الإثنين 23 يناير 2017 م - ٢٤ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / السياسة / عشرات الاعتقالات في تواصل الإرهاب الإسرائيلي بالأراضي المحتلة
عشرات الاعتقالات في تواصل الإرهاب الإسرائيلي بالأراضي المحتلة

عشرات الاعتقالات في تواصل الإرهاب الإسرائيلي بالأراضي المحتلة

غارات على قطاع غزة واستهداف لمراكب صياديها
مواجهات عنيفة بعدد من قرى ومدن الضفة والقدس المحتلتين

القدس المحتلة ــ الوطن :
اعتقلت قوات الاحتلال أمس نحو 66 فلسطينياً في تواصل للإرهاب الإسرائيلي بالضفة الغربية والقدس المحتلتين، يأتي ذلك فيما شنت طائرات الاحتلال (إف 16) صباح أمس الاثنين، غارات وهمية في أجواء قطاع غزة، بينما استهدفت زوارقها مراكب الصيادين بالقطاع.
واعتقل قوات الاحتلال 17 فلسطينياً من مناطق مختلفة في القدس المحتلة بدعوى المشاركة في اعمال “عنف” ضد شرطة وجيش الاحتلال الاسرائيلي في القدس، في حين اعتقل الجيش الاسرائيلي 33 فلسطينياً من مناطق مختلفة في الضفة الغربية، وجرى نقل كافة المعتقلين للتحقيق لدى مخابرات الاحتلال الاسرائيلية . وافادت مصادر فلسطينية إن قوات الاحتلال اعتقلت من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى كلا من: عائد خليل العباسي (26 عاماً)، ونعيم ابراهيم هادية (22 عاماً)، وأحمد صبري أبو ذياب (27 عاماً)، وبهاء أحمد العباسي (21 عاما)، ومحمد أحمد العباسي (19 عاما)، ومحمد عبد المنعم الأعور (17 عاما)، ومحمد خليل سعيد سرحان. كما اعتقلت قوات الاحتلال، فجر أمس، الشاب محمد حسن خلايلة من حي جبل المكبر جنوب شرق القدس، والفتى أحمد جابر (17 عاما) من سكان القدس القديمة، في حين اعتقلت مساء أمس الطفل محمد المغربي (14 عاما) من حي جبل الزيتون، والطفل بكر عويس (17 عاما) من حي رأس العامود في بلدة سلوان. وفي طلوكرم, شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر امس الاثنين، حملة اعتقالات واسعة في صفوف المواطنين الفلسطينيين في بلدة عتيل شمال طولكرم، أسفرت عن اعتقال 13 مواطنا فلسطينيا. وقال شهود عيان، بأن قوة عسكرية كبيرة داهمت العشرات من منازل الفلسطينيين بعد تحطيم بواباتها، وعبثت بمحتوياتها، واعتقلت كلا من: نايف بسام أبو ظهير، وأحمد عطية العزام، وخالد حسين أبو خزنة، وأحمد أبو حسنة، وليث محمد قطيش، ومحمود خيري عتيلي، وبهاء راسم قفاف، وإبراهيم جلال مكحول، وعصام موفق مهنا، ووسام مراد الغزاوي، وهمام عتيلي، ورائد ماجد مكحول وثائر محمد سميح قطيش. وفي السياق، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر أمس الأثنين، 13 شابا من بلدة عتيل شمال طولكرم، وذلك بعد اقتحامها للبلدة، حيث شنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات واسعة في صفوف الفلسطينيين في البلدة. وقالت مصادر فلسطينية لمراسل “معا” بطولكرم: ” دخلت مع ساعات الفجر الأولى قوة عسكرية كبيرة، تتكون من سيارات عسكرية وسيارة مخصصة للاعتقالات، حيث داهم جنود الاحتلال أكثر من 25 منزلا وقاموا بتحطيم بعض من أبوابها والعبث بمحتوياتها قبل اعتقالها للمواطنين”. وذكرت مصادر أمنية لوكالة (معا) أن الاحتلال اعتقل خلال عمليته العسكرية في بلدة عتيل كلا من خالد حسين أبو خزنة ونايف بسام ابو ظهير واحمد عطية العزام ومحمود خيري عتيلي وليث محمد قطيش وابراهيم جلال مكحول وبهاء راسم قفاف وعصام موفق مهنا ووسام مراد الغزاوي وهمام عتيلي وثائر محمد سميح قطيش ورائد ماجد مكحول واحمد ابو حسنه، وجميعهم مواطنون من بلدة عتيل. وانسحبت قوات الاحتلال من عتيل في ساعات الصباح الأولى، مخلفة دمارا في محتويات عشرات منازل الفلسطينيين، حيث تعد عملية الاعتقال، فجر اليوم، من أكبر العمليات العسكرية التي تشنها قوات الاحتلال في البلدة منذ سنوات. وفي مدينة رام الله، اندلعت صباح امس الاثنين، مواجهات على حاجز عطارة شمال رام الله، أصيب خلالها عدد من الطلبة والمواطنين بالاختناق. وقال شهود عيان بأن المواجهات اندلعت بعد أن خرجت مسيرة عفوية من بلدة بيرزيت باتجاه حاجز الاحتلال، وأن قوات الاحتلال الاسرائيلي قمعت المتظاهرين، ولا تزال تغلق الحاجز حتى الساعة ما تسبب في أزمة مرورية خانقة. وفي مدينة نابلس, اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي فجر امس الاثنين، مواطنين اثنين، خلال اقتحام عدد من منازل المواطنين في عدة قرى جنوب نابلس. وافادت مصادر فلسطينية، إن قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت المواطنين شريف عبد الحافظ الصفدي من عوريف، ومنتصر نافع منصور (24 عاما) من بورين، عقب مداهمة منزليهما. كما اقتحمت هذه القوات قريتي اوصرين وقريوت، وداهمت عدة منازل فيهما وقامت بتفتيشها. وفي الخليل, اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي امس الاثنين، خمسة فلسطينيين من محافظة الخليل، جنوب الضفة الغربية. وافادت مصادر فلسطينية، بأن قوات الاحتلال اعتقلت من مدينة الخليل، أربعة شبان، بعد دهم منازل ذويهم، وهم: أنس سامي عبد الجليل النتشة (18 عاما)، وشادي محمود قفيشة (20 عاما)، وإسلام غانم (20 عاما)، وكفاح خضر اسكافي. كما اقتحمت قرية الطبقة جنوب الخليل، واعتقلت الشاب يوسف هيثم يوسف ابو عطوان (20 عاما)، واقتادته إلى جهة غير معلومة. وفي ذات السياق، داهمت قوات الاحتلال عدة أحياء بمدينة الخليل، وبلدات صوريف ودورا والظاهرية، ونصبت حواجزها العسكرية على مداخل بلدات سعير وحلحول، وعلى مدخل مدينة الخليل الشمالي، وعملت على إيقاف المركبات وتفتيشها والتدقيق في بطاقات المواطنين، ما تسبب في إعاقة مرورهم. كما اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة قبل الماضية، مغسلة مركبات على مفترق بيت عوا، ونفذت عمليات تفتيش في محيط مستوطنة ‘نحال نجهوت ‘، جنوب الخليل. حيث قامت قوات الاحتلال بخلع أبواب المغسلة التي تعود ملكيتها للمواطن ناصر الطميزي، وأجرت تفتيشات داخلها. وفي بيت لحم, اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي امس الاثنين، شابا من قرية العساكرة شرق بيت لحم . وافادت مصادر فلسطينية، بان قوات الاحتلال اعتقلت فجر امس الفلسطيني محمود يوسف عساكرة (24 عاما )، بعد دهم منزله وتفتيشه. الى ذلك، أصيب ظهر أمس الإثنين، عدد من الشبان بالرصاص ‘المطاطي’ وبحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال بكثافة، خلال مواجهات تدور على حاجز ‘بيت ايل’ العسكري شمال شرق مدينة البيرة. وقالت مراسلة (وفا)، إن الاحتلال دفع بأعداد كبيرة من الجنود إلى محيط دوار ‘السيتي إن’، واستخدم الرصاص المطاطي والغاز وقنابل الصوت والرصاص المطاطي لتفريق المتظاهرين، الذين خرجوا عقب تشييع جنازة الشهيد أحمد شراكة (13 عاما)، في مخيم الجلزون.
وفي القدس المحتلة، أصيب عشرات الشبان بحالات اختناق خلال مواجهات اندلعت مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في محيط منزل الشهيد مصطفى عادل الخطيب في قرية جبل المكبر جنوب شرق المدينة. وقال المقدسي معتصم علان لوكالة (صفا) الفلسطينية إن مواجهات عنيفة تدور في هذه الأثناء بين الشبان وقوات الاحتلال في محيط منزل الشهيد الخطيب، أطلقت خلالها وابلًا كثيفًا من القنابل الصوتية والغازية، ما أدى لوقوع حالات اختناق. وأوضح أن قوات الاحتلال تطلق قنابل الغاز بشكل عشوائي وكثيف باتجاه الشبان الذين ألقوا الحجارة باتجاه القوات. وأشار علان إلى أن حريقًا اندلع في قطعة أرض بالقرية بسبب كثافة قنابل الغاز والصوت، حيث هرعت سيارات الإطفاء للمكان للسيطرة على الحريق. وكان الشاب مصطفى عادل الخطيب (18عامًا) استشهد صباح الاثنين قرب باب الأسباط بمدينة القدس المحتلة بدعوى محاولته طعن أحد جنود حرس الحدود الإسرائيلي. وزعمت القناة الاسرائيلية الثانية أن الفلسطيني حاول طعن الجندي من الخلف، ولكنه كان يلبس واقيًا للرصاص، فلم تخترقه السكين، ثم دفعه الجنود وأطلقوا عليه النار، ما أدى لاستشهاده بالمكان. من جهته، قال مركز “كيوبرس” الإعلامي لشئون القدس والأقصى إن قوات الاحتلال أعدمت الشاب ميدانيًا بذريعة الاشتباه به عند مدخل باب الأسباط أحد أبواب بلدة القدس القديمة. وذكر شهود عيان للمركز أن قوات الاحتلال أطلقت نحو 10 رصاصات على الشاب، ما أدى لاستشهاده على الفور.
وفي قطاع غزة، شنت طائرات الاحتلال الحربية، غارات وهمية في أجواء قطاع غزة. وافاد مراسلنا في القطاع بسماع دوي انفجارات ضخمة في المناطق الغربية من مدينة غزة ووسط القطاع، جراء هذه الغارات الوهمية. وفي ذات السياق, استهدفت زوارق الاحتلال الاسرائيلي الليلة قبل الماضية مراكب الصيادين الفلسطينيين بنيرانها الرشاشة قبالة سواحل مدينة رفح جنوب قطاع غزة، وقبالة سواحل منطقة “السودانية”، غرب مدينة غزة. وقال شهود عيان لمراسلنا في القطاع بان الزوارق الحربية الاسرائيلي فتحت نيران رشاشاتها باتجاه الصيادين في البحر دون وقوع أية إصابات أو أضرار في صفوف الصيادين ومراكبهم. يذكر ان الاحتلال الاسرائيلي يواصل التضييق على الصيادين ويواصل استهدافهم.

إلى الأعلى