الإثنين 25 سبتمبر 2017 م - ٤ محرم ١٤٣٩ هـ
الرئيسية / الرياضة / نصر الكندي يرعى الختام ويسلم ميداليتي السلطان قابوس لأفضل رامٍ في البندقية والمسدس
نصر الكندي يرعى الختام ويسلم ميداليتي السلطان قابوس لأفضل رامٍ في البندقية والمسدس

نصر الكندي يرعى الختام ويسلم ميداليتي السلطان قابوس لأفضل رامٍ في البندقية والمسدس

في المسابقة السنوية لرماية الأسلحة الخفيفة لعام 2014م

الجيش السلطاني العماني يتوج بطلا للمسابقة على المستوى العام وينال درع عام البطولة ويفوز بميداليتي السلطان قابوس لرماية المسدس والبندقية

شرطة عمان السلطانية ثانيا و الحرس السلطاني العماني يحقق المركز الثالث
متابعة : النقيب خالد بن سعيد السعيدي والوكيل سالم بن سلطان المقبالي
اختتمت صباح أمس على ميادين الرماية بـ”غلا” فعاليات المسابقة السنوية لرماية الأسلحة الخفيفة لقوات السلطان المسلحة لعام 2014م تحت رعاية معالي نصر بن حمود الكندي أمين عام شؤون البلاط السلطاني، وذلك بتنظيم من وحدة الرماية الدولية التابعة لمديرية الرياضة العسكرية برئاسة أركان قوات السلطان المسلحة، وقد شارك في هذه المسابقة فرق تمثل رئاسة أركان قوات السلطان المسلحة والجيش السلطاني العماني وسلاح الجو السلطاني العماني والبحرية السلطانية العمانية والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية والخدمات الهندسية بوزارة الدفاع وشؤون البلاط السلطاني .
وفي خيمة الإيجاز استمع معالي أمين عام شؤون البلاط السلطاني وكبار القادة والحضور إلى إيجاز قدمه مدير الرياضة العسكرية عن سير فعاليات المسابقة ، والنتائج التي حققها المشاركون على المستويين الفردي والفرق في مختلف المنافسات .
عقب ذلك شاهد معالي راعي المناسبة والقادة والحضور المرحلة الختامية لرماية نهائيات مسابقة إسقاط الأطباق والتي جرت على مستوى الفرق للضباط والأفراد والفتيات، والتي أظهر الرماة فيها الكفاءة العالية والسرعة ودقة إصابة الأهداف ، مما عكس مستوى الاستعداد التدريبي وحجم التنافس، وأكد ذلك على أهمية هذه المسابقة وما تشهده من منافسات سنوياً لنيل ميداليتي السلطان قابوس لأفضل رامٍ في البندقية وأفضل رامٍ في المسدس ، ولحصد الجوائز الأخرى .
واحتفاءً بهذه المناسبة أدت مجموعة من فرق القفز المظلي الحر التابعة للجيش السلطاني العماني وسلاح الجو السلطاني العماني والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية عرضاً في القفز المظلي ، كما شارك في الاحتفال مجموعة من الموسيقى المشتركة لقوات السلطان المسلحة.
وفي ختام مسابقات الرماية قام معالي أمين عام شؤون البلاط السلطاني راعي المناسبة بتسليم فريق الجيش السلطاني العماني الدرع العام للبطولة لحصوله على أكبر عدد من النقاط في مختلف المنافسات التي اشتملت عليها المسابقة لهذا العام ، كما قام معاليه بتسليم الكؤوس والدروع والميداليات والجوائز التقديرية للفرق والأفراد الفائزين في مختلف المسابقات، حيث جاءت النتائج على النحو الآتي :
على المستوى الفردي للمسابقة :
في مسابقة ميدالية السلطان قابوس لأفضل رامٍ في البندقية فاز بالمركز الأول الرائد الركن راشد بن سالم البلوشي من الجيش السلطاني العماني واستحق بذلك ميدالية السلطان قابوس لأفضل رامٍ في البندقية ، بينما جاء في المركز الثاني الرقيب أول صالح بن سالم الرقادي من شرطة عمان السلطانية، وفي مسابقة ميدالية السلطان قابوس لأفضل رامٍ في المسدس فقد نال الميدالية هذا العام الرقيب علي بن حميد الخاطري ، بينما جاء في المركز الثاني النقيب حمد بن عبدالله الشملي وكلاهما من الجيش السلطاني العماني .
وفي رماية البندقية (تقدم) أحرز المركز الأول الوكيل بحري حمود بن سعيد الحجر ي من البحرية السلطانية العمانية ، بينما جاء في المركز الثاني الشرطي مبارك بن خلفان الرقادي من شرطة عمان السلطانية .
وفي رماية البندقية (تراجع) أحرز المركز الأول الرقيب أول صالح بن سالم الرقادي من شرطة عمان السلطانية، وجاء في المركز الثاني الرقيب أول بحري خليفة بن صالح الشملي من البحرية السلطانية العمانية .
وفي رماية المسدس على مستوى الضباط جاء في المركز الأول المقدم الركن ناصر بن عبدالله الشملي، وحقق المركز الثاني النقيب حمد بن عبدالله الشملي وكلاهما من الجيش السلطاني العماني .
وفي رماية المسدس على مستوى الأفراد جاء في المركز الأول الرقيب علي بن حميد الخاطري ، بينما حصل على المركز الثاني الرقيب أول سلطان بن عامر العامري وكلاهما من الجيش السلطاني العماني.
وفي رماية المسدس على مستوى الفتيات جاءت في المركز الأول نائب العريف بحري مروة بنت سعيد الجلبوبية من البحرية السلطانية العمانية ، وحققت المركز الثاني الملازم ثاني شيخة بنت عبدالله المجينية من الجيش السلطاني العماني .

أما على مستوى الفرق:
ففي رماية البندقية (تقدم ) فاز بالمركز الأول فريق الجيش السلطاني العماني، وجاء فريق البحرية السلطانية العمانية في المركز الثاني ، أما في رماية البندقيـــــــة ( تراجع ) فقد فاز بالمركز الأول فريق الجيش السلطاني العماني ، بينما حصل على المركز الثاني فريق شرطة عمان السلطانية ، وفي رماية المسدس على مستوى الأفراد جاء فريق الجيش السلطاني العماني في المركز الأول ، وحصل فريق شرطة عمان السلطانية على المركز الثاني، وفي رماية المسدس على مستوى الضباط جاء فريق الجيش السلطاني العماني في المركز الأول ، وحصل فريق شرطة عمان السلطانية على المركز الثاني، وفي مسابقة رماية المسدس للفتيات جاء في المركز الأول فريق شرطة عمان السلطانية ، بينما حقق فريق الجيش السلطاني العماني المركز الثاني .
وفي رماية إسقاط الأطباق :
على مستوى الضباط حصل فريق الجيش السلطاني العماني على المركز الأول ، وجاء فريق الحرس السلطاني العماني في المركز الثاني ، وفي المسابقة ذاتها على مستوى الأفراد حقق فريق الجيش السلطاني العماني المركز الأول تلاه فريق شرطة عمان السلطانية في المركز الثاني، أما على مستوى الفتيات فحقق فريق الجيش السلطاني العماني المركز الأول ، وجاء فريق سلاح الجو السلطاني العماني في المركز الثاني .
أما على المستوى العام للمسابقة :
جاء في المركز الأول فريق الجيش السلطاني العماني واستحق بذلك درع المسابقة، وجاء في المركز الثاني فريق شرطة عمان السلطانية، وأحرز المركز الثالث فريق الحرس السلطاني العماني .
وبعد ختام فعاليات الاحتفال تسلم معالي أمين عام شؤون البلاط السلطاني هدية تذكارية بهذه المناسبة قدمها الفريق الركن أحمد بن حارث بن ناصر النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة .
وبهذه المناسبة أدلى معالي أمين عام شؤون البلاط السلطاني راعي المناسبة بتصريح لمندوب التوجيه المعنوي قال فيه : ” لقد تشرفت بتكليف من لدن مولاي حضرة صاحب الجلالة السلطان قابوس بن سعيد المعظم – حفظه الله ورعاه – لرعاية هذه المناسبة والحمد لله على ما شاهدته من خلال المسابقة إذ كان التنافس كبيرا وشريفا بين الفرق المشاركة لإبراز مهارات وكفاءات موجودة سواء على المستوى الفردي للضباط أو الأفراد أو على مستوى الفرق، وبالتالي فالمسابقة بهذه النتائج التي حصلوا عليها تدل على أن هناك مهارات لدى الرماة، واهتماما ورعاية من القائمين عليها، وإن شاء الله هذه المسابقات سوف تحقق الأهداف المرجوة منها، وتسلح الضباط والأفراد بما يتطلب من مهارات ودقة في الرماية ونتمنى للرماة والقائمين والفرق المشاركة والمنظمين كل التوفيق، وأن يكونوا من تطور إلى تطور أكبر بإذن الله تعالى .
وتحدث الفريق الركن أحمد بن حارث النبهاني رئيس أركان قوات السلطان المسلحة رئيس الاتحاد العماني للرماية قائلا : ” بداية أبارك للفرق التي حققت نتائج مشرفة في هذه المسابقة، وكما لاحظتم هذا العام كان هناك حماس كبير من قبل جميع المشاركين، وشهدنا أرقاما جديدة سواء كان من حيث الأعداد التي شاركت في هذه المسابقة أو من حيث النتائج التي حققها جميع المشاركين في المسابقة، وكما تعلمون أن هذه المسابقة سنويا في تطور مستمر وهذا العام شهد إعدادا أكبر من قبل الأسلحة، وخاصة شارك في هذه السنة شؤون البلاط السلطاني وأفراد وضباط آخرون من أسلحة قوات السلطان المسلحة ، والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية وطبعا المسابقة مستمرة في التطور ونأمل في الأعوام القادمة أن تشهد نقلات نوعية خاصة من حيث الأعداد التي سوف تشارك بإذن الله تعالى ، وكذلك هي مستمرة في التطور من حيث الأنظمة والقوانين ، وهذه المسابقة الهدف منها اختيار أفضل المتسابقين لمشاركتهم في المسابقات الإقليمية والدولية في الفريق العسكري على مستوى قوات السلطان المسلحة وأيضا الفريق الوطني، ونأمل في السنوات القادمة وبفضل التوجيهات السامية أن تشهد الرماية على المستوى الوطني تطورا كبيرا، حيث سيتم فتح المجال أمام المواطنين للمشاركة وهذا سيتم تفعيله خلال السنوات القادمة، وننتظر البدء في مجمع الرماية ونأمل أن يكون هناك نقلة نوعية مستقبلا وتحقق الرماية نتائج مشرفة ” .
العميد الركن حمد بن راشد البلوشي مدير عام العمليات والتدريب بقيادة الجيش السلطاني العماني قال : ” نبارك لفريق الجيش السلطاني العماني بحصوله على بطولة قوات السلطان المسلحة للرماية لعام 2014م وقد تحقق هذا الإنجاز بناء على تضافر الجهود المبذولة من قبل جميع القائمين على إعداد هذا الفريق وتعكس هذه النتيجة مستوى الكفاءة العالية التي يتمتع بها منتسبو الجيش السلطاني العماني ” .
العقيد الركن سالم بن خويطر المقبالي مدير التدريب بالجيش السلطاني العماني فقال : ” نبارك للجميع فوز الجيش السلطاني العماني بالبطولة لرماية هذا العام وقد أتى هذا الفوز بتكاتف الجهود من قبل الجميع ومر بعدة مراحل بداية من المسابقة على مستوى الجيش السلطاني العماني مرورا بجميع الفرق، واستمر إعداده لمدة أربعة أشهر تقريباً، وهذا الإنجاز تحقق نتيجة الدعم الكبير واللامحدود من قبل قائد الجيش السلطاني العماني، وعكس المستوى الرفيع للكفاءة القتالية لمنتسبي الجيش السلطاني العماني والمستوى العالي بالنسبة للرماية ،وبإذن الله سيكون هذا الإنجاز حافزاً كبيرا لإنجازات أخرى قادمة ” .
المقدم الركن حمد بن سيف الخروصي قائد وحدة الرماية الدولية قال :” تأتي مسابقة الرماية السنوية لهذا العام ضمن الخطة السنوية التدريبية وتشارك فيها قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية والخدمات الهندسية وشؤون البلاط السلطاني ، والهدف من هذه المسابقة الحفاظ من قبل كافة الفرق على المستوى والمهارة العالية في الرماية وكذلك الحصول على أفضل النتائج لتمثيل السلطنة في البطولات الخارجية، وكذلك الارتقاء بمستوى الرماية .
.
الرائد الركن راشد بن سالم البلوشي من الجيش السلطاني العماني الفائز بميدالية السلطان قابوس لأفضل رام في البندقية تحدث قائلا: ” الحمد لله على حصولي وتتويجي بهذا الوسام الرفيع وهو شرف لكل رامٍ يحصل عليه ، وجاء بعد جهود حثيثة مبذولة من قبل القائمين على التدريب وكذلك ما قامت به اللجان التنظيمية والتحكيمية والإدارية من استعدادات ، وتذليل كافة الصعوبات “.
الرائد سلطان بن صالح بني عرابة رئيس فريق شرطة عمان السلطانية قال : “نبارك لأنفسنا اليوم بحصولنا على المركز الثاني على المستوى العام، ونبارك لفريق الجيش السلطاني العماني حصوله على المركز الأول ودرع البطولة، وبالطبع فإن ما يميز هذه البطولة هو المنافسة القوية بين أسلحة قوات السلطان المسلحة للرماية في كل عام ، وهدفها اكتشاف المواهب وإضافة عناصر جديدة وهذه البطولة فيها إثارة وتقارب المستويات بين بعضها بعضا في رماية الأهداف بالنسبة للبندقية خاصة ،وعلى المستوى العام لرماية المسدس ونتمنى للبطولة التقدم مستقبلا ً” .
ملازم 2 شيخة بنت عبدالله المجينية من الجيش السلطاني العماني أعربت بقولها : ” لقد أحرزت المركز الثاني (فردي) في رماية المسدس على مستوى فتيات قوات السلطان المسلحة، وكفريق حصلنا على المركز الثاني بين الفرق المشاركة ، ومشاركتنا في هذه المسابقة في حد ذاتها مكسب لمشاركة الرماة في الأسلحة الأخرى، ونتمنى مستقبلا أن نكون في المركز الأول، وأهدي هذا الفوز لقائد ومنتسبي الجيش السلطاني العماني” .
رقيب 1 صالح بن سالم الرقادي من شرطة عمان السلطانية الحاصل على المركز الثاني على المستوى العام والمركز الأول في مسابقة التراجع فقال : ” البطولة فيها منافسة قوية بين الفرق المشاركة، وكانت منافسة شريفة وندية، وبها كثير من الحماس والحمد لله على هذه النتائج الطيبة ” .
الرقيب جوي صفاء بنت سيف العامرية من سلاح الجو السلطاني العماني فقالت : ” شاركت ولله الحمد في مسابقة الفتيات مسدس وحصلنا على المركز الثالث على مستوى قوات السلطان المسلحة وكانت مشاركتنا طيبة وإلى الأمام دائماً ” .
الرقيب علي بن حميد الخاطري من الجيش السلطاني العماني الحاصل على المركز الأول في المسدس فقـــــــال : ” أحمد الله على هذا الإنجاز الذي حققته على مستوى قوات السلطان المسلحة، وحصولي على ميدالية السلطان قابوس لأفضل رام في المسدس لهذا العام.
واحتفاءً بفوز الجيش السلطاني العماني بالمسابقة التقى اللواء الركن مطر بن سالم البلوشي قائد الجيش السلطاني العماني بأعضاء فريق الرماية المشارك في مسابقة الرماية ، حيث هنأهم على النتائج التي حققها الرماة وشكرهم على ما بذلوه من جهود لتحقيق النتائج المتقدمة، وحثهم على بذل المزيد في الاستحقاقات القادمة، مؤكدا في الوقت نفسه استمرار الدعم والاهتمام بفريق الجيش السلطاني العماني للرماية .
حضر المناسبة معالي الفريق المفتش العام للشرطة والجمارك ، ومعالي الفريق رئيس جهاز الأمن الداخلي ، ومعالي أمين عام وزارة الدفاع ، والفريق الركن رئيس أركان قوات السلطان المسلحة ، وقادة قوات السلطان المسلحة ، والحرس السلطاني العماني وقوة السلطان الخاصة والأجهزة الأمنية الأخرى ، وعدد من كبار الموظفين بالدولة، كما حضر المناسبة عدد من المكرمين أعضاء مجلس الدولة ، وعدد من كبار الضباط ، وعدد من كبار الضباط المتقاعدين وعدد من الملحقين العسكريين بسفارات الدول الشقيقة والصديقة ، وعدد من المدعوين، وجمع من ضباط وضباط صف وأفراد قوات السلطان المسلحة والحرس السلطاني العماني وشرطة عمان السلطانية والخدمات الهندسية بوزارة الدفاع وشؤون البلاط السلطاني .

إلى الأعلى