الجمعة 26 مايو 2017 م - ٢٩ شعبان ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / الرياضة / غدا انتهاء فترة تقييم المبادرات على مستوى الأندية المشاركة في الجائزة
غدا انتهاء فترة تقييم المبادرات على مستوى الأندية المشاركة في الجائزة

غدا انتهاء فترة تقييم المبادرات على مستوى الأندية المشاركة في الجائزة

في جائزة وزارة الشؤون الرياضية (مبادرون)

تنتهي غداً الخميس فترة تقييم مبادرات الأندية المشاركة في جائزة وزارة الشؤون الرياضية لمبادرات شباب الأندية ( مبادرون ) في نسختها الثانية والتي تهدف إلى تعزيز المبادرات الشبابية على اعتبارها فكر وثقافة تساهم في ترسيخ أسس التنمية الاجتماعية والاقتصادية وزيادة الوعي بالمبادرات المجتمعية وغرس روح المبادرة بين الشباب وتسليط الضوء على مبادراتهم ودعمها وتطويرها، وتعزيز ثقافة المبادرة والإبداع والابتكار لدى الشباب العماني بما يحقق المساهمة الفاعلة في مسيرة النهضة المباركة، وأيضًا تعزيز مفهوم الريادة والقيادة الاجتماعية لدى الشباب، وتحفيز الشباب على مضاعفة العطاء والمشاركة في التنمية الوطنية.
وكانت اللجنة الرئيسية حددت البرنامج الزمني للراغبين في الترشح للمسابقة حيث حددت اللجنة الفترة من 18 إلى 22 أكتوبر الجاري موعدا لتلقي المبادرات على مستوى المحافظات ليتم بعد ذلك قيام المحافظات بتقييم المبادرات المشاركة خلال الفترة من 25 إلى 29 أكتوبر الجاري ، لتقوم المحافظات بتسليم المبادرات للجنة الرئيسية في 11 نوفمبر المقبل على أن تكون فترة تقييم لجنة المفاضلة خلال 15 – 19 نوفمبر القادم ، لكي يكون إعلان النتائج للمبادرات الفائزة خلال 24 نوفمبر المقبل .
مجالات الجائزة
وقد قامت اللجنة الرئيسية في النسخة الثانية من البرنامج بتقنين مجالات البرنامج والتي تم حصرها في 5 مجالات أحدها مجال تنافسي خاص بالأندية، وأول هذا المجال هو مجال تنمية الشباب، حيث سيكون باب المنافسة مفتوحا للمبادرات التي تعنى بتنفيذ برامج وأنشطة ثقافية وترفيهية مستمرة (على مدار العام) والمُبادرات في الإعلام الشبابي والإعلام الإلكتروني والإعلام البديل، والمُبادرات لنشر ثقافة المطالعة في الأوساط الشبابية، وبرامج التأهيل والاندماج الشبابي في سوق العمل ومبادرات تعلمية ومحو الأمية لدى فئة المسنين، فيما يتطرق المجال الثاني للجانب الرياضي وهو المجال الذي يعنى بالمُبادرات الشبابية لتأهيل وصيانة ملاعب الفرق الأهلية بالجهود الذاتية (تعشيب – إنارة – تسييج – إنشاء مدارج ) ومٌبادرات شبابية لرفد الدعم للأندية ماديا أو بتعزيز الحضور الجماهيري للمباريات الرياضية، ومُبادرات شبابية لتنفيذ برامج لنشر ممارسة الأنشطة الرياضية (الرياضة للجميع – رياضة المرأة – رياضة المعوّقين)، وأيضا مُبادرات في الإعلام الرياضي شاملا مبادرات في الاعلام الرياضي الالكتروني والاعلام البديل ومواقع التواصل الاجتماعي، أما المجال الثالث ضمن مجالات مبادرون يتمثل في مجال البيئة والسلامة والمعني بنشر ثقافة السلامة المرورية والمهنية فكرا وممارسة، وأيضا مبادرات التوعية والتثقيف ومكافحة السلوكيات المضرة بالصحة العامة والصحة النفسية والعقلية (المنشطات، التدخين، المخدرات، …)، ومبادرات المحافظة على الموارد الطبيعية، ومبادرات التنمية المستدامة، وأيضا مبادرات برامج التوعية والتثقيف البيئي النّظرية والعملية، و يختص المجال الرابع للبرنامج بخدمة المعوّقين وهو المجال الذي يعنى بمُبادرات لخدمة ذوي الإعاقة وتيسير اندماجهم الاجتماعي والمهني. ومُبادرات لتنمية وتأهيل قدرات ذوي الإعاقة.
كما أنه من بين مجالات البرنامج المستحدث هو مجال المبادرات الرياضية للأندية والذي وضعته اللجنة مجالا خاصا بالأندية فقط، حيث ستتنافس الأندية في مُبادرات الأندية في وضع وتنفيذ برامج لتعزيز العناية بفئة الناشئين في مختلف الألعاب الرياضية، ومبادرات الأندية في استحداث مراكز تدريب في مختلف الألعاب الرياضية، ومُبادرات الأندية لتعزيز مشاركتها في مختلف الدوريات والمسابقات التي تقيمها الاتحادات واللجان الرياضية ومُبادرات الأندية في تنفيذ برامج لنشر ممارسة الأنشطة الرياضية (الرياضة للجميع) ومُبادرات الأندية في تنفيذ برامج وأنشطة للنهوض برياضة المرأة، ومُبادرات الأندية لتطوير ممارسة الرياضة للمعوقين.
المعايير الرئيسية للمفاضلة
وكانت اللجنة قد حددت المعايير الرئيسية التي سيتم من خلالها مفاضلة المبادرات المقدمة وأول هذه المعايير درجة الإبداع في المبادرة، حيث إنه لابد أن تكون فكرة المبادرة مبتكرة وتتجاوز الأنماط التقليدية للعمل بحيث تقوم على نشر فكرة جديدة أو تتضمن تطوير المنهجية أو أساليب عمل أو تسهم في تطوير المفاهيم ومستوى الإدراك للعمل الشبابي، أما ثاني هذه المعايير فهي كفاءة وفعالية إدارة المبادرة التي تعتمد على كفاءة إدارة المبادرة من حيث الاستراتيجية التنفيذية والتواصل مع المستفيدين والإدارة المالية والعمليات والتقييم والمراجعة. ومن بين معايير المفاضلة هو أثر المبادرة على أن تكون المبادرة قد حققت أهدافها وقادرة على الاستدلال على ذلك بمؤشرات موضوعية وإبراز أثرها البيئي والاجتماعي بحيث تمثل حلاً أو منهجًا مبتكرًا في مجالها (الاجتماعي – الاقتصادي – بيئي – شبابي) وتؤدي إلى ترك أثر إيجابي واضح، ورابع هذه المعايير الاستدامة وتقييم على مدى استدامة الخدمات والنتائج التي تقدمها المبادرة وقدرتها على الاستمرار وكفاءتها التسويقية لجذب موارد مالية وفنية تسهم في استدامتها واستمرار دعم الشركاء بما يعزز من إمكانيات ديمومتها وتوسع مناشطها وعدد المستفيدين منها، وفيما تتمثل بآخر المعايير هي مدى قابلية التعميم بمعرفة مدى قيمة هذه المبادرة بالنسبة لمستفيدين آخرين والشروط التي يمكن أن تضمن هذه القيمة.
عدد المُبادرات الفائزة
حددت اللجنة الرئيسية لمبادرين عدد المبادرات الفائزة على مستوى المحافظات حيث سيتم تأهيل 36 مُبادرة بواقع أربع مبادرات عن كل محافظة (9محافظات)، أي أن اللجنة ستستلم 4 مُبادرات بواقع مُبادرة واحدة في كل مجال من المجالات الأربعة المحدّدة للتنافس من كل محافظة، أما على مستوى السلطنة ففي فئة مبادرات شباب الأندية سيتم الإعلان عن 8 مُبادرات فائزة بواقع 2 مُبادرة في كل مجال من المجالات الأربعة المحدّدة، أما في فئة مُبادرات الأندية سيكون هناك 3 مُبادرات فائزة من الأندية ضمن المجال التنافسي الخامس الخاص بها.
150 ألف ريال عمانى
تبلغ قيمة الجائزة المالية المخصصة لفائزين في جائزة وزارة الشؤون الرياضية لمبادرات شباب الأندية ( مبادرون ) (150) ألف ريال ستوزع على خمس عشرة (15) مُبادرة فائزة بحيث تكون قيمة الجائزة للمتوّجين لكل مُبادرة فائزة تبلغ: (10 آلاف) ريال توزع بين النادي والمشاركين حيث خصص للنادي مبلغ 3 آلاف ريال وللشباب الفائزين بالمبادرة 7 آلاف ريال.

إلى الأعلى