الإثنين 27 مارس 2017 م - ٢٨ جمادي الثاني ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / ـ الخدمة المدنية وهيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية توقعان اتفاقية لتوثيق كتاب “نشأة وتطور قطاع الخدمة المدنية”
ـ الخدمة المدنية وهيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية توقعان اتفاقية لتوثيق كتاب “نشأة وتطور قطاع الخدمة المدنية”

ـ الخدمة المدنية وهيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية توقعان اتفاقية لتوثيق كتاب “نشأة وتطور قطاع الخدمة المدنية”

يوثق تاريخ قطاع الخدمة المدنية منذ بداية النهضة المباركة
ـ وزير الخدمة المدنية : الاتفاقية تساهم في ضمان استمرارية متابعة التطورات والتشريعات التنظيمية في هذا القطاع

وقع معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية وسعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية أمس بمقر هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية اتفاقية تعاون لتوثيق كتاب (نشأة وتطور قطاع الخدمة المدنية) الذي أصدرته وزارة الخدمة المدنية عام 2014م .
وقد صرح معالي الشيخ خالد بن عمر بن سعيد المرهون وزير الخدمة المدنية بأن هذا الاتفاق مع الهيئة يأتي لتوثيق الجهد الذي بذل لإصدار كتاب نشأة وتطور قطاع الخدمة المدنية ولضمان استمرارية متابعة التطورات والتشريعات التنظيمية في هذا القطاع حيث يقدم الكتاب سردا توثيقيا لمراحل التطور التي عاشها قطاع الخدمة المدنية منذ بداية النهضة المباركة التي قادها حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – فهذا القطاع دائما ما حظي بالعناية والاهتمام من لدن جلالته – أعزه الله – مشيرا معاليه إلى أن قطاع الخدمة المدنية شهد تطورات بخطى مدروسة ومتدرجة منذ بزوغ فجر النهضة المباركة في العام 1970م وصولا لتنظيم العمل في هذا القطاع بداية من المرسوم السلطاني رقم 26/75 بإصدار قانون تنظيم الجهاز الإداري للدولة والمرسوم السلطاني رقم 27/75 بإصدار قانون الخدمة المدنية ، مرورا بقانون الخدمة المدنية الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 8/80 والقانون الحالي الصادر بالمرسوم السلطاني رقم 120/2004، كما توضح الأرقام مدى التطور الذي شهده قطاع الخدمة المدنية عبر العقود الماضية ، حيث بلغ عدد موظفي قطاع الخدمة المدنية قرابة (180) مائة وثمانين ألف موظف وموظفة في عام 2014م ، مقارنة بعدد (1750) ألف وسبعمائة وخمسين موظفا وموظفة في عام 1970م ونوه معالي الشيخ وزير الخدمة المدنية إلى أن قطاع الخدمة المدنية مر عليه منذ عام 1970م وحتى يومنا هذا شخصيات وضعت توجيهات جلالة السلطان المعظم ــ حفظه الله ورعاه ــ نصب أعينها وأثرت العمل الحكومي وتركت بصمة لا تنسى للأجيال القادمة ، الأمر الذي استدعى توثيق وإبراز الجهود المقدرة التي بذلت من هذه الشخصيات ، عبر سرد كافة ملامح التطور الذي عاشته الوزارات والوحدات الحكومية التابعة لقطاع الخدمة المدنية.
كما صرح سعادة الدكتور حمد بن محمد الضوياني رئيس هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية بأن الهيئة سوف تتولى مهمة مواصلة تطوير كتاب نشأة وتطور قطاع الخدمة المدنية الذي بدأته وزارة الخدمة المدنية ، والهيئة تعنى برصد كل التطورات فيما يتعلق بالتوثيق والوثائق وبالتالي ستقوم بإعداد منهجية متكاملة بالتنسيق مع وزارة الخدمة لمواصلة هذا الرصد مشيدا سعادته بهذا الجهد الطيب والكبير الذي بدأته وزارة الخدمة المدنية في إعداد كتاب نشأة وتطور قطاع الخدمة المدنية ، وأضاف سعادته بأن السلطنة بحاجه إلى هذا التوثيق لأنه مضت فترة طويلة من مسيرة النهضة المباركة فقدت فيها كثيرا من الوثائق وأيضا كثيرا من المعلومات ، مؤكداً سعادة الدكتور أن هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية ستقوم بمواصلة هذا الجهد من خلال ما يتوفر لديها من وثائق ومعلومات عن تطور قطاع الخدمة المدنية وتطور إنجازات النهضة المباركة ، وأن الهيئة ستولي في هذا الجانب اهتماما كبيرا ضمن دعمها بهذا الإنجاز لما توفره من معلومات بأعمال بحثية وإتاحة فرصة طيبة للباحثين والدارسين في حالة رغبتهم في إعداد المشروعات الدراسية فيما يتعلق بالتطوير في الجانب الإداري والهيكلي لقطاع الخدمة المدنية.
ويأتي توقيع هذه الاتفاقية لضمان توثيق وتحديث المراحل التشريعية والتنظيمية والبشرية التي مر بها قطاع الخدمة المدنية منذ بدء النهضة المباركة وحتى الآن وتوثيق أسماء وصور أصحاب السمو والمعالي الوزراء وأصحاب السعادة الوكلاء ومن في حكمهم، وأسماء أصحاب السعادة السفراء والولاة والمديرين العامين ممن عملوا في الوزارات والوحدات الحكومية المطبقة لقانون الخدمة المدنية منذ عام 1970م حتى تاريخ إصدار الطبعة الأولى ولتحديث وتطوير مادة الكتاب ليظل رافدا للمكتبة العمانية من خلال ما تضمنه من مادة توثيقية تحتضن ما يقارب أربعمائة صفحة تروي نماء متسارع وتحولات مختلفة من تاريخ الإدارة في السلطنة بدءا من عام 1970م حتى الآن وتعد مرجعاً هاماً للباحثين والمهتمين بقطاع الخدمة المدنية في السلطنة ، من خلال توفيره معلومات وبيانات ترتبط بعمل جميع الوزارات والوحدات الحكومية المنضوية تحت قطاع الخدمة المدنية من النواحي التشريعية والتنظيمية والبشرية بالإضافة إلى أسماء وصور المسؤولين الذين عملوا بتلك الوزارات والوحدات منذ بداية نشأتها وسيكون بالتالي نقطة انطلاق ومرجعا للمراحل التوثيقية لهذا القطاع في المستقبل، وتعكس رؤية باني عمان وقائد نهضتها الظافرة حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم ـ أعزه الله ـ وتجسد حجم العطاء والجهد الذي قام به أبناء عمان في هذا القطاع وهو كتاب يوثق هذه المرحلة التاريخية في قطاع الخدمة المدنية وهي مسيرة حافلة بهذه المنجزات فهو باختصار شهادة تاريخية توثق ما تم إنجازه في هذا القطاع الحيوي .
وبموجب هذه الاتفاقية تتسلم هيئة الوثائق والمحفوظات الوطنية النسخة الإلكترونية المعتمدة لدى وزارة الخدمة المدنية من كتاب ( نشأة وتطور قطاع الخدمة المدنية) لتتولى توثيق وتحديث المعلومات والبيانات الواردة فيه من الجوانب التشريعية والتنظيمية وأسماء وصور المسؤولين المشمولين بفكرة الكتاب ، وذلك كل (3) سنوات بما يتواكب مع التغيرات والتطورات التي تطرأ على قطاع الخدمة المدنية .

إلى الأعلى