير من العمل الدؤوب، وفي كل عمل توجد سلبيات وإيجابيات، كما أن العمل معرض إلى الإخفاقات، والحق يقال أن الاتحاد العماني حقق الكثير من الانجازات، وإن وجدت بعض المؤاخذات إلا أن الايجابيات أكثر بكثير، ونحن من جانبنا كمؤسسة صحفية نهتم بالشأن الرياضي ونعمل على نشر كل الآراء والأطروحات البناءة لتطوير الدوري المحلي وكرة القدم بشكل عام ونناقشها بكل صراحة، لأن السيد خالد ليس رجل المجاملات ولا يحب المجاملات ونحن نثمن تواجدكم في جريدة الوطن.
تبادل الهدايا
وفي نهاية اللقاء قدم الأستاذ محمد بن سليمان الطائي هدية عبارة عن درع تذكاري من جريدة الوطن للسيد خالد بن حمد الذي قام بدوره بتقديم هدية تذكارية للمؤسسة عبارة عن قميص المنتخب الوطني لكرة القدم ودرع تذكاري يحمل شعار الاتحاد.

إلى الأعلى