السبت 21 يناير 2017 م - ٢٢ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / ثقافة وفنون / الدبلوماسيون والإعلاميون والشعراء والفنانون يرسمون ويعبرون عن مشاعرهم في “إشراقة نورها قابوس”
الدبلوماسيون والإعلاميون والشعراء والفنانون يرسمون ويعبرون عن مشاعرهم في “إشراقة نورها قابوس”

الدبلوماسيون والإعلاميون والشعراء والفنانون يرسمون ويعبرون عن مشاعرهم في “إشراقة نورها قابوس”

أقامتها الجمعية العمانية للفنون التشكيلية في مقرها أمس الأول

كتب – خالد بن خليفة السيابي :
أقامت الجمعية العمانية للفنون التشكيلية التابعة لمركز السلطان قابوس للثقافة والعلوم مساء أمس الأول في مقرها المحطة التاسعة للفعالية الوطنية”إشراقة نورها قابوس” حيث استضافت شريحة الدبلوماسيين والإعلاميين والشعراء والفنانين تحت رعاية صاحب السمو السيد محمد بن سالم آل سعيد، حيث عبر الحضور بالرسم والكتابة عن مشاعر الحب والولاء للمقام السامي لحضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ، وتضمن تدشين “المحطة التاسعة” العديد من الفقرات الفنية في مجال الرسم والخط العربي والتشكيلات الحروفية والتعبير الكتابي.

كلمة الجمعية
في بداية الحفل قدم خليل الرواحي كلمة الجمعية العمانية للفنون التشكيلية جاء فيها: امتداداً لبرنامج الجمعية العمانية للفنون التشكيلية في تدشين الفعالية الوطنية “إشراقة نورها قابوس”في محطتها التاسعة في محافظة مسقط، فإن الجمعية تقوم بتنفيذها احتفاءً بالعودة الميمونة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم،حفظه الله ورعاه،وبمشاركة واسعة من مختلف شرائح المجتمع في مختلف محافظات السلطنة . وأضاف”الرواحي”إن الفن التشكيلي يوثق مسيرة عطاء واستدامة في الولاء والحب والطاعة للمقامي السامي وهو فن يتجدد بانتظام ويمنحنا قوة وموهبة كلما تعلق الأمر بعُماننا وموروثها وأمجادها، ولقد أسهمت التجارب الإبداعية للفنانين العمانيين في إثراء المخزون الفكري والثقافي لديهم ، فأصبح الفنان التشكيلي يمارس نشاطاً إنسانياً. وفي ختام الكلمة جاء فيها”إن للون سماته ومعانيه وإن للحرف والكلمات إبداعها اللغوي وبين السطور تكمن مشاعر وأحاسيس لا نستطيع أن نغفل عنها مهما كانت وكيفما كانت وأينما كانت، لذلك فإن موضوعاً مثل فعاليتنا هذه ” إشراقة نورها قابوس “، هو فضاء واسع يجول فيه الفنان متخطياً حدود الزمن ومتباهياً أنه يشارك بروحه وفنه بلغة تعبيرية راسخة، وسواء كان هذا الفنان فناناً محترفاً أو شخصاً لا صلة له بالفن، فإن هذه الفعالية تعكس رحابة الفن التشكيلي في التعبير بلغة واحدة عن ما تكنه القلوب من حب وولاء لباني النهضة، حيث يقوم المشاركون بالتعبير عن مشاعرهم من خلال الرسم والخط العربي والتشكيلات الحروفية والتعبير الكتابي، ولهذا نترك لكم اليوم المجال ونهيئ لكم الطريق للمشاركة في هذا الحدث الوطني الغالي كي تشرق أناملكم بـ ” إشراقة نورها قابوس ” الفعالية الوطنية التي أصبحت جزءاً من ذاكرة الوطن، وهي فعالية بصبغة فنية تشترك فيها وإياكم بقية محافظات السلطنة الغالية.

فقرات متنوعة
تضمنت الاحتفالية قصيدة في حب القائد قدمها الشاعر فيصل الفارسي حيث تجلت فيها روح المحبة والوفاء لباني هذا الصرح العماني العظيم حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس ـ حفظه الله ورعاه ـ تلتها أغنية “حب وعرفان” لأب هذا الوطن بصوت الفنانة ليلى بنت نصيب حيث غردت بصوتها الشجي وتفاعل معها الحضور طربا، وتناغمت الألوان مع الموسيقى والمفردة، وتراقصت نجوم المساء عشقا لهذا الوطن . تلتها قصيدة للشاعر عامر الحوسني ، بعد ذلك تم استعراض فيلم حمل عنوان”إشراقة نورها قابوس”، والفيلم بمثابة استعراض لجولة الفعالية في جميع محافظات وولايات السلطنة، لتصل إلى محطتها التاسعة وهي مسيرة مستمرة إلى أبعد من هذه المحطة.
بعدها قام راعي الحفل بالرسم والكتابة والتعبير عن ما يكنه من حب ووفاء لقائد عمان حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظه الله ورعاه ـ . وفي الختام قدمت الفنانة مريم بنت محمد بن عبدالكريم الزدجالية مديرة الجمعية العمانية للفنون التشكيلية هدية تذكارية لراعي المناسبة.

.. و المحطة العاشرة تستضيفها محافظة الوسطى .. اليوم
إشراقة نورها قابوس تتنقل من هنا وهناك بين إرجاء هذا الوطن المعطاء تتناغم مع تنوع وتناغم طبيعتها الجيولوجية من الوديان والسهول إلى أعلى القمم ورحابة الصحارى حيث تجول وتصول في هذا الوطن لتجسد وترسم مشاعر حب هذا الأب القائد مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم وها هي الجمعية العمانية للفنون التشكيلية تبحر بالفعالية الوطنية إشراقة نورها قابوس وترسو شراعها هذه المرة على محافظة الوسطى في محطتها العاشرة ليقوم أبناء هذا الوطن بمختلف شرائحه المجتمعية من كبار المسئولين في الدولة والمفكرين والأدباء والفنانين و الإعلاميين والرياضيين وكافة شرائح المجتمع ليعبروا عن مشاعرهم النبيلة اتجاه الأب القائد مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ حفظة الله ورعاه – بعودته إلى أرض الوطن الغالي حيث تأتي هذه المحطة. وسيتفضل برعاية الحفل سعادة الشيخ معضد بن محمد بن عبدالله اليعقوبي محافظ الوسطى وذلك مساء اليوم الثلاثاء في الساعة السابعة مساء بمدرسة هيماء للتعليم الأساسي بولاية هيماء.

إلى الأعلى