الثلاثاء 24 يناير 2017 م - ٢٥ ربيع الثانيI ١٤٣٨ هـ
الرئيسية / المحليات / نبض واحد : إبرة بنج ..

نبض واحد : إبرة بنج ..

مازالت تقلبات أسعار النفط في الأسواق العالمية التي تبثها وسائل الإعلام المختلفة لحظة بلحظة محور الجلسات العامة والخاصة في شتى المواقع العربية، وما تفرزه تلك التقلبات غير المستقرة في تدفق الأخبار والتحليلات والتقارير من مخاوف في هبوط أسعار النفط بشكل تدريجي بفعل التطورات المتسارعة التي يشهدها العالم على مختلف الأصعدة، وبالتالي يشكل هذا الهبوط مصدر قلق للمواطن العربي بصفة عامة إن لم يكن رعباً خلال هذه الفترة من خلال حتمية انعكاس تلك التقلبات والمخاوف بشكل مباشر وغير مباشر على مصير المواطن ومصير أسرته لكونه جزءا لا يتجزأ من المنظومة العالمية ، وما يزيد قلق المواطن العربي بصفة عامة حول معطيات حياته المعيشية والاقتصادية من خلال معرفته بأن الحالة العامة لغالبية القطاعات الاقتصادية بالأقطارالعربية في حالة تذبذب غير مستقرة لكون غالبية تلك القطاعات الاقتصادية تشكل فيها سلعة النفط مصدرا رئيسيا ورفدا في ميزانياتها العامة.
وبالتالي هبوط هذه السلعة الهامة الجوهرية بشكل مفاجئ خلال هذه الفترة الزمنية تجعل تلك القطاعات الاقتصادية بالأقطار العربية في حالة عدم توازن لعدم وجود إصلاح اقتصادي حقيقي في تلك الدول خلال الفترة الماضية ، وخير برهان على ذلك فقط عندما تحدث الأزمات الاقتصادية العالمية بالأوطان العربية ، يتسابق المحللون الاقتصاديون والخبراء في مختلف الأقطار العربية بوضع التصورات والحلول المقترحة فقط من أجل سد عجز تلك الميزانيات في تلك الأقطار بعيدا عن الإصلاح الحقيقي لها ، فقط على شكل إبرة بنج خلال هذه الفترة الصعبة التي دائما تكشف هشاشة غالبية القطاعات الاقتصادية بالأوطان العربية لكونها تعتمد على سلعة النفط ، ونستنتج من خلال تلك المخاوف غالبية الأقطارالعربية تواجه ميزانياتها الاقتصادية عجزا ماليا خلال هذه الفترة ، وبالتالي يتطلب التركيز في هذا الوطن ، بألا يكون الحل للعجز الذي يواجه ميزانيتنا هو مجرد إبرة بنج حول قرار إداري قد يتحمل تبعاته المواطن البسيط والوافد بالوطن إن لم تكن هناك معالجات جذرية تنصف هذا المواطن ذوي الدخل المحدود والدرجات المالية أسفل الجدول والمتقاعدين السابقين وأصحاب الضمان الاجتماعي ، وكذلك أن تكون هناك معالجات جذرية في ترشيد الهدر المالي في المشاريع التنموية والمؤسسات الحكومية التي دائما تقع في فخ الشكل بعيدا عن الجوهر مما يكون تبعاتها المالية مبالغ فيها لعدم وجود الرقابة الكافية والرادع المناسب .

حمد بن سعيد الصواعي
Hamad.2020@hotmail.com

إلى الأعلى