الجمعة 28 يوليو 2017 م - ٤ ذي القعدة ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / منتخبنا الوطني يواجه نظيره الهندي وعينه على الانتصار وتحقيق الصدارة
منتخبنا الوطني يواجه نظيره الهندي وعينه على الانتصار وتحقيق الصدارة

منتخبنا الوطني يواجه نظيره الهندي وعينه على الانتصار وتحقيق الصدارة

اليوم في التصفيات المزدوجة الآسيوية والمونديالية
مطلوب مواصلة العروض الطيبة للأحمر والخروج بأكبر عدد ممكن من الأهداف

يخوض منتخبنا الوطني لكرة القدم فى الساعة 30ر6 مساء اليوم باستاد مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشر مباراة هامة إلى حد كبير في مواجهة نظيره الهندي وذلك ضمن التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم 2018 بروسيا ونهائيات كأس أمم آسيا 2019 بالإمارات حيث يدخل منتخبنا المباراة بمعنويات عالية وحماس كبير , بعد ان قدم افضل عروضه على الاطلاق أمام نظيره الايرانى وان اكتفى بنتيجة التعادل الايجابى 1/1 ومن المؤكد ان مباراة اليوم أمام الهند تعد منعطفا هاما لمنتخبنا كونه يتطلع للوصول إلى النقطة الـ11 وهي تعني كسب الصدارة خصوصا وان المنتخب الايراني لن يلعب اليوم لحصوله على راحة ويدخل منتخبنا مباراة اليوم وهو يملك 8 نقاط فيما يدخل المنتخب الهندي المباراة بلا أية نقاط ورغم ذلك يجب الحذر الشديد لان كرة القدم بها العديد من المفاجآت وبات من من المهم الان ومع هذا المنعرج من التصفيات ضرورة حسم مواجهة اليوم والوصول إلى النقطة الـ11 لتعزيز فرص منتخبنا فى بلوغ منافسات الدور التالي من التصفيات المزدوجة ومن المؤكد أن الحضور الجماهيري سيكون فى الموعد بهدف المؤازرة والتشجيع من البداية إلى النهاية حيث عودنا جمهورنا دائما وابدا أن يكون اللاعب رقم واحد في ساحة الميدان والتي نأمل أن تكون هذه المرة أمسية من أمسيات النصر لمنتخبنا الوطني الذي أدى مباراتين حتى الآن لم يعرف فيها طعم الانتصار وهما أمام جوام صفر/صفر وأمام إيران 1/1 .

مهمة محددة

من المؤكد ان مباراة اليوم مع الهند ستكون بمثابة مهمة محددة امام لاعبي منتخبنا الوطني وكذلك الجهاز الفني بقيادة الفرنسي بول لوجوين لان المطلوب مواصلة مسيرة منتخبنا فى مشوار التصفيات المزدوجة التى نتطلع إليها بطموح كبير هذه المرة لتحقيق كل الامنيات الطيبة فى بلوغ الدور التالي من تلك التصفيات ومن المؤكد ان بول لوجوين قد سجل كل شاردة وواردة عن المنتخب الهندي والذى سبق لمنتخبنا الفوز عليه فى الهند 2/1 وبالتالي فإن مكامن القوة والضعف باتت معروفة وضرورة التعامل معها بكل هدوء ورزانة فى مواجهة اليوم التي لاتقبل القسمة على اثنين .. لذا فان مباراة اليوم ليس فقط ستكون مباراة بأقدام اللاعبين ولكن ايضا مباراة فكر وقراءة جيدة من بين السطور على مدار شوطي المباراة لذا المطلوب أن يكون لاعبونا فى كامل الجهازية للتعامل مع المفردات والمخرجات التى ستبرز خلال هذا اللقاء مع ضرورة استغلال كافة الفرص المتاحة وحتى أنصاف الفرص كون ان تسجيل الاهداف عامل أكثر من جيد وهو بالمناسبة مطلوب لسد الفجوة التى باتت تفصل منتخبنا عن نظيره الايرانى فى هذا الشأن وبالتالي لابد أن يكون هناك رباطة جأش وهدوء أعصاب من لاعبينا والحمد لله أصبح لاعبو منتخبنا يملكون الخبرة الكاملة تماما فى مواجهة مثل هذه المباريات حيث هناك أهداف عديدة نتطلع اليها .. لذا يبقى تحدى اليوم كبيرا ويحتاج من الجميع لاعبين وجهاز فني واداري وجماهير إلى تكاتف كبير حتى نخرج بالنتيجة المرجوة ونفض الشراكة ونكسب الصدارة انتظارا لقادم المباريات الاخرى فى تلك التصفيات المزدوجة

السرية المطلوبة
وقد أخذ الجهاز الفني لمنتخبنا بقيادة الفرنسي بول لوجوين على عاتقه ان تكون التدريبات في سرية تامة بعيدا عن أضواء الجماهير وحتى الاعلام بهدف توفير كل سبل الراحة وتهيئة الاجواء امام اللاعبين لاستيعاب النواحي الخططية المطلوب تطبيقها فى مباراة اليوم امام المنافس الهندي الذي يجب ان يحترم في الملعب وعدم التقليل من شأنه كمنافس يبحث عن كسب أول النقاط في رصيده .. وهنا لابد من التأكيد على الدور الكبير والبارز للسيد خالد بن حمد رئيس اتحاد كرة القدم الذي كان دائما ما يحضر مران منتخبنا ويلتقي بلاعبينا بهدف الشد من أزرهم وزيادة حماسهم وضرورة الخروج بنتيجة طيبة فى لقاء اليوم تفيد منتخبنا الوطني فى مسيرته فى التصفيات المزدوجة وقد انتظم في مران منتخبنا جميع اللاعبين المختارين وهم محمد الغساني وجمعة الجامعي وباسم الرجيبي ومازن بن مسعود الكاسبي وفايز الرشيدي ومحمد المسلمي ومحمد الشيبة وسعد سهيل و علي البوسعيدي وعلي سالم وجابر العويسي و عبدالسلام عامر وعيد الفارسي ومحمد المعشري ورائد ابراهيم واحمد مبارك ومحسن جوهر وعلي الجابري وعماد الحوسني ومحمد السيابي و قاسم سعيد وسعود الفارسي وعلي الحبسي . وقد أبلى الجميع بلاء حسنا وظهروا على قلب رجل واحد للعبور من مباراة اليوم الهامة إلى الآفاق التى نتطلع اليها في التصفيات المزدوجة الاسيوية والمونديالية كوننا نتطلع دائما الى المنافسة على بطاقة الصعود

مشوار المنتخبين
من المؤكد ان مشوار المنتخبين فى التصفيات المزدوجة كان مختلفا حتى الآن حيث خرج منتخبنا برصيد 8 نقاط من 12 نقاط بعد 4 مباريات أداها فى تلك التصفيات والتى بدأها أمام الهند بالفوز 2/1 ثم الفوز على منتخب تركمنستان 3/1 ولكنه عاد بنقطة واحدة فقط بعد تعادله مع منتخب جوام المغمور بنتيجة بلا اهداف ثم التعادل أمام ايران فى مسقط 1/1 واليوم منتخبنا قادر على ان يصل الى للفوز لذا سيبقى الهدف والطموح الكبير ان يتم حسم نتيجة مباراة اليوم لصالح منتخبنا وبنتيجة طيبة من الاهداف انتظارا للجولات القادمة التى بكل تأكيد ستكون أكثر صعوبة
أما المنتخب الهندي فقد خسر كل مبارياته التى خاضها ولا يملك في رصيده أي نقاط حيث خسر أمام منتخبنا 1/2وأمام إيران صفر/3 وأمام جوام صفر/1 وأمام تركمانستان 1/2لذا يجب اليوم احترام المنافس حتى نبلغ ما نريده من المباراة .. ومن هنا نتوقع أن تكون مباراة اليوم عامرة بالكفاح من لاعبينا حيث يبقى الأهم هو العطاء وماذا يمكن أن يقدمه منتخبنا ولاعبونا على مدار شوطي المباراة واستغلال الفرص المتاحة والتركيز الكبير مع بدايات كل شوط او الاقتراب من خط النهاية وكلها أمور يعرفها منتخبنا عن ظهر قلب والمهم ان يكون الجميع في الموعد المطلوب وبذل أقصى جهد ممكن لإنجاح مهمة منتخبنا في أمسية اليوم التي نأمل أن تكون أمسية من أمسيات النصر التي نفتخر بها جميعا لمنتخبنا الوطني

مباراة تركمنستان وجوام
وتقام اليوم مباراة أخرى ضمن نفس المجموعة الرابعة تجمع بين منتخب جوام الذى بات يملك فى رصيده 7 نقاط من انتصارين على الهند 1/صفر وبنفس النتيجة على تركمنستان أيضا والتعادل مع منتخبنا بلا أهداف والخسارة أمام إيران صفر /6
فيما يدخل منتخب تركمنستان مباراة اليوم برصيد 4 نقاط نجح فى جمعها بالتعادل مع إيران 1/1والفوز على الهند 2/1والخسارة أمام جوام صفر/1وكذلك أمام منتخبنا الوطني1/3

في المؤتمر الصحفى للمدربين
لوجوين :
ندرك أهمية اللقاء ولا تفريط في نقاط المباريات المتبقية
على الحبسي:
معنوياتنا عالية وسوف نقدم كل ما لدينا من أجل الانتصار
بوب هوتون :
منتخب الهند سيقدم أفضل ما لديه من مستوى أمام عمان
متابعة ـ خالد السيابي:
تصويرـ راجن:
تحدث بول لوجوين مدرب منتخبنا خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بفندق سيتي سيزن حول اللقاء المهم الذي يجمع منتخبنا مع المنتخب الهندي على مجمع السلطان قابوس الرياضي ببوشرفى السادسة والنصف مساء اليوم في التصفيات المزدوجة المؤهلة لكأس العالم بروسيا ونهائيات أمم آسيا بالإمارات واشار في بداية حديثه إلى ان اللقاء ذو اهمية قصوى بعد مباراة ايران التى قدمها المنتخب بشكل ممتاز حيث اننا نلعب بين جماهير الاحمر وهذا يعطينا افضلية وسنقدم كل مالدينا من خلال هذه المباراة وهدفنا الا نفرط بأية نقطة من المباريات المتبقية
وحول سؤال عن مستوى المنتخب الهندي وفارق الترتيب في المجموعة رد بول لوجوين قائلا :بان الفريق الهندي جيد ويجب ان نكون متواضعين وحذرين واحترم الفريق الهندي فى الملعب ضرورة قصوى فلديهم لاعبون سريعون ولكن هدفنا الفوز باللقاء وهذا هو الاهم حتى نمسك بصدارة المجموعة
وعن مشكلة التهديف تحدث لوجوين قائلا إننا ما زلنا نحاول ايجاد الحلول ونعمل على ذلك ولكن ليس بالسهل ان توجد هداف يحرز كل الفرص وتطوير اللاعب الهداف يمر بمراحل عديدة تبدأ بالمراحل السنية بالأندية ثم المراحل السنية بالمنتخبات
مشاركة المقبالي
تحدث بول لوجون عن مشاركة عبدالعزيز المقبالي العائد من المشاركة مع المنتخب العسكري قائلا إن المقبالي يعتبر من الركائز المهمة بالفريق ومازلت افكر في امكانية مشاركته وتطرق حول موضوع الاستقرار وأنه لا يلجأ الى التغيير الكثير فالانسجام مهم بين اللاعبين واختتم حديثه بأننا نحترم الفريق الخصم ونقدر امكانياته ولكن لدينا العناصر التى سوف تفرض حضورها وشخصيتها على اي منافس
وتحدث قائد منتخبنا علي الحبسي عن اللقاء مع الفريق الهندي وشكر في بداية حديثة الجماهير الوفية التي ساندت المنتخب في مباراة ايران مؤكدا على المستوى الرائع الذي ظهر عليه اللاعبون والذى كان سببه المساندة الفاعلة من الجماهير والدعم الذي لمسه اللاعبون ووعد هو وزملاوه بتقديم الافضل خلال هذا اللقاء واللقاءات القادمة حتى الوصول الى المباراة الأخيرة فى التصفيات
مطالبا في ختام حديثه جماهير الأحمر الوفية ان تقف خلف المنتخب وتسانده في هذا اللقاء كما عودتنا وان تكون الداعم والمساند له حتى يحقق كل ماتصبو اليه من انتصارات .
مباراة قوية
وقال مدرب منتخب الهند الانجليزى بوب هوتون بان المنتخب الهندى يواجه اليوم منتخبا صعبا وهو المنتخب العمانى الذى يلعب على ارضه وامام جماهيره ..ولكن بدوره المنتخب الهندى سيبذل قصارى جهده لتقديم مباراة قوية تليق به وتثبت تطوره خلال الفترة السابقة رغم ان النتائج لم تكن فى المستوى المأمول

إلى الأعلى